رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نهائي الكأس الخامس على التوالي بلا جماهير.. والدولة تكتفي بالوعود

نهائي الكأس الخامس على التوالي بلا جماهير.. والدولة تكتفي بالوعود

تحقيقات وحوارات

خالد عبد العزيز

نهائي الكأس الخامس على التوالي بلا جماهير.. والدولة تكتفي بالوعود

سيد نبوي 15 أغسطس 2017 17:03


يواجه النادي الأهلي، في الثامنة من مساء اليوم الثلاثاء، فريق المصري البورسعيدي، بنهائي بطولة كأس مصر، على ملعب "برج العرب" بالإسكندرية.


ويُقام اللقاء بدون حضور جماهيري، بعدما تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم إخطارًا من الجهات الأمنية بعدم وجود أي جماهير.


 

وسيتواجد في مدرجات برج العرب، أعضاء مجلسي إدارتي الأهلي والمصري فقط.

 

ويُعد هذا النهائي هو الخامس على التوالي الذي لا يشهد حضورًا جماهيريًا، في المدرجات منذ عام 2013.

 

ففي موسم 2012-2013، جمع النهائي بين الزمالك ووادي دجلة، وحقق الأبيض الانتصار بثلاثية دون رد.


 

موسم 2013-2014، جمع النهائي بين الزمالك وسموحة، وحقق الأبيض الانتصار بهدف نظيف.


 

موسم 2014-2015، جمع النهائي بين الأهلي والزمالك، وحقق الأبيض الانتصار بهدفين دون رد.

 

 

موسم 2015-2016، جمع النهائي بين الأهلي والزمالك، وحقق الأبيض الانتصار بثلاثية مقابل هدف.


 

وأكد وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز واتحاد الكرة المصري برئاسة هاني أبوريدة، في أكثر من مرة اقتراب عودة الجماهير للمدرجات، ولكن بدون أي تنفيذ حقيقي.


وقال المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، في فبراير الماضي إن 6 ملاعب أصبحت جاهزة لاستقبال جماهير الكرة بشكل نهائي ومؤمنة بشكل كامل طبقا لشروط النيابة العامة، ولم يتبق سوى التنسيق بين لجنة المسابقات والجهات الأمنية لبدء عودة الجمهور.


وقبل انطلاق البطولة العربية، التي استضافتها مصر خلال الشهر الماضي، ششد على أن هذه البطولة خطوة تمهيدًا لعودة الجماهير.




 

ومن جانبه أكد أبوريدة رئيس الاتحاد المصري، ضرورة عودة الجماهير للمدرجات، حيث صرح قائلًا "عودة الجماهير مجددًا ستؤدي إلى استعادة مصر مكانتها الطبيعية في كرة القدم، لأنه لا توجد متعة للساحرة المستديرة في عدم حضور جماهير".


 

وعلى الرغم من كل هذه الوعود، فقبل أي بطولة هامة سواء في الدوري المحلي أو كأس مصر، تنتظر الجماهير العودة، إلا أن القرار لا يصدر أبدا.


وعلى النقيض، نرى أن مصر استضافت بطولات مثل السوبر الإماراتي بين الأهلي والجزيرة بحضور جماهيري كبير، وبدون أي أزمات تذكر على المستوى التنظيمي أو حضور الجماهير، ما يثير علامات استفهام حول رعغبة الدولة في عودة الجماهير للمسابقات المحلية.

 


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان