رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | الأحد 15 يوليو 2018 م | 02 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

5 عوامل ترجح كفة مانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي

5 عوامل ترجح كفة مانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي

تحقيقات وحوارات

مانشستر يونايتد

5 عوامل ترجح كفة مانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي

سيد نبوي 07 أغسطس 2017 17:11

يواجه ريال مدريد الإسباني بطل دوري الأبطال الأوروبي، فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، على ملعب "فيليب أرينا" في مقدونيا، ضمن لقاء كأس السوبر الأوروبي.

 

وتوج الشياطين الحمر بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، بلقب الدوري الأوروبي على حساب أياكس أمستردام الهولندي، بثنائية دون رد.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية"، خلال التقرير التالي، 5 عوامل ترجح كفة مانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي.

 

الصفقات الجديدة

 

أبرم الشياطين الحمر هذا الصيف 3 صفقات مميزة، وهي التعاقد مع روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون، ونيمانيا ماتيتش لاعب خط وسط تشيلسي، وفيكتور ليندولف مدافع بنفيكا.

 

ونجح البرتغالي جوزيه مورينيو في تدعيم الجبهات التي بها ثغرات داخل الفريق، قبل انطلاق الموسم الجديد، للمنافسة وبقوة على المستوى المحلي والأوروبي.

 

 

العودة للقمة الأوروبية

 

الانتصار على ريال مدريد بطل دوري الأبطال لعامين متتالين والتتويج بكأس السوبر الأوروبي، يضع الشياطين الحمر مُجددًا على القمة الأوروبية بعد غياب.

 

وفشل الشياطين الحمر في المنافسة على دوري الأبطال في المواسم الأخيرة، بسبب تدهور أحوال الفريق، والذي أنقذ موسمه بالتتويج بالدوري الأوروبي على حساب أياكس أمستردام الهولندي، بعدما حل في المركز السادس بجدول ترتيب البريميرليج للموسم المنصرم.


 

متلازمة الموسم الثاني لمورينيو

 

يرتبط مورينيو بمتلازمة غريبة في موسمه الثاني مع الأندية التي يقودها، خاصًة بالتتويج بلقب الدوري المحلي، وهو ما فشل في تحقيقه مع اليونايتد في الموسم الأول له.

 

وتجربة مورينيو ظاهرة جدًا في البريميرليج، فقد حصد المركز الثالث بجدول الترتيب في أول موسم بعد العودة لتشيلسي عام (2013-2014) وفي الموسم الثاني توج باللقب.

 

وبالتالي هذه المتلازمة ستلعب دورًا كبيرًا مع الشياطين الحمر هذا الموسم، من أجل العودة لطريق الإنجازات.

 

 

استعادة اللقب الغائب من 1991


يملك الشياطين الحمر لقبا وحيدا في هذه البطولة، حصده خلال 3 لقاءات للفريق، حيث احتل الوصافة في مناسبتين.

 

المشاركة الأولى كانت عام 1991، حيث واجه مانشستر يونايتد فريق ريد ستار بلجراد الصربي، وحقق الانتصار بهدف نظيف، وتوج باللقب الوحيد في مسيرته.


 

المواجهة الأولى لمورينيو أمام ريال مدريد

 

تُعد هذه المباراة هي المواجهة الرسمية الأولى لمورينيو أمام فريقه السابق ريال مدريد، حيث أنه لم يلعب أمام الميرنجي سوى لقاءين وديين منذ رحيله عن سنتياجو برنابيو.

 

ورغم الإنجازات التي حققها مورينيو مع ريال مدريد، إلا أن موسمه الأخير كان به العديد من الأزمات بين البرتغالي والعديد من اللاعبين وعلى رأسهم الحارس السابق إيكر كاسياس والمدافع سيرجيو راموس، ومواطنه كريستيانو رونالدو، حيث دارت حربًا من التصريحات.

 

وستكون فرصة جيدة لمورينيو من أجل تأكيد جدارته خلال هذه المباراة، بالانتصار على بطل أوروبا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان