رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

3 عقبات أمام هاينكس لقيادة بايرن ميونيخ

3 عقبات أمام هاينكس لقيادة بايرن ميونيخ

تحقيقات وحوارات

يوب هاينكس - أرشيفية

3 عقبات أمام هاينكس لقيادة بايرن ميونيخ

سيد نبوي 06 أكتوبر 2017 14:50

قررت إدارة بايرن ميونيخ الألماني، إسناد مهمة القيادة الفنية للفريق الأول للمدرب المُخضرم يوب هاينكس أحد أساطير التدريب في ألمانيا وللنادي البافاري.

 

وكانت إدارة البافاري قد قررت منذ فترة، إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي من الإدارة الفنية للفريق، بسبب سوء النتائج في البوندسليجا، والخسارة بثلاثية دون رد أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، بدوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أزماته مع بعض اللاعبين.

 

وأشارت عدة تقارير صحفية، لوجود مفاوضات مع العديد من المدربين لخلافة أنشيلوتي، أبرزهم توماس توخيل المدير الفني السابق لبوروسيا دورتموند، ولويس إنريكي مدرب برشلونة الإسباني السابق، ويوليان ناجلسمان المدير الفني الحالي لهوفنهايم.

 

ولكن إدارة البافاري قررت التعاقد مع هاينكس لنهاية الموسم، من أجل التفكير بشكل جيد حول المدير الفني الجديد للموسم المقبل.

 

وأكد هاينكس، تواصل إدارة البافاري معه لتولي المسؤولية الفنية، ولكنه لم يتخذ القرار النهائي حول الموافقة أو الرفض، ولكن كل التقارير تُشير لموافقته على تولي المهمة.

 

وستكون هذه المرة الرابعة لهاينكس التي يتولى فيها تدريب بايرن ميونيخ، حيث سبق له قيادة الفريق الأول من 1987 حتى 1991، ثم تولى في المرة الثانية عام 2009 عقب إقالة يورجن كلينسمان، والولاية الثالثة له كانت منذ عام 2011 حتى 2013.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" لقرائه، 3 عقبات أمام هاينكس خلال ولايته الرابعة للبافاري..

 

الابتعاد عن مجال التدريب

 

أعلن يوب هاينكس اعتزاله التدريب عام 2013، بعدما قاد البافاري لتحقيق الثلاثية التاريخية، وابتعد عن عالم التدريب لمدة تزيد عن الأربع سنوات.

 

وقال هاينكس: "لقد مرت 4 سنوات ونصف منذ أن رحلت عن تدريب بايرن ميونيخ، وكرة القدم تغيرت".

وبالتأكيد سيحتاج هاينكس لبعض الوقت من أجل ترتيب أفكاره واختيار طريقة اللعب المناسبة للفريق في الوقت الحالي مع العناصر المتاحة ومواكبة التطور التكتيكي والفني على المستوى المحلي والأوروبي خلال هذه السنوات.

 

التقدم بالعمر

 

أصبح هاينكس حاليًا في عمر الـ72، ومهمة تولي تدريب فريق كبير بحجم بايرن ميونيخ يتطلب جهد كبير جدًا، وعامل التقدم في العمر سيؤثر بشكل كبير على هاينكس.

 

وستكون مهمة هاينكس صعبة مع البافاري، نظرًا لكون الفريق يعج بالنجوم، بالإضافة للضغط الجماهيري بسبب تراجع نتائج الفريق خلال الفترة الماضية.

 

صدام مرتقب

 

على الرغم من كون يوب هاينكس هو الحل الأمثل للبافاري في الوقت الحالي، لكنه بالتأكيد سيواجه أزمات عديدة في مهمته مع الفريق.

 

وسيعمل هاينكس على حل الأزمات الأخيرة في الفريق، خلال فترة أنشيلوتي، وخاصًة أزمات اللاعبين مثل ليفاندوفيسكي وريبيري وروبن وبواتنج.

 

وبلا شك سيدخل هاينكس في عدة صدامات مع بعض اللاعبين نظرًا لأسلوبه التكتيكي الذي سينتهجه المُدرب المُخضرم، والذي سيسعى لفرض أسلوبه وشخصيته بقدر الإمكان على الفريق، وإعادة ترتيب البيت البافاري، وتحسين النتائج على المستوى المحلي والأوروبي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان