رئيس التحرير: عادل صبري 08:11 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«وحدك لن تصنع مجدًا».. 6 نجوم ظلمتهم منتخاباتهم رغم الموهبة

«وحدك لن تصنع مجدًا».. 6 نجوم ظلمتهم منتخاباتهم رغم الموهبة

مصطفى عوني 29 مارس 2017 13:45

العديد من نجوم كرة القدم لمعت أسماؤهم وبرزت مواهبهم مع الأندية التي لعبوا لها، لكن ظلمتهم جنسيتهم في التتويج بالألقاب الدولية.

 

"ستاد مصر العربية" يستعرض أبرز المواهب التي ظلمتهم منتخاباتهم رغم الموهبة التي ظهروا عليها، خلال مسيرتهم الكروية.

 

1- هنريك مختاريان "أرمينيا"

 

ظهر هنريك مختاريان، لاعب وسط منتخب أرمينيا، بمستوى متميز، منذ بداية ظهوره مع فريق بيونك، في عام 2006، حتى الموسم الجاري 2016 - 2017، فسجل مختاريان 10 أهداف خلال 11 مباراة مع بيونك، فيما أحرز 17 هدفا وصنع 11 في ميتالورج دونيتسك الأوكراني، وبعد انضمامه إلى شاختار، واصل تألقه حيث ساهم في تسجيل 67 هدفا بواقع 44 هدفا، وصنع 23، لينضم إلى صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، والذي سجل معه 41 هدفا خلال 140 مباراة فيما ساهم بصناعة 49، لينتقل بعدها إلى مانشستر يونايتد، والذي خلال 27 مباراة سجل 7 أهداف وصنع 5.

 

ومع تألقه، خاض مختاريان أول مباراة دولية له مع 14 يناير 2007، وأصبح الهداف التاريخي للمنتخب الأرميني بواقع 20 هدفا خلال 62 مباراة.

 

وبالرغم من الأداء الذي ظهر عليه هنريك مختاريان، خلال مسيرته الكروية، إلا أن المنتخب الأرميني، لم يساعد مختاريان لتحقيق البطولات، بسبب ضعف لاعبيه.

 

 

2- جاريث بيل "ويلز"

 

الويلزي جاريث بيل، لاعب ريال مدريد، ظهر بمستوى ثابت خلال وجوده في الدوري الإنجليزي الممتاز مع فريقي ساوثهامبتون وتوتنهام هوتسبير، بعد أن سجل 61 هدفا وصنع 70 خلال 147 مباراة لعبها في إنجلترا، قبل انتقاله إلى عملاق إسبانيا ريال مدريد، الذي سجل 67 هدفا وساهم في 50 هدفا خلال 145 مباراة.

 

وبالرغم من الأداء الثابت للاعب مع الأندية ومنتخب ويلز، إلا أنَّه فشل في الحصول على أي بطولة خلال مسيرته مع المنتخب، خلال أكثر من 11 عامًا في المنتخب الأول لكرة القدم، إلا أنّه قاد بلاده للتأهل ليورو 2016 لأول مرة في تاريخهم والوصول إلى نصف النهائي.

 

وحصل بيل على دوري أبطال أوروبا مرتين، كأس السوبر الإسباني، كأس العالم للأندية، كأس السوبر الأوروبي.

 

 

3- بيير إيميريك أوباميانج "الجابون"

 

بالرغم من المستوى الذي يظهر عليه اللاعب، خلال مبارياته مع بروسيا دورتموند الألماني، ومنتخب الجابون، إلا أن أوباميانج فشل في التتويج بألقاب دولية مع منتخبه، منذ خوضه أول مباراة بقميص الجابون في 28 مارس 2009، وبالرغم من تسجيل 19 هدف خلال 48 مباراة.

 

أوباميانج يعيش فترة رائعة في صفوف دورتموند الألماني، خاصة وأنه متصدر ترتيب الهدافين بالدوري الألماني، برصيد 23 هدفا، خلال 25 مباراة.

 

ويعد أوباميانج ثاني أكثر المهاجمين فاعلية في تاريخ البوندسليجا، بعدما أصبح يسجل هدفا كل 119 دقيقة.

 

 

4- كريستيان إيركسن " الدنمارك"

 

ساهم إيركسن في تسجيل 89 هدفا خلال 169 مباراة مع توتنهام، منذ انضمامه من نادي أياكس الهولندي، حيث سجل 40 وصنع 49 هدفا أخرى.

 

وبالرغم من المستوى الذي يظهر عليه اللاعب خلال مشاركاته مع الأندية، والمنتخب الدنماركي، إلا أن أداءه ليس كافيًا للتويج ببطولة دولية مع منتخبه، في ظل الأسماء الضعيفة التي يمتلكها المنتخب، وعدم قدرته على المنافسة على البطولات.

 

 

5- جيلفي سيجوردسون "آيسلندا"

 

سيجوردسون، يعد أهم لاعبي فريق سوانزي الإنجليزي، هذا الموسم، نظرًا للأداء الذي ظهر عليه مع الفريق، ويعتمد منتخب الدنمارك بشكل أساسي، علي سيجوردسون، كلاعب مهم في صفوف الفريق، كما تُشكل أهداف اللاعب جزءًا مهمًا للفريق، خصوصًا أنَّ المنتخب الآيسلندي يحتل المركز الثاني في المجموعة التاسعة.

 

وبالرغم من منافسة فريقه "سوانزي سيتي" على الهبوط، في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن سيجوردسون تفوق على العديد من أفضل اللاعبين هذا الموسم، بعدما ساهم في صناعة 11 هدفا هذا الموسم 2016 - 2017، متفوقًا على كريستيان إيريكسن 10، ونيمار وتوماس مولر وتوني كروس "10".

 

 

6- روبرت ليفاندوفيسكي "بولندا"

 

روبرت ليفاندوفيسكي، هو أحد أفضل المهاجمين في العالم، في الفترة الحالية، نظرًا لما ظهر عليه المهاجم البولندي، خلال الموسم الجاري، سواء مع فريق بايرن ميونخ الألماني، أو منتخب بولندا.

 

ليفاندوفيسكي، هو أبرز لاعبي منتخب بولندا، وحصل على العديد من الألقاب، على مستوى الأندية، فمع بوروسيا دورتموند وبايرن ميونخ، حقق لقب الدوري الألماني "4 مرات"، كأس ألمانيا "مرتين"، كأس السوبر الألماني "مرتين"، ومع ليخ بوزنان، حقق الدوري البولندي، كأس بولندا، كأس السوبر البولندي. كما توج ليفاندوفيسكي بلقب أفضل لاعب بولندي في العام لـ 6 مرات متتالية، خلال الفترة من 2011 حتى 2016.

 

وخاض ليفاندوفيسكي، مباراته الأولى بقميص منتخب بولندا الأول لكرة القدم، في 10 سبتمبر 2008، استطاع خلال تلك الفترة أن يكون هداف المنتخب، بعد أن سجل 43 هدفا في 86 مباراة، ليكون عمود أساسي في الفريق.

 

ولم يتوج روبرت ليفاندوفيسكي بأي بطولة دولية مع منتخب بولندا، بالرغم من القوة الهجومية التي ظهر عليها اللاعب، خلال الفترة الماضية، كما قاد منتخبه لاحتلال المركز الأول في المجموعة الخامسة بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، بعد أن سجل 8 أهداف خلال 5 مباريات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان