رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هل يتولى رابح ماجر تدريب المنتخب الجزائري؟

هل يتولى رابح ماجر تدريب المنتخب الجزائري؟

متابعات 16 أكتوبر 2017 15:00

أفادت تقارير إعلامية، اليوم، بأن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، سيدفع 360 ألف يورو، لفسخ عقد الإسباني لوكاس ألكاراز، المدير الفني للمنتخب الأول، وتعويضه بالمدرب الوطني رابح ماجر.

 

وكان الاتحاد الجزائري، قد قرر إنهاء عمل ألكاراز، على خلفية النتائج السلبية التي حققها المنتخب مؤخرا، وخروجه المبكر من سباق التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، علما بأن عقد المدرب الإسباني يستمر حتى يوليو 2019.

 

وذكرت تقارير إعلامية جزائرية، أن ألكاراز وافق على عرض الاتحاد الجزائري، المتمثل في حصوله على راتب 6 أشهر كتعويض، وهو ما يعادل 360 ألف يورو، بعدما طالب في البداية بالحصول على 960 ألف يورو، وهو المبلغ الذي يمثل مستحقاته المالية كاملة.

 

 

وأضافت التقارير أن خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، قرر التكفل بدفع نصف التعويضات التي سيحصل عليها ألكاراز، من ماله الخاص، على اعتبار أنه هو من قرر التعاقد مع المدرب الإسباني، رغم معارضة بعض أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.

 

ويتوقع أن يتم الإعلان رسميا في وقت لاحق، عن تعيين الأسطورة رابح ماجر، مدربا جديدا للخضر، على أن يضم الجهاز الفني المعاون له، مزيان إيجيل وجمال مناد.

 

تاريخ ماجر  

 

الجزائري رابح ماجر من مواليد 15 ديسمبر 1958، بدأ بممارسة كرة القدم مع نادي نصر حسين داي بالجزائر العاصمة.

 

ولعب لنادي بورتو البرتغالي في الثمانينات من القرن الماضي، و يعتبر ماجر واحد من أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ الجزائر، و صُنِّف خامس أفضل لاعب إفريقي القرن بعد جورج وياه، روجيه ميلا، عبيدي بيليه ولخضر بلومي، كما صُنف عام 2004 أفضل لاعب عربي في القرن الـ200 في تاريخ كرة القدم العربية.

 

وعمل ماجر بعد اعتزاله في مجال التدريب،  حيث درب المنتخب الجزائري، لكنه قدم نتائج سيئة، فأقيل بعدها ليعمل مدربا لنادي الوكرة القطري، واستطاع أن يظفر معه بلقب الدوري الممتاز، ثم تعاقد نادي الريان القطري في موسم 2005-20066م مع ماجر ليدرب فريقه الكروي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان