رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تنظيم البطولة العربية في مصر.. لم ينجح أحد

تنظيم البطولة العربية في مصر.. لم ينجح أحد

تحقيقات وحوارات

حكيم في افتتاح البطولة لعربية

تنظيم البطولة العربية في مصر.. لم ينجح أحد

بدر الدين سعيد 23 يوليو 2017 09:30

 

أحاط الفشل التنظيمي بالبطولة العربية للأندية التي تستضيفها مصر بعد عودتها عقب توقف دام 7 سنوات كاملة لأسباب تسويقية بعد عزوف الفرق الكبرى عن المشاركة فيها.

 

ورغم استضافة البطولة الكبرى في مصر، إلا أن الوعود التي أطلقها مسؤولو المنظومة الكروية في مصر تبخرت وذهبت أدراج الرياح ليحل محلها الفشل الذريع.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية" في هذا التقرير وقائع التدهور التنظيمي للبطولة..

 

الجماهير

 

رفعت اللجنة المنظمة للبطولة سقف طموحات جماهير كرة القدم المصرية والعربية بإعلانها حضور 50 ألف متفرج في كل مباراة من مباريات البطولة قبل انطلاقتها بأسابيع.

 

وفوجئ الجميع بتقليل العدد من 50 ألفا إلى 30 ألفا ثم 20 ألفا ثم 10 آلاف وتناقص إلى 5 آلاف ثم كانت الصدمة بمنع حضور الجماهير للبطولة من الأساس وطبع دعوات للمباريات على نطاق ضيق.

 

وانطلقت البطولة بلا أي حضور جماهيري يُذكر حتى أن حفل الافتتاح الذي أحياه المطرب الشعبي حكيم لم يشهد أي تواجد سوى لمسؤولي المنظومة الكروية المصرية واللجنة المنظمة للبطولة.

 

الوزير يتنصل

 

أعلن مجدي عبد الغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أن الجبلاية تواصلت مع وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز والذي رفض التدخل للسماح بحضور الجماهير.

وأكد عبد الغني في تصريحات تليفزيونية، أن الجهات الأمنية رفضت رفضًا قاطعًا حضور الجماهير لمباريات البطولة العربية وأنه أجرى اتصالاً هاتفيًا بالوزير للتدخل لحل الأزمة ولكنه فوجئ برد عبد العزيز :"أنا وزير مش بتاع تذاكر".

 

أزمة التغطية الإعلامية

 

بعد إعلان اللجنة المنظمة للبطولة العربية استقبالها لطلبات الراغبين في تغطية المباريات من الصحفيين والإعلاميين فوجئ كل من تقدم بوجود أزمة جديدة في استخراج التصريحات الخاصة بهم.

 

وطلبت اللجنة المنظمة من كل مؤسسة إعلامية إرسال اسم واحد فقط للدخول للمباريات وهو ما تسبب في بلبلة كبيرة لدى الصحفيين والإعلاميين بعد إخطارهم بالموافقة على تغطيتهم للبطولة.

 

وغاب البعض عن تغطية فعاليات اليوم الأول للبطولة بسبب هذا التخبط.

 

فشل إداري

 

تسببت التغييرات المفاجئة لأماكن إقامة الأندية العربية وخصوصًا العهد اللبناني في حالة من الضيق الشديد لدى مسؤولي الأندية المشاركة.

 

وأخطر العهد اللبناني بتغيير فندق إقامته قبل وصوله إلى القاهرة بيومين فقط وهو ما لم يتح الفرصة لإنقاذ الموقف بالشكل الأمثل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان