رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«عماد متعب»| أسطورة الأهلي الذي رفض السير على خطى ملك روما

«عماد متعب»| أسطورة الأهلي الذي رفض السير على خطى ملك روما

محمد هاني 25 أبريل 2017 19:53

نيران توتي قد تحرق روما.. "الملك توتي الذي أضحى أهم للمدينة من بابا الفاتيكان"، هكذا صرح رودي جارسيا، المدرب السابق لفريق الذئاب، أثناء الخلافات التي كانت قائمة بين الطرفين، بعد استبعاد جارسيا لتوتي من حساباته الفنية، قبل أن يرحل رودي ويأتي سباليتي، مديرًا فنيًا لروما الإيطالي، ويبدأ توتي في المشاركات التدريجية أحيانا لدقائق وأحيانا مع انطلاق الشوط الثاني وفي أحيان أخري يدفع سباليتي بالملك توتي حين يجد فريقه في أزمة فيلجأ إلى الملك المنقذ.


على الجانب الآخر، يوجد ملك آخر متوج في قلوب الجماهير الأهلاوية لأهدافه الحاسمة ومسيرته الكبيرة وتألقه وأهدافه وإنجازات إنه جلاد الحراس عماد متعب الذى يعتبر جزءًا من تاريخ النادي الأهلي، ولكنه يمر بأزمة الآن مشابهة لأزمة ملك توتي.


 الفارق بين توتي ومتعب في التعاطي مع الأزمة كان مختلفا، رغم القيمة الكبيرة والتاريخ الكبير للاعبين الأول في صفوف روما عاصمة والثاني في صفوف المارد الأحمر.


في التقرير التالي يرصد "ستاد مصر العربية" الفارق بين توتي ومتعب، وطرق تعامل كل طرف مع أزمة كبر السن والابتعاد عن التشكيلة الأساسية.

 

توتي


ولد فرانشيسكو توتي في 27 سبتمبر 19766 في مدينة روما، يستطيع اللعب كمهاجم أو وسط ملعب متقدم أو مهاجم ثان، لعب طوال مسيرته المهنية في نادي روما وهو اللاعب الأكثر لعبًا في تاريخ النادي الإيطالي ويعتبر أحد أفضل لاعبي جيله، وتم اختياره في قائمة 125 أعظم لاعب حي وذلك في احتفال مرور 100 عام علي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".


بدأ توتي مع روما بعمر 13 عامًا فقط ضمن فريق الناشئين بالنادي وتدرج في صفوف ناشئي روما متدربًا تحت يد عددًا من المدربين الذين أشادوا به وبقدراته بشكل كبير وكان الولد الصغير معجبا وقتها بالنجم الألماني رودي فولر وقائد الفريق الأول جيانيني حتى إنه كان يعلق له صورة كبيرة في غرفته، وفي عامه الـ14 حظي توتي وباقي فرق الناشئين بالنادي بفرصة مقابلة رئيس النادي دينو فيولا لتكريمهم نظرا لتحقيقهم نتائج طيبة في مسابقات الناشئين في إيطاليا وهنا تكلم الرئيس فيولا مع توتي قائلاً له: "سمعت أنك لاعب ممتاز وأنا في انتظارك مستقبلا"، واصل فرانشيسكو تألقه مع روما حتى الآن.

 


مر توتي بأزمة كبيرة الموسم الماضي بسبب كبر سنه؛ حيث رفض المدير الفني وقتها جارسيا الدفع به في التشكيلة الأساسية أو الاحتياطية واستبعده من حساباته الفنية قبل أن يثور توتي على مدربه حتي إن الجماهير وقفت في صف معشوقها ورفضت رحيله أو اعتزاله وطالبت بمشاركته في المباريات، فرحل جارسيا عن الذئاب وأتي سباليتي ومعه بدأ توتي تدريجيا يحصل على فرصة المشاركة، وبدأ يستعين به المدير الفني في المباريات كحل عندما تتصعب الأمور علي فريق العاصمة وحينها يكون توتي عند الموعد وينتصر لفريقه.

 


عماد متعب


عماد محمد عبدالنبي إبراهيم متعب، ولد في 20 فبراير 1983 في بلبيس بالشرقية، بدأ مسيرته الكروية كلاعب بنادي بلبيس الرياضي حتى سن 12 سنة ثم انضم لناشئي الأهلي في سن 13 عامًا ثم صعد للعب في الفريق الأول، وقد تمت إعارته لمدة عام إلى نادي الاتحاد السعودي انتهت بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي الخارجي، وحصل متعب على لقب هداف الدوري موسم 2004/2005 برصيد 15 هدفا، في أول مواسمه مع الفريق الأول، وهو أصغر لاعب يحصل على هذا اللقب في تاريخ الدوري المصري منذ بدايته.


متعب تتشابه مواقفه مع الملك توتي؛ حيث عانى من الابتعاد عن التشكيلة الأساسية للفريق الأحمر وخرج من الحسابات الفنية لكل المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المارد الأحمر، بعد أن كان جلاد الحراس يستخدم لحل الأزمة، عندما تتصعب الأمور خلال المباراة يكون متعب بديلاً استراتيجيًا ويكون عند حسن الظن به فيسجل الأهداف ويرجح كفة فريقه.

 


متعب عكس توتي؛ حيث سيطر عليه الحزن والبكاء على التاريخ، واللبن المسكوب لا يعترف بكونه احيتياطيا استراتيجيا بفضل عامل السن، ولم يفطن إلى أن تاريخه لن يظل محفورًا في الأذهان سوى باعتزاله مرتديًا التي شيرت الأحمر، فتارة يهدد بالرحيل الخارجي وتارة يهدد بالرحيل لأي نادي مصري، وثالثة يهاجم المدير الفني بسبب عدم مشاركته في التدريبات.

 


متعب وتوتي متشابهان في أمور كثيرة، فالاول معشوق الجماهير الاهلاوية والثاني معشوق روما بأكمله، بلغا من العمر عتيا، وأصبح لا يستطيعان المشاركة لـ90 دقيقة كاملة، بل أضحيا بديلان استراتيجيان يتم الدفع بهما في الأوقات الحاسمة لترجيح كفة فريقهما، ملك روما يسير في طريقه الصحيح يدرك أن دوره مع روما كقائد ومعلم ويرغب في انهاء مشواره بفانلة فريق العاصمة الذي رفض الرحيل عنه مرارًا وتكرارًا رغم تلقيه عروضًا مغرية، أما متعب لا يدرك ذلك ولا يتذكر انه أضحى لاعبًا احتياطيًا لابد أن يختم مشواره بفانلة الأهلي حتى تتذكره الجماهير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان