رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد ضعف الإقبال الجماهيري.. من يتحمل تكاليف استضافة السوبر الإماراتي؟

بعد ضعف الإقبال الجماهيري.. من يتحمل تكاليف استضافة السوبر الإماراتي؟

تحقيقات وحوارات

من مباراة الموسم الماضي

بعد ضعف الإقبال الجماهيري.. من يتحمل تكاليف استضافة السوبر الإماراتي؟

بدر الدين سعيد 16 أغسطس 2017 18:40

 

تستضيف مصر مباراة السوبر الإماراتي بين الجزيرة والوحدة والمقرر لها يوم 15 سبتمبر المُقبل في تكرار لتجربة الموسم الماضي والتي شهدت استضافة ستاد 30 يونيو لمواجهة أهلي دبي والجزيرة في سوبر الإمارات 2016.

 

ويحيط الغموض بالتجربة التي تتكرر للمرة الثانية دون معالم واضحة بعد فشلها في العام الماضي وضعق الإقبال الجماهيري عليها.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" التفاصيل والكواليس الخاصة بإقامة السوبر الإماراتي في مصر للموسم الثاني على التوالي.

 

تنظيم جيد وضعف جماهيري

 

نظمت شركة برزنتيشن مباراة السوبر الإماراتي في العام الماضي على ملعب 30 يونيو باستاد الدفاع الجوي وكان طرفيها أهلي دبي بطل دوري الخليج العربي والجزيرة الإماراتي.

ورغم الاستعانة بالمطرب تامر حسني لأداء فقرة غنائية لاستقطاب الجماهير، وتوفير حافلات لنقلهم إلى ملعب المباراة إلا أن المدرجات التي تتسع لـ 30 ألف متفرج لم تشهد حضور سوى 10 آلاف متفرج.

 

ولم يشعر جمهور كرة القدم المصرية بوجود مباراة للسوبر الإماراتي في مصر وانتهت المباراة دون تحقيق مكاسب مادية من الحضور الجماهيري.

 

احتمالات أوروبية

 

حاول الاتحاد الإماراتي لكرة القدم إقامة مباراة السوبر في الموسم الجديد على أحد الملاعب الأوروبية بدلاً من اللجوء إلى إقامتها في مصر بلا حضور جماهيري.

 

وبعد محاولات مضنية لإقامة مباراة الوحدة والجزيرة في السوبر الإماراتي على ملعب أوروبي وتحديدًا في أحد دول إنجلترا أو فرنسا أو إيطاليا، فشلت المحاولات لصعوبة حشد عدد كبير من الجماهير لحضور المباراة وهو ما يهدد بفشلها مثل تجربة القاهرة.

 

عرض مصري

 

تلقى الاتحاد الإماراتي عرضًا جديدًا من برزنتيشن لاستضافة وتنظيم مباراة السوبر بين الوحدة والجزيرة في مصر يوم 15 سبتمبر المُقبل.

 

ووافق الاتحاد الإماراتي على العرض المصري بعد فشل نقل المباراة إلى أوروبا لتبدأ شركة برزنتيشن التحضير لتفادي خسائر العام الماضي.

 

وقررت الشركة نقل المباراة تليفزيونيًا بكاميرات جديدة واستقدام طاقم عمل إسباني لإنتاجها بالشكل اللائق وهو ما يعني تكلفة أكبر على الشركة الراعية.

 

من يتحمل التكاليف؟

 

يرغب الاتحاد الإماراتي لكرة القدم في الحصول على 2 مليون درهم إماراتي من وراء تنظيم مباراة السوبر بين الوحدة والجزيرة في مصر أي ما يقارب 10 مليون جنيه مصري.

وفي ظل المقاطعة الجماهيرية لمباراة السوبر في الموسم الماضي يستحيل على الشركة الراعية توفير هذا المبلغ بالكامل بخلاف ما ستتكلفه لإنتاج المباراة.

 

وعلم "ستاد مصر العربية" أن تنظيم السوبر الإماراتي في مصر يأتي ضمن سلسلة من المجاملات التي تقدمها برزنتيشن للجانب الإماراتي ردًا على التعاون مع قناة أبو ظبي الرياضية لضرب مجموعة قنوات بي ان سبورتس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان