رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مارشيلو ليبي.. «أرسطو» الكرة الإيطالية

مارشيلو ليبي.. «أرسطو» الكرة الإيطالية

تحقيقات وحوارات

مارشيلو ليبي

في عيد ميلاده

مارشيلو ليبي.. «أرسطو» الكرة الإيطالية

إعادة نشر

مصر العربية 11 أبريل 2017 17:42

يحتفل اليوم الثلاثاء مارشيلو ليبي المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي بعيد ميلاده الـ 69 في ظل مسيرة حافلة على السعيد الكروي كلاعب ومدرب.
 

ولد المدرب المخضرم في 12 أبريل عام 1948، في مدينة "فياريجيو" الإيطالية وبدأ مشواره في كرة القدم كلاعب عام 1969 وتحديدا في الأكاديمية الرياضية لنادي سامبدوريا حتى أصبح لاعبا محترفا هناك ولمدة 10 أعوام قبل أن ينتقل لعدة أندية إيطالية صغيرة ينتهي به الأمر كلاعب في نادي لوتشيزي في عام 1982، كما لعب لمنتخبإيطاليا تحت 23 عاما في مبارتين فقط.
 

ولا يمكن اعتبار مشوار ليبي كلاعب مثيرا بل لا يذكر، حيث لعب في مركز الدفاع فقط ولم يبرز كثيرا ولم يلعب لأندية كبيرة ولا حتى المنتخب الإيطالي الأول.
 

لكن هذا الأمر بعيد جدا عن مشواره كمدرب، لأنه مشواره في هذا السلك لا يضاهيه أحد في إيطاليا كلها، خصوصا وهو من حمل لقب مونديال 2006 في ألمانيا.
 

مشواره التدريبي:
 

بعمر 34 عاما فقط، بدأ ليبي هذا المشوار الطويل في التدريب، وفي ناديه الأول بالنسبة له في سامبدوريا، حيث قاد فريق الشباب حتى استلم زمام تدريب تشيزينا ليكون أول فريق بالسيريا A في عام 1989 يدربه ليبي قبل أن ينتقل لتدريب لوتشيزي وأتالانتا على التوالي.
 

من أهم مراحل ليبي التدريبية هي الفترة التي بدأ فيها تدريب نادي نابولي في موسم 94-1993 وقاده إلى بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) وأهم ما فيها حضور أسطورة كرة القدم العالمية الأرجنتيني دييجو مارادونا قادما من برشلونة الإسباني، بوجود نجوم آخرين في الفريق مثل جيانلوكا فيالي وتشيرو فيرارا قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس.
 

وسجل ليبي مع البيانكونيري خمسة مواسم ناجحة قبل أن ينتقل لتدريب الغريم إنتر ميلانو في عام 1999، لكنه أقيل بعد ذلك بسبب سوء النتائج ليعود إلى اليوفي مرة أخرى في عام 2001 وبلغ مع الفريق نهائي دوري الأبطال لكنه خسر بركلات الترجيح أمام ميلان في عام 2003.
 

لم يفكر فيها ليبي بعدها أن يدرب أي نادي ليستلم المهمة الأبرز في حياته الكروية وهي تدريب الآتزوري منتخب إيطاليا في صيف 2004، بعد إخفاق جيوفاني تراباتوني مع المنتخب في يورو 2004، ثم الفوز بالكأس الأغلى والأهم في مشواره وهو كأس العالم 2006 في ألمانيا.
 

بعدها استقال ليبي من تدريب الآتزوري لكنه تراجع عن قراره عندما تم استدعائه لقيادة المنتخب في 2010، لكنه أخفق واحتل المركز الأخير في مجموعته ليستقيل المدرب المخضرم نهائيا من تدريب إيطاليا، وينتقل لتدريب جوانجزهو الصيني ويحقق معه 3 ألقاب دوري قبل أن يعلن اعتزاله بالأمس.
 

ويعتبر النقاد الإيطاليين هذا المدرب "فيلسوف" الكرة الإيطالية، لأنه – حسب وصفهم – من جمع روح الفوز مع الأداء الجماعي والتحامهم ليكون بيئة صحية لفريق لا يعرف سوى الانتصارات.
 

ألقاب مارشيلو ليبي:
 

مع يوفنتوس: 5 ألقاب دوري إيطالي – كأس إيطاليا مرة واحدة – 4 كأس السوبر الإيطالي – كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة – وكأس الانتركونتيننتال مرة واحدة.
 

مع جوانجزو الصيني: 3 ألقاب دوري – دوري أبطال آسيا مرة واحدة ومثلها كأس الاتحاد الآسيوي.
 

مع المنتخب الإيطالي: كأس العالم 2006.
 

ألقاب شخصية:
 

– أفضل مدرب بالدوري الإيطالي: 1997، 1998، 2003.
 

– أفضل مدرب منتخب حسب الاتحاد الدولي للإحصاءات: 2006.
 

– أفضل مدرب في العالم حسب الاتحاد الدولي للإحصاءات: 1996، 1998.
 

– الكرة الذهبية لأفضل مدرب : 1997.
 

– جائزة قبة المشاهير الإيطالية: 2011.
 

– أفضل مدرب في الصين: 2013.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان