رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| حكاية 4 نجوم من "كاستيا" إلى التألق مع ريال مدريد

بالفيديو| حكاية 4 نجوم من كاستيا إلى التألق مع ريال مدريد

تحقيقات وحوارات

ريال مدريد

بالفيديو| حكاية 4 نجوم من "كاستيا" إلى التألق مع ريال مدريد

بلال السيسي 28 مارس 2017 15:37

ريال مدريد يجد نفسه دائمًا، في قفص الاتهام، بعدم الاعتماد على لاعبي قطاع الناشئين، واللجوء إلى شراء النجوم بأرقام خرافية، ليرد نادي العاصمة الإسبانية، على هذا الاتهام بتصدير مجموعة من لاعبي "كاستيا"، إلى الفريق الأول، وبدأو في صناعة المجد مع الملكي. 

واحتفى الملكي في تقرير عبر موقعه الرسمي، بعنوان: "الارتقاء من الكاستيا إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا"، في إشارة إلى تحقيق 4 لاعبين من كاستيا للقب دوري الأبطال مع الملكي، وهم ناتشو فيرنانديز، لوكاس فاسكيز، ألفارو موراتا، داني كارفاخال.

وحقق الرباعي بعد اللعب في صفوف الناشئين،  الانتصارات مع الفريق الأول، وكان ناتشو وكارفاخال ولوكاس فاسكيز وموراتا جزءًا، من الجيل الذي نجح في الارتقاء مع كاستيا إلى دوري الدرجة الثانية عام 2012.


يمتلك الرباعي موهبة فطرية متنوعة مكّنتهم من احتلال مكان مع الفريق الأول وتشكيل جزء من الفريق الأفضل في العالم، ويعد ناتشو هيرنانديز هو اللاعب الوحيد من بين اللاعبين الأربعة الذي لم يلعب في صفوف أي فريقٍ آخر لاكتساب الخبرة كلاعب محترف.

 

ناتشو خاض مباراته الرسمية الأولى مع الفريق الأول لـ ريال مدريد قبل صعود الفريق الرديف كاستيا لمصاف أندية الدرجة الثانية، وكان ناتشو جزءًا من الفريق الذي حقب العاشرة والحادية عشرة، وقادته مهاراته المتنوعة ونشاطه الدفاعي الصلب ليكون لاعبًا أساسيًا. 

 

وبعد صعود كارفاخال لدوري الدرجة الثانية مع الكاستيا، أُعير لباير ليفركوزن لمدة عامًا، وأظهر مهاراته الكبيرة في ألمانيا ، وشارك الملكي في تحقيق دوري الأبطال مرتين، حيث لعب أساسيًا في المباراتين النهائيتين. كما سجل هدف الفوز في نهائي كأس السوبر الأوروبي.


وبفضل سرعته، وعمله الحثيث تطور أداء،  لوكاس فاسكيز، وبعد موسمه الثاني مع كاستيا أُعير لوكاس لفريق إسبانيول وعاد بعد موسمٍ واحد فقط ليصبح جزءًا من الفريق الذي حقق الحادية عشرة.

 

وأكمل ألفارو موراتا، مسلسل تألق نجوم كاستيا، وحقق دوري أبطال أوروبا مع الملكي عام 2014، وانتقل في العام نفسه معارا إلى يوفنتوس حيث لعب مدة موسمي، وبفضل أدائه الجميل وإمكاناته التهديفية الكبيرة عاد الشاب إلى ريال مدريد في موسم 2016 / 2017 لمواصلة إحراز الألقاب الأوروبية.

وشق الرباعي لأنفسهم طرقًا قادتهم لتحقيق الإنجازات والانتصارات ، ويأملون في استكمال مشوار التألق مع الملكي، خلال المرحلة المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان