رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البداية الباهتة لـ «ريال مدريد» تثير قلق عشاقه 

البداية الباهتة لـ «ريال مدريد» تثير قلق عشاقه 

تحقيقات وحوارات

ريال مدريد

البداية الباهتة لـ «ريال مدريد» تثير قلق عشاقه 

سيد نبوي 11 سبتمبر 2017 19:32

بدأ ريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني، موسمه بشكل باهت، حيث حصد 5 نقاط فقط في أول 3 جولات من البطولة.

 

وحقق الميرنجي الانتصار في الجولة الأولى على ديبورتيفو لاكورونيا خارج أرضه بثلاثية نظيفة، وسقط في فخ التعادل أمام فالنسيا بهدفين لمثلهم، وأمام ليفاني بهدف لمثله، على ملعبه "سنتياجو برنابيو".

 

وأثارت هذه النتائج القلق بين جماهير الفريق، والتي توسمت خيرًا في المجموعة الموجودة حاليًا تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، خاصًة عقب الانتصار على برشلونة في كأس السوبر الإسباني قبل انطلاق الموسم.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" 4 أسباب لهذا الأداء من خلال التقرير التالي..

 

المداورة 

 

زيدان قرر المداورة بين اللاعبين مبكرًا، حيث اعتمد على أسينسيو وثيو هرنانديز وفاسكيز ولورينتي وناتشو.

 

وأمام ليفانتي دفع "زيزو" في الجبهة اليسرى بهرنانديز كظهير ومارسيلو كجناح، وهو ما أفقد الفريق القدرة على الاختراقات في الجبهة اليسرى للخصوم.

 

وبالتأكيد غاب التقدير الجيد من زيدان للأمور، بالاعتماد مبكرًا على الشباب على الرغم من وجود غيابات مثل رونالدو ومودريتش.

 

الثقة المُفرطة 

 

لازال لاعبو الميرنجي يعيشون على أطلال الموسم الماضي، فبعد أن توج الفريق بلقب الدوري المحلي بعد غياب طويل، وحصد لقب دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي، زادت الثقة داخل اللاعبين بأنهم الأفضل في أوروبا.

 

وتواجد أغلب لاعبي الملكي في جوائز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" هذا العام، وهو ما أثر بالسلب على الفريق، حيث يحتاج الفريق لنسيان الموسم الماضي، والتركيز على تحديات هذا الموسم.

 

الغيابات

 

لا شك وأن الغيابات أثرت بشكل كبير على ريال مدريد في بداية الموسم الجديد، وخاصًة نجم الفريق الأول كريستيانو رونالدو، والذي يغيب عن أول 4 جولات من بطولة الليجا للإيقاف، بعدما تلقى البطاقة الحمراء خلال لقاء الذهاب ببطولة كأس السوبر الإسباني أمام برشلونة.

 

وتأثرت الجبهة الهجومية للميرنجي كثيرًا بغياب رونالدو، نظرًا لتراجع مستوى الويلزي جاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما، وتعرض الأخير للإصابة أمام ليفانتي في الفخذ ومتوقع غيابه لفترة قد تصل لـ6 أسابيع.

 

أزمة المهاجم

 

يعاني الميرنجي حاليًا من عدم وجود مهاجم صريح خاصًة بعد إصابة بنزيما، وهو ما سيدفع زيدان للاعتماد على أسينسيو في هذا المركز خلال مواجهة ريال سوسيداد وهي المواجهة الأخيرة قبل عودة رونالدو من الإيقاف.

 

ولم يتعاقد ريال مدريد مع مهاجم خلال الصيف، على الرغم من رحيل ألفارو موراتا إلى تشيلسي الإنجليزي.

 

ويتوجب على إدارة النادي في سوق الانتقالات الشتوية التعاقد مع مهاجم بديلًا لبنزيما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان