رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأهلي يواصل تحدي الأولمبية.. 3 وسائل للتصعيد والبطلان يهدد الانتخابات

الأهلي يواصل تحدي الأولمبية.. 3 وسائل للتصعيد والبطلان يهدد الانتخابات

تحقيقات وحوارات

محمود طاهر

الأهلي يواصل تحدي الأولمبية.. 3 وسائل للتصعيد والبطلان يهدد الانتخابات

إيهاب علي 28 أغسطس 2017 20:53

واصل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر، تحدي اللجنة الأولمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة، في أزمة إقرار لائحة النظام الأساسي للنادي ورفض اللائحة الاسترشادية.

 

قرر مجلس الأهلي في اجتماعه الطارئ، اعتماد نتيجة الجمعية العمومية الخاصة للتصويت على لائحة النظام الأساسي للنادي، التي عقدت يومي 25 و26 أغسطس الحالي، تحت إشراف اللجنة القضائية المشكّلة من مستشاري هيئة النيابة الإدارية.

 

كما قرر المجلس إرسال خطاب إلى اللجنة الأولمبية بنتيجة اجتماع الجمعية العمومية، بعد اكتمالها بحضور 14975 عضوًا، وموافقة 14917 عضوًا على لائحة النظام الأساسي الخاصة للنادي.

 

ووجّـه مجلس إدارة النادي الأهلي خطاب شُكْر لـ«هيئة النيابة الإدارية» التي أشرفت على أعمال الجمعية العمومية بالنادي.

 

وضع مجلس الأهلي خلال اجتماعه 3 طرق تصعيدية حال رفض اللجنة الأولمبية المصرية رفض إعتماد الجمعية العمومية وإقرار اللائحة الخاصة التي أعدها مجلس محمود طاهر؛ وذلك بسبب إقامتها على يومين ومكانيين مختلفين، بينما اشترطت اللجنة ضرورة إقامة الجمعية الخاصة في يوم واحد وبالمقر الرئيسي للنادي من أجل الاعتداد بها.

 

لجنة فض المنازعات

 

استقر المجلس على اللجوء أولاً على تقديم شكوى للجنة فض المنازعات التي يتولى هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية رئاستها، حال رفض الأولمبية اعتماد اللائحة.

 

وبالرغم من ثقة إدارة الأهلي من رفض لجنة المنازعات لموقف الأهلي كون رئيسها هو الخصم في النزاع، إلا أن المجلس اتفق على ضرورة اتباع الإجراءات السليمة لتصعيد الأزمة والتي تبدأ من التظلم أمام لجنة فض المنازعات.

 

الأولمبية الدولية

 

اتفق مجلس الاهلي على تصعيد أزمة اعتماد اللائحة إلى اللجنة الاولمبية الدولية، للفصل في النزاع بين الأهلي والأولمبية المصرية، بحجة عدم التزام اللجنة المحلية بالميثاق الأولمبي واصراراها على التدخل في الاندية وتجاهل إرادة الجمعية العمومية للقلعة الحمراء.

 

ويعتمد الاهلي في شكواه أن الميثاق الاولمبي منح اللجنة الاولمبية المصرية حق تنظيم الأنشطة والمسابقات الرياضية والإشراف عليها وليس التدخل في شئون الأندية وتحديد مصيرها، كما أن الميثاق الأولمبي ينادي دائما بضرورة استقلال المؤسسات الرياضة وتعظيم دور الجمعيات العمومية ومنع التدخل الحكومي.

 

المحكمة الرياضية

 

الملاذ الأخير لمجلس الأهلي حال فشل الخطوتين السابقتين، هو اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية، بحثًا عن الحصول على حكم بإقرار نتيجة الجمعية العمومية الأخيرة.

 

الانتخابات

 

استمرار الصراع بين مجلس الاهلي الحالي واللجنة الأولمبية يهدد مصير الانتخابات المقرر إجراؤها قبل نهاية العام الجاري، لاسيما أن الدعوة للانتخابات على لائحة النظام الأساسي وليس الاسترشادية قد يهددها بالبطلان، وذلك إذا فشل المجلس الحالي في ضمان شرعية الجمعية العمومية الأخيرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان