رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

برشلونة يسعى لمواصلة الانتصارات أمام ملقا.. والريال يبحث عن الذات

برشلونة يسعى لمواصلة الانتصارات أمام ملقا.. والريال يبحث عن الذات

تحقيقات وحوارات

ميسي خلال مباراة برشلونة وأتليتكو مدريد

الجولة الـ 9 من الليجا..

برشلونة يسعى لمواصلة الانتصارات أمام ملقا.. والريال يبحث عن الذات

محمد عبد الغني 21 أكتوبر 2017 12:57

تنطلق اليوم السبت الجولة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا" حيث يطمح نادي برشلونة العودة إلى سلسلة الانتصارات عندما يستقبل فريق ملقا متذيل جدول المسابقة، بينما يخوض ريال مدريد مواجه تبدو صعبة أمام فريق إيبار، غدا الأحد،

 

ويبحث "البارسا"، ممثل إقليم كتالونيا الذي يشهد أوضاع مضطربة على وقع استفتاء الانفصال، عن تحقيق انتصاره الثامن في الليجا هذا الموسم، بعدما أوقف أتلتيكو مدريد في الجولة الماضية، سلسلة انتصاراته، التي امتدت لسبع مباريات متتالية، بتعادله معه بهدف لمثله.

 

 

ويتوقع أن ينجح الفريق الكتالوني في الوصول للنقطة 25، بعد المستوى المتواضع الذي قدمه ملقا منذ بداية الموسم، أوقعه في المركز الأخير بجدول المسابقة، بنقطة يتيمة، حصدها من التعادل أمام أتلتيك بيلباو (3-3).

 

ويدخل برشلونة هذه المباراة وهو منتشي بفوز ثمين على أولمبياكوس اليوناني (3-1)، حققه الأربعاء الماضي، في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

 

ويعول برشلونة بشكل رئيس على الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي حقق بداية رائعة في الدوري مسجلا 11 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين، كما قاد فريقه إلى ثلاثة انتصارات متتالية وضعت قدمه في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا.

 

 

وانتهت المواجهة الأخيرة بينهما إلى فوز ملقا 2-صفر في إياب الموسم الماضي، الذي تنازل فيه برشلونة على اللقب لغريمه ريال مدريد.

 

"المرينجي" يبحث عن انطلاقه

 

على نقيض البارسا، يعيش غريمه ريال مدريد حالة من التراجع في النتائج بشكل كبير هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي، وسيدخل النادي الملكي مواجهة إيبار بعد تعادل مخيب أمام توتنهام الإنجليزي في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا.

 

ويتوجب على الريال الفوز في هذه المباراة إذ أراد مواصلة حملة الدفاع عن لقب الليجا، لأن أي تعثر آخر، سيعمق فارق النقاط بينه وبين متصدر الليغا، الغريم برشلونة.

 

 

من جهته، سيسعى إيبار في مباراة الأحد، لاستغلال تراجع النادي الملكي، وتذبذب أداء أبرز نجومه، في مقدمتهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل هدفا يتيما حتى الآن في الليجا، بعض مرور 8 جولات على انطلاق المسابقة. 

 

بدروه يسعى فريق إيبار لخطف الفوز أو التعادل في البرنابيو معقل الريال، الذي يحتل حاليا المركز الثالث في الليغا بـ17 نقطة، متأخرا بفارق 5 نقاط عن برشلونة المتصدر، بينما يأتي إيبار في المركز السادس عشر بسبع نقاط.

 

لعنة الأرض

 

يعاني الريال من "رقم سلبي استثنائي" يلازمه على مدى 7 مباريات في ملعبه سانتياجو برنابيو، بعد أن حقق الفوز في 3 مباريات فقط، وبنتائج متواضعة لا تتناسب مع إمكانيات الفريق ولا طموحات جماهير الميرينجي.

 

وخلال الموسم الحالي، لعب الريال 7 مباريات على ملعبه، سجل خلالها 11 هدفا فقط، أي بمعدل 1.57 هدفا في المباراة، وهو معدل شديد التواضع.

 

 

واستهل الفريق مبارياته الموسم الحالي بمباراة السوبر الإسباني، التي تغلب فيها على غريمه برشلونة 2-0، ثم في الليغا بالتعادل مع فالنسيا 2-2 ومع ليفانتي 1-1، ثم خسر من ريال بيتس 0-1، إلى أن فاز على إسبانيول 2-0.

 

وفي دوري أبطال أوروبا، فاز الميرينجي على أبويل نيقوسيا القبرصي 3-0، ثم تعادل مع توتنهام هوتسبير 1-1.

 

عقم تهديفي

 

وعانى الفريق هذا الموسم من عدد من الصعوبات، مثل إصابة غاريث بيل، فيما عاد كريم بنزيمة من إصابة أخرى، بالإضافة إلى غياب نجم الفريق كريستيانو رونالدو عن مباريات الفريق الأولى بسبب الإيقاف.

 

وتمثل الحالة التهديفية الحالية للفريق الإسباني البداية الأسوأ له على ملعبه سانتياجو برنابيو منذ عام 1998، الذي شهد التعادل في 3 مباريات وخسارة مباراة في أول 7 مباريات على ملعبه.

 

ووفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، شهدت المباراة الأخيرة بدوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير، تنفيذ لاعبي الريال لـ93 عرضية و120 ضربة ركنية دون أن يتم تسجيل أهداف برأسيات المهاجمين، في حين سجل الفريق في الموسم الماضي 40 هدفا من الرأسيات.

 

 وفي مباريات أخرى في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني، يخوض فالنسيا مواجهة معقدة أمام إشبيلية، فيما يحل أتلتيكو مدريد ضيفا ثقيلا على سيلتا فيغو.

 

وتنطلق الجولة التاسعة من الليجا اليوم السبت، بمواجهة ليفانتي أمام خيتافي، على أن تختتم المرحلة يوم الإثنين، بمواجهتي ريال سوسيداد أمام إسبانيول، وديبورتيفو لاكورونيا مع جيرونا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان