رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لماذا عاد مانويل جوزيه للعمل في مصر؟

لماذا عاد مانويل جوزيه للعمل في مصر؟

تحقيقات وحوارات

مانويل جوزيه

لماذا عاد مانويل جوزيه للعمل في مصر؟

بدر الدين سعيد 19 أغسطس 2017 11:09

أعلن نادي وادي دجلة تعيين البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي مديرًا لأكاديميته في مصر وحدد الأربعاء المُقبل موعدًا لتقديمه لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي كبير.

 

وعلى الرغم من إعلان جوزيه اعتزاله إلا أنه قبل مهمة الإشراف على أكاديمية نادي وادي دجلة في مفاجأة لجماهير كرة القدم المصرية التي تحفظ اسمه عن ظهر قلب بسبب إنجازاته الكبيرة وغير المسبوقة في تاريخ النادي الأهلي وكرة القدم المصرية.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" سيناريوهات وراء عودة مانويل جوزيه للعمل في مصر.

 

الفشل والاعتزال

 

أعلن جوزيه اعتزاله التدريب والعمل في كرة القدم يوم 26 مارس من العام الجاري بعد فشل مشروعه الأخير في مصر بالإشراف على أكاديمية تحمل اسمه وكان الغرض منها تهيئة اللاعبين الناشئين للاحتراف الأوروبي.

 

وبعد تقديمه في مؤتمر صحفي كبير مع محمد الطويلة رئيس نادي نجوم المستقبل ومالك الأكاديمية التي لم تكتمل، فوجئت الجماهير بعدم بدء العمل في الأكاديمية بشكل رسمي.

 

وخلال حوار أجراه مع صحيفة "أبولا" البرتغالية أكد جوزيه اعتزاله نهائيًا لارتباطه بأسرته وتقدمه في العمر وفشل مشروعه الأخير في مصر لأسباب إدارية بحته.

 

الحنين إلى الماضي

 

من المحتمل أن جوزيه لم يصمد في وجه الشوق العارم للشعبية الكبيرة التي يملكها بين جماهير الكرة المصرية والنادي الأهلي بشكل خاص بعد ولايته الأخيرة في القلعة الحمراء موسم 2011/2012.

 

واختتم جوزيه مسيرته التدريبية بقيادة بيروزي الإيراني فنيًا ولم يحقق أي نجاح يذكر ورحل بعد أقل من 6 أشهر بسبب النتائج السلبية.

 

وحاول جوزيه فرض نفسه لتدريب الأهلي عقب فشل بعض المدربين وفي مقدمتهم الإسباني خوان كارلوس جاريدو، ومواطنه البرتغالي جوزيه بيسيرو في 2015، ولكن مجلس الإدارة برئاسة محمود طاهر رفض عودته.

 

الأموال

 

يبدو أن جوزيه لا يشبع من تحصيل الأموال فقد رحل عن الأهلي في 2008 من أجل المال رغم النجاحات الكبيرة التي حققها في ولايته الثانية وتولى تدريب منتخب أنجولا واتحاد جدة السعودي برواتب خرافية.

 

وعاد جوزيه مجددًا للأهلي براتب كبير فاق الـ 80 ألف يورو شهريًا في 2011 تكفل به رجال أعمال من المحبين للنادي الأهلي.

 

ويأمل جوزيه في جني المزيد من الأموال وهو في سن الثانية والسبعين بعد قبوله الإشراف على أكاديمية وادي دجلة المملوك لرجل الأعمال ماجد سامي.

 

الاقتراب من الأهلي

 

يرغب جوزيه في البقاء قريبًا من قلعة الجزيرة لعل وعسى يحتاج الأهلي لعودته مجددًا وهو الملجأ الذي اعتمد عليه الفريق الأحمر في ولايتين بعد ولايته الأولى في 2001.

 

ويملك جوزيه أصدقاءً كثيرين في مصر في مقدمتهم خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة الأهلي السابق، والذي يثق فيه كثيرًا ويأمل عودته إلى مجلس إدارة القلعة الحمراء في الانتخابات المُقبلة.

 

وينتظر جوزيه من مرتجي ترشيحه للعودة للعمل في النادي الأهلي مديرًا لقطاع كرة القدم وليس في القيادة الفنية للفريق الأول للقلعة الحمراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان