رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

5 أسباب وراء خسارة الأهلي للقب الأفريقي التاسع

5 أسباب وراء خسارة الأهلي للقب الأفريقي التاسع

تحقيقات وحوارات

مباراة الاهلي والوداد

5 أسباب وراء خسارة الأهلي للقب الأفريقي التاسع

محمد الصايغ 05 نوفمبر 2017 10:31

انتهى حلم الأهلي في التتويج باللقب الأفريقي التاسع في تاريخه، بعدما تلقى هزيمة من فريق الوداد المغربي بهدفين مقابل هدف، في مجموع لقاءي الذهاب والإياب بنهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

وهناك العديد من العوامل التي ساهمت في خسارة أصحاب الرداء الأحمر في مواجهة الأمس، سواء فنية أو عوامل أخرى أثرت من شأنها على نتيجة اللقاء.

 

وضمن الوداد البيضاوي مشاركته في كأس العالم للأندية التي ستنظم في الإمارات، بعد فوزه بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي.

 

ويعتبر الفريق البيضاوي ثالث فريق يمثل الكرة المغربية في مونديال الأندية، حيث كان أول فريق مثل المغرب هو الرجاء في 2000 و2013، وبعده المغرب التطواني في نسخة 2014، علمًا بأن نسختي 2013 و2014، نظمتا بالمغرب.

 

وترصد "مصر العربية"، الأسباب التي أدت إلى هزيمة الأهلي في مباراة الأمس.

 

شريف إكرامي


 يعتبر شريف إكرامي، حارس مرمى النادي الأهلي، هو السبب الأول في الهزيمة التي تلقاها النادي الأهلي أمام فريق الوداد.

 

وظهر إكرامي مهزوزًا منذ انطلاق الدقائق الأولى من عمر اللقاء، الأمر الذي ساهم في إعطاء الفريق المغربي جرعة هجومية من أجل التصويب من خارج منطقة الجزاء.

 

ويتحمل إكرامي جزء من الهدف الذي دخل مرماه أمس، خصوصًا وأن العرضية كانت في المنطقة الخاصة به.

 

واكتفى إكرامي بمشاهدة الكرة العرضية، دون أي تدخل منه على الخصم، ليصبح أحد العناصر الأساسية في خسارة المارد الأحمر للقب الأفريقي.

 

أخطاء دفاعية


ظهرت أخطاء دفاعية بالجملة على النادي الأهلي طوال الـ90 دقيقة، سواء الخاصة بقلبي الدفاع رامي ربيعة وسعد سمير، أو ظهير الجنب محمد هاني وحسين السيد.

 

وفشل الرباعي الخلفي في إحكام التأمين الدفاعي الجيد، حيث ظهر عدم تجانس واضح بينهما.

 

وتسببت قلة خبرة هاني، في الهدف الذي سكن شباك الأهلي، بعدما غطى المهاجم أشرف بن شرقي، على الرغم من نصب مصيدة التسلل له من باقي زملائه.

 

ولم يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة لحسين السيد، والذي كان يترك خلفه مساحات كبيرة تمنح أبناء الدار البيضاء الأفضلية.

 

الغيابات


 يعاني النادي الأهلي من غيابات مؤثر في مباراة الوداد، الأمر الذي أثر بدوره على نتيجة اللقاء.

 

ويفتقد الأهلي لخدمات الثلاثي حسام عاشور وصالح جمعة وعلي معلول، حيث يعتبروا من القوام الأساسي للفريق الأحمر.

 

وجاء غياب عاشور، ليزيد من معاناة النادي الأهلي في منطقة وسط الملعب، خصوصًا في ظل عدم وجود البديل الذي يقوم بنفس دوره.

 

الأخطاء التحكيمية


 هناك أخطاء تحكيمية بالجملة ظهرت في المباراة، بسبب عدم توفيق الحكم الجامبي بكاري جاساما في اللقاء.

 

تعرض وليد أزارو، مهاجم النادي الأهلي، لاحتكاك من جانب لاعبي الوداد داخل منطقة الجزاء، في لقطة مثيرة للجدل، إلا أن جاساما أشار باستمرار اللعب.

 

وأشار جاساما باستمرار اللعب لأشرف بن شرقي، مهاجم الوداد، على الرغم من وقوعه في حالة تسلل، في نهاية الشوط الثاني، وفقًا لما أثبتته الإعادة التليفزيونية.

 

ذكاء عموتة


 لا أحد يستطيع أن ينكر، أن المغربي الحسين عموتة، المدير الفني لفريق الوداد المغربي، تمكن من دراسة نقاط القوة والضعف في النادي الأهلي بشكل جيد.

 

واستطاع عموتة الخروج في مباراة الذهاب التي احتضنها ملعب برج العرب بالإسكندرية بأقل الخسائر، حيث تعادل بهدف لكل منهما.

 

أما في مباراة الإياب، لم يجازف من الناحية الهجومية، واعتمد على تأمين عمق ملعبه من أجل إفساد هجمات المارد الأحمر من وسط الملعب.

 

واعتمد في لقاء الإياب على السرعات التي يتمتع بها الثنائي أشرف بن شرقي وإسماعيل الحداد، في إرهاق دفاعات النادي الأهلي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان