رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

براءة حسن حمدي.. هل تقلب موازين انتخابات الأهلي؟

براءة حسن حمدي.. هل تقلب موازين انتخابات الأهلي؟

بدر الدين سعيد 06 أغسطس 2017 18:45

حصل حسن حمدي، رئيس النادي الأهلي السابق، على حكم بالبراءة واستبعاد اسمه من قضية هدايا الأهرام والتي تسببت في محاكمته بعد رحيله عن رئاسة مجلس إدارة مؤسسة الأهرام.

 

وبعد 3 أعوام من الشد والجذب في القضية يتطرق "ستاد مصر العربية" لتداعيات حكم براءة حسن حمدي من خلال هذا التقرير.

 

الحبس

 

فوجئ حسن حمدي في مارس عام 2014 بقرار ضبط وإحضار بسبب قضية هدايا الأهرام قبل يومين من إجراء انتخابات النادي الأهلي التي لم يكن مرشحا فيها.

وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق وكفالة قدرها 2 مليون جنيه جمعها بعض أصدقائه لضمان خروجه.

 

وجاء غياب حمدي عن النادي في يوم الانتخابات ليضعف قائمة إبراهيم المعلم التي كان يدعمها وسقوطها بالكامل أمام قائمة محمود طاهر.

 

اعتزال العمل العام

 

أعلن حمدي اعتزاله العمل العام عقب رحيله عن رئاسة النادي الأهلي في 2014 بعد محاولات طاهر أبو زيد، وزير الرياضة السابق، لتعيين مجلس آخر برئاسة عادل هيكل قبل الانتخابات لإقصاء حمدي ومجلسه من الصورة.

 

واختفى حمدي تماما عن الساحة الرياضية بعد ظهوره في مقر الجزيرة عقب انتخاب طاهر ومجلسه وتهنئتهم داخل النادي الأهلي.

 

ولم يظهر حمدي إلا بعد تكريمه هذا العام من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بوسام أفضل رئيس نادي في القارة الأفريقية.

 

العودة قائمة

 

تشير التكهنات إلى إمكانية عودة حمدي للأهلي ولكن من خلف الستار داعما لقائمة يرأسها محمود الخطيب نائبه السابق في مجلس إدارة القلعة الحمراء من 2004 وحتى 2014.

ويحظى حسن حمدي بشعبية جارفة حققها إبان رئاسته للأهلي بعد نجاحه في قيادة منظومة الكرة لتحقيق بطولات عديدة أوصلت الأهلي للعالمية.

 

والفرصة التي قد تعيد حمدي إلى العمل العام ستكون رئاسة مجلس إدارة شركة الكرة الخاصة بالنادي الأهلي حال نجاح الخطيب في الانتخابات المقبلة.

 

واستهدف حمدي قبل اعتزاله العمل العام تشكيل رابطة الأندية المحترفة وتولي رئاستها بقرار وزاري إبان فترة تواجد العامري فاروق وزيرا للدولة لشئون الرياضة.

 

وأعدت مجموعة العمل الخاصة بحمدي لائحة كاملة لدوري المحترفين ولكنها لم تر النور حتى اليوم بسبب أزمة قضية هدايا الأهرام وتولي طاهر أبو زيد لوزارة الرياضة خلفا للعامري فاروق.

 

وقد يستند حمدي على مشروع دوري المحترفين إذا ما قرر العودة للعمل العام بعيدا عن رئاسة النادي الأهلي أو تولي مسؤولية شركة الكرة.

 

هل ينتقم؟

يخشى من تسببوا في حبس حمدي خلال انتخابات الأهلي الماضية عودته للانتقام منهم على المستوى الرياضي والإداري بعد حصوله على حكم البراءة.

 

ويأتي الثلاثي العامري فاروق وطاهر أبو زيد وخالد عبد العزيز في مقدمة القائمة التي تحدت حسن حمدي بعد خروجه من رئاسة النادي الأهلي.

 

كما يضاف إليهم اللواء محمد عبد السلام رئيس نادي مصر المقاصة والذي قاد مؤامرة رابطة الأندية التي أسقطت حمدي في أول انتخابات لرئاستها في 2013.

 

فهل يعدل حسن حمدي عن قرار اعتزال العمل العام والعودة لتصدر المشهد للانتقام ممن أرادوا إسقاطه وإبعاده عن الساحة؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان