رئيس التحرير: عادل صبري 01:41 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| نجوم فقدت بريقها على «عتبة» القطبين

بالفيديو| نجوم فقدت بريقها على «عتبة» القطبين

محمد حسين 25 أبريل 2017 23:28

كثيرًا ما ينتظر أي لاعب الفرصة للانتقال لصفوف الأهلي أو الزمالك بحثًا عن الشهرة والنجومية والتألق، خاصة وأنهما مفتاح الوصول لمنتخب مصر وتقديم أفضل ما لديهم، لكن مع البعض يتحول الأمر لكابوس يدمر كل شيء.

 

محمد مسعد

نجح محمد مسعد، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، في التألق ضمن صفوف المصري البورسعيد الموسم الماضي وسجل أكثر من هدف، فضلا عن تصدره في وقت من أوقات الموسم لأعلى لاعبي الدوري مراوغات، مساهمًا بشكل كبير مع باقي زملائه في احتلال المصري للمركز الثالث"مكرر".

 

وانتقل مسعد لصفوف الزمالك هذا الموسم وتوقع الجميع له التألق والمنافسة بشدة على التواجد ضمن التشكيل الأساسي للفارس الأبيض لاسيما وأن اللاعب صاحب المهارات يلقى في الزمالك رعاية خاصة لكن ذلك لم يتحقق لكثرة الإصابات التي لاحقته بشكل كبير وأبعدته عن التشكيل بل وزادت من وزنه بشكل كبير لعدم تدربه بشكل منتظم، ويأتي على رأس الإصابات التي عانى منها غضروف الركبة وقيامه بعمليه جراحية فيها.

 

 

محمد مجدي

نجح محمد مجدي، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، في لفت الأنظار له بشدة الموسم الماضي ضمن صفوف المصري ما جذب له أنظار الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر ومساعده أسامه نبيه، وتقرر ضمه في فترة من الفترات.

 

واعتبر الجهاز الفني للمنتخب اللاعب، حسبما قالوا في تصريحات صحفية، أنه مستقبل دفاع مصر ويضعون عليه آمال كبيرة الفترة المقبلة، لكن بمجرد انتقاله للزمالك تحول الأمر لكابوس، وبدأ اللاعب في الابتعاد عن التدريبات والمباريات بداعي الإصابات المتكررة، وما يلبث أن ينتهي من إصابة حتى تعاوده الأخرى، والتي كان آخرها قبل مواجهة المصري بشد في العضلة الأمامية، الأمر الذي أخرجه من حسابات المدرب البرتغالي الجديد إيناسيو.

 

 

شريف عبدالفضيل

في صفقة من العيار الثقيل انتقل شريف عبدالفضيل من الإسماعيلي للنادي الأهلي، بعد منافسة شرسة مع الزمالك وصراع درامي على صفحات الجرائد والقنوات الفضائية ليستقر به المطاف في النهاية بالقلعة الحمراء، في أجواء توقع له الجميع التألق خاصة وأنه يجيد اللعب في مركزي قلب الدفاع "المساك"، والظهير الأيمن فضلا عن قوته البدنية وإمكانياته العالية، لكن دون سرد العديد والعديد من الإصابات التي توالت عليه يكفي الإشارة إلى أن جمهور الأهلي سخر من كثرة غيابه بسبب الإصابة ووصفوه بـ"إله الإصابات عن المصريين القدماء"، لآن الأمر فاق الحدود لكثرة تعرضه للإصابات العضلية بعد كل مرة يعود للتدريبات والمباريات مع الأهلي حتى انتهى به المطاف للرحيل.

 

 

أحمد خيري

كان حلقة جديدة في مسلسل الصراع على الصفقات بين الأهلي والزمالك، فضلا عن الضجة الجماهيرية التي تصاحب انتقال أي لاعب من الإسماعيلي للقلعة الحمراء، بعدما تألق خيري بشكل كبير ضمن صفوف الدراويش، وقدم مستويات طيبة للغاية ما شجع إدارة الأهلي لضم وسط الميدان المميز.

 

سريعًا ما تحول الأمل في التألق والرغبة في التطور مع الأهلي لكابوس بعد معاناة اللاعب من عدة إصابات عضلية ثم الإصابة في الظهر والتي ردد البعض وقتها أنها مزمنة لينتهي به الحال في النهاية للرحيل دون ترك بصمة حقيقية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان