رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مالديني و«كورفا سود».. عداءٌ بين القائد وجماهيره

مالديني و«كورفا سود».. عداءٌ بين القائد وجماهيره

تحقيقات وحوارات

باولو مالديني

في عيد ميلاده الـ49

مالديني و«كورفا سود».. عداءٌ بين القائد وجماهيره

مصر العربية 26 يونيو 2017 12:32

باولو مالديني، مدافع أسطوري، صدّ هجمات خصوم ميلان  ووقف بقوة في ظهر منتخب إيطاليا، حمل كؤوسًا للروسونيري وقضى أعوامًا في "سان سيرو"، ولكن كل هذا يعرفه متابعو وعشاق كرة القدم.

 

في كرة القدم  قصص وكواليس لايعلمها الكثير وقصة مالديني مع رابطة جماهير فريق ميلان الإيطالي "كورفا سود" أحد أبرز هذه الأحداث، والتي يستعرضها "ستاد مصر العربية" في عيد ميلاد أسطورة النادي اللومباردي الـ49.

 

من هم الكورفا سود؟

 

الكورفا سود "Curva Sud" جملة إيطالية معناها المدرج الجنوبي الخاص بجماهير ميلانو، وهناك المدرج الشمالي" Curva Nurd" الخاص بجماهير إنتر ميلانو، وهي مجموعة تشكلت بعد قضية انفصال كبيرة حدثت تحديدا في مباراة "ميلان ويوفنتوس" بتاريخ 29/5/2005 .

 

 

ولن ينسى جمهور "كورفا سود" ليلة 2 مايو 2009، حينما أعلن أسطورة فريقهم الاعتزال بعد أن خدم الفريق 21 عامًا وشارك في 647 مباراة مسجلاً 29 هدف خلالها، بجانب التتويج بالعديد من الألقاب المحلية والأوروبية والقارية.

 

 

ولم يتأثر جمهوره فقط بالاعتزال، بل انعكس الأمر على جماهير المنافس واللاعبين جميعاً وظهر ذلك في حفل توديع القائد الأسطوري خلال مباراة والاعتزال والتي خسرها ميلان.

 

ولكن هنالك جزء من جماهير النادي اللومباردي كانت على عداء كبير مع مالديني فهاجمته خلال ذلك الحفل بشكلٍ غير متوقع.

 

مالديني خلال تلك الليلة ذهب إلى جنوب ملعب "سان سيرو" فأشارت جماعة "كورفا سود" على لواء خاص بأسطورة الفريق فرانكو باريزي وقالت "هذا هو القبطان الحقيقي"، مما جعله يلقبهم بعدها بـ"المرتزقة".

 

 

كيف بدأ الخلاف بين الرابطة والقائد؟

 

المشكلة الأولى كانت في موسم 1997-1998 عندما رفضت الجماهير أن يكون مالديني قائداً للفريق بعد اعتزال باريزي، وبالتحديد في مباراة ميلان وبارما سجل مالديني الهدف الأول. 

 

وبعد تسجيل ذلك الهدف بدأت المشاكل بين الكورفا ومالديني بالاشتعال، حيث قامت تلك الرابطة برمي قنابل الدخان على الملعب وهاجمت "باولو" في أكثر من مناسبة..
 


والخلاف الثاني الذي ظهر بين مالديني وكورفا سود كان في نهاية موسم 2004-2005، بالتحديد في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي جمع ميلان وليفربول حيث قلب الأخير النتيجة بعد أن كان متأخراً بثلاثية نظيفة.

 

وكان ميلان متفوقاً خلال الشوط الأول بثلاثية نظيفة قبل أن يعادل ليفربول الكفة في الشوط الثاني ويحقق الفوز على طريق ركلات الترجيح ويتوج باللقب، مما أثار غضب جماهير الروسونيري.

 

واتهمت الجماهير مالديني بأنه سبب الخسارة، فكيف يكون القائد ولا يستطيع منح اللاعبين الروح المعنوية للحفاظ على التركيز خلال الشوط الثاني الذي شهد الفريق خلال كارثة.

 

 

بينما في ديربي ميلانو الشهير موسم 2006/2007  والذي خسره ميلان من إنتر بنتيجة 4-3، ظهر الخلاف الثالث و احتجت الكورفا سود على مالديني ووصفته بالمرتزق.

 

و جاء الخلاف الرابع في موسم 2008-2009 شارك ميلان في بطولة الدوري الأوروبي، وكان الخلاف الأكبر وقتها خلال مواجهة فيردر بريمن التي خسرها الفريق وودع البطولة على إثر ذلك.

 

وبعد المباراة قامت الجماهير بإطلاق صافرات الاستهجان ضد مالديني وزملاءه، قبل أن يعود الصراع الأخير للاشتعال خلال حفل اعتزاله في نهاية الموسم. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان