رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لهذه الأسباب.. «بيبو» الأقرب لرئاسة الأهلي

لهذه الأسباب.. «بيبو» الأقرب لرئاسة الأهلي

تحقيقات وحوارات

محمود الخطيب يتوسط أعضاء النادي الاهلي قبل أيام

لهذه الأسباب.. «بيبو» الأقرب لرئاسة الأهلي

محمد الصايغ 31 أكتوبر 2017 12:15

اشتعلت حرب الانتخابات داخل النادي الأهلي خلال الساعات القليلة الماضية، خصوصًا في ظل تصارع المرشحين من أجل الفوز بمقعد داخل المجلس الأحمر.

 

ويبقى الصراع على كرسي الرئيس محدود بين محمود طاهر الرئيس الحالي للنادي، وبين محمود الخطيب، نائب رئيس النادي الأسبق.

 

وبحسب مراقبين للمشهد الانتخابي، يخطأ من يظن، أن حظوظ الثنائي في الفوز بمقعد الرئاسة متساوية، لاسيما وأن كفة الخطيب والشهير بـ«بيبو» ربما تزداد عن طاهر.

 

وترصد «مصر العربية» الأسباب التي تجعل الخطيب، الأقرب للفوز بمنصب رئيس النادي الأهلي خلال السنوات المقبلة.

 

الشعبية الجارفة


 يحظى محمود الخطيب بشعبية جارفة سواء من جانب أعضاء الجمعية العمومية الذي لهم حق التصويت، أو من خلال جماهير النادي الأهلي بشكل عام.

 

وقد تتسبب هذه الشعبية في حصول الخطيب على نسبة أصوات أعلى مقارنة بالأصوات التي يحصل عليها محمود طاهر.

 

وتجلى حب الجماهير للخطيب من خلال جولاته سواء داخل الأهلي فرع "الجزيرة" أو فرع "مدينة نصر"، حيث يلتف حوله العديد من الأعضاء من أجل تأييده.

ولم يقتصر الأمر على ذلك داخل جدران النادي الأهلي فحسب، بل ظهر ذلك من خلال الهتافات له في الشوارع من أجل تأييده في ترشحه لرئاسة النادي الأهلي.

 

الخبرات الإدارية

 

 يمتلك بيبو من الخبرات والمؤهلات التي تجعله قادرًا على تولي رئاسة النادي الأهلي عن جدارة واستحقاق.

 

وشغل بيبو منصب نائب رئيس النادي الأهلي من قبل، في الفترة التي كان يتولى فيها حسن حمدي رئاسة النادي.

 

الخطيب بجوار حسن حمدي رئيس الأهلي السابق

 

ونال الخطيب إشادة واستحسان من الجميع؛ بسبب خبراته المحنكة في إدارة العديد من الأمور داخل النادي.

 

ولم تظهر أي عيوب على الخطيب، في الفترة التي كان يتولى فيها مناصب إدارة داخل النادي الأهلي.

 

القائمة الانتخابية


 استطاع الخطيب، استقدام العديد من الشخصيات داخل قائمته، والتي تتمتع بشعبية كبيرة داخل النادي الأهلي.

 

واستقطب بيبو الثلاثي العامري فاروق وخالد مرتجي وخالد الدرندلي، حيث يعد الثلاثي ذات ثقل في الجمعية العمومية بالنادي الأهلي.

 

وبدأت قائمته في التحرك يمينًا ويسارًا من أجل دعوة الأعضاء لانتخاب القائمة بأكملها في الانتخابات المقرر لها نهاية شهر نوفمبر المقبل.

 

ويرتبط بعض أفراد قائمته، بعلاقة وطيدة مع أعضاء الجمعية العمومية بالنادي، الأمر الذي يُسهل نجاح القائمة.

 

دور الإعلام

 

 تلقى محمود الخطيب، دعمًا كبيرًا في الفترة الأخيرة من جميع وسائل الإعلام سواء المسموعة أو المرئية أو المقروئة.

 

وهناك شخصيات كبيرة في مجال الإعلام، أظهروا ولائهم وانتمائهم لمحمود الخطيب وقائمة في الانتخابات المقبلة.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل سخر بعضهم برامجهم من أجل الدعوة لانتخابات الخطيب ليكون رئيس للنادي الأهلي، ولكن بشكل غير مباشر.

 

الخطيب  ورجال الاعمال ياسين منصور

 

دعم رجال الأعمال


 وجد محمود الخطيب، دعم من رجال الأعمال له ولقائمته في الفترة الأخيرة بشكل كبير، الأمر الذي يٌسهل عملية نجاحه.

 

وهناك العديد من الرجال الأعمال، الذي حرصوا على تقديم دعم للخطيب سواء من خلال الدعاية بجوار النادي أو غيرها من الأمور الأخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان