رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

من روني إلى متعب.. «كل حاجة والعكس»

من روني إلى متعب.. «كل حاجة والعكس»

تحقيقات وحوارات

عماد متعب وواين روني

من روني إلى متعب.. «كل حاجة والعكس»

أحمد أشرف 21 أبريل 2017 23:48

لكرة القدم متغيرات، تفرض نفسها على اللاعب حتى تصبح واقعا وأمرا مًسلّما به، من قبل اللاعب الذي يبحث دائما على النجاح في مشواره، سواء في بداية المشوار أو في نهايته.

 

وعلى الرغم من المتغيرات، التي تفرض نفسها في مشوار اللاعب ما بين تألق وهبوط في المستوى، إﻻ أن هناك مواقف تجعل اللاعب ثابتا في مكانته، ويجد الدعم من الجمهور بشكل دائم، وعلى النقيض قد ﻻيجد اللاعب ما يشفع له تألقه في الماضي ويسقط في أعين الجماهير.

 

عماد متعب، مهاجم الفريق اﻷول لكرة القدم بالنادي اﻷهلي، نموذجا مثاليا للاعب الذي لم يشفع ما قدمه في الماضي من تألق وحصد للعديد من اﻷلقاب داخل القلعة الحمراء، وسقط أمام أعين العديد من الجماهير في ظل إلحاحه الدائم بالرحيل عن النادي اﻷهلي.

 

في المقابل، يمر واين روني مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، بظروف متشابهة إلى حد كبير من الظروف التي يمر بها متعب، لكنه على النقيض يتمسك بالبقاء داخل قلعة "أولد ترافورد"، على الرغم من خروج اللاعب من حسابات البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق، خلال هذا الموسم.

 

ويرصد "ستاد مصر العربية"، في التقرير التالي مدى التناقض بين تعامل نجمي اﻷهلي ومانشستر يونايتد مع قلة مشاركتهما في المباريات خلال الموسم الجاري، بعدما اقترب مشوار كلا منهما من النهاية.

 

واين روني

 

شارك النجم الإنجليزي، مع فريق مانشستر يونايتد في 31 مباراة من أصل 54 مباراة خاضها الشياطين الحمر هذا الموسم، وجاءت مشاركاته في غالبية المباريات كبديل.

 

وابتعد اللاعب لفترات عن صفوف الفريق إما بسبب الإصابة، أو ﻷسباب فنية من قبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

 

وارتبط اسم الدولي الإنجليزي بالرحيل عن الفريق، بعدما تلقى عروضا من الدوري الصيني واﻷمريكي، ومن البريميرليج أيضا.

 

كثرة العروض، لم تغري اللاعب من أجل اتخاذ قرار الرحيل، لكنه أعلن تمسكه بالبقاء في صفوف الشياطين الحمر، حيث قال: "أنا باق مع مانشستر.. أمل أن ألعب دورًا كاملا في مساعدة الفريق لتحقيق النجاح في جميع البطولات".

 

وﻻيزال مستقبل اللاعب، غامضًا بشكل كبير حيث تشير وسائل الإعلام إلى اقترابه من الرحيل بينما ينفي روني، ويتمسك بالبقاء في أولد ترافورد.

 

 

عماد متعب

 

اشتعلت اﻷزمة بين عماد متعب، مهاجم الفريق اﻷول لكرة القدم بالنادي اﻷهلي، وبين حسام البدري المدير الفني للمارد اﻷحمر، بسبب تهميش اللاعب وعدم اﻻعتماد عليه بشكل أساسي خلال الموسم الجاري، على الرغم من إحرازه للأهداف خلال الفترة القصيرة التي شارك فيها "متعب" مع الفريق.

 

شارك عماد متعب، في 5 مباريات فقط هذا الموسم مع النادي اﻷهلي، من أصل 29 مباراة خاضها الفريق.

 

وتمكن مهاجم اﻷهلي من إحراز 4 أهداف وصناعة هدف واحد، خلال الفترة القصيرة التي شارك فيها.

 

 

"أعاني من نغمة مشاركتي في آخر ربع ساعة، ولا أعلم سر عدم إشراكي أساسياً خاصة أنني أسجل أهدافاً بعد مشاركتي ولو لمباراة"، قالها متعب مُتعجبًا من قلة مشاركاته مع الفريق على الرغم من جاهزيته الفنية للمشاركة.

 

"أعشق اﻷهلي وجمهوره، لكن في عالم اﻻحتراف ﻻ أستطيع إغلاق الباب أمام أي شيء"، قالها عماد عندما سئل عن إمكانية رحيله عن القلعة الحمراء، نهاية الموسم الجاري خاصة ً أن اسمه ارتبط باﻻنتقال إلى الزمالك.

 

وصبّ جمهور اﻷهلي، غضبه على متعب بعد هذه التصريحات، ورحبّت بعض الجماهير برحيل اللاعب بسبب تلك التصريحات التي أغضبتهم كثيرا.

 

وفتح الجهاز الفني للنادي اﻷهلي، بقيادة حسام البدري، الباب أمام اللاعب بالرحيل حال إصراره على إنهاء مسيرته مع القلعة الحمراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان