رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل يُسدَل الستار على عروض «روني» في مسرح الأحلام؟.. «القصة الكاملة»

هل يُسدَل الستار على عروض «روني» في مسرح الأحلام؟.. «القصة الكاملة»

محمود البي 26 مارس 2017 10:42

واين روني "الجولدن بوي" بات قريبا من مغادرة مسرح الأحلام لفريق مانشستر يونايتد في الصيف المقبل بعد 13 موسمًا بصفوف الشياطين الحمر.

 

حصد روني جميع الألقاب رفقة مانشستر يونايتد الذي قدم كلاعب شاب ولقبه "الجولدن بوي"- الفتي الذهبي من إيفرتون مقابل 37 مليون جنيه إسترليني.

 

وينشر "ستاد مصر العربية" القصة الكاملة لواين روني مع آخر مواسمه في صفوف مانشستر يونايتد:

 

بداية الرحيل منذ قدوم مورينيو "مساعد البطل إبراهيموفيتش"
 

مع نزول البرتغالي جوزيه مورينيو، بأقدامه إلى مسرح الأحلام وباتت أيام روني في التقلص تدريجيا خاصة بعد تعاقد "سبيشيال وان" مع فتاه الأول السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من باريس سان جيرمان بصفقة انتقال حر.

 

أصبح دور روني مع قدوم ابراهيموفيتش "مساعد البطل" كما يقال بين رجال السينما والفن لقوة وشخصية السويدي الذي أصبح هو بطل الأفلام ووحش الشاشة في أعين البرتغالي وجماهير المان يونايتد بعدما سجل صاحب الـ34 عاما، 26 هدفًا مهمين لفريق هذا الموسم وصنع 9 أهداف خلال 41 مباراة له.

 

ترتيب روني بين لاعبي هجوم مانشستر يونايتد بعد ابراهيموفيتش ومارسيال وراشفورد ومختاريان وخوان ماتا في بعض الأحيان.

 

وصلت مشاركات روني هذا الموسم مع مانشستر يونايتد بكل البطولات إلى 30 مباراة سجل فيهم الفتي الذهبي 5 أهداف وصنع 10 أهداف كمعدل ضئيل من صاحب الـ31 عاما.

 

الهداف التاريخي لصفوف مانشستر يونايتد، بالرغم من جلوسه احتياطيًا، لم يدخل في خلافات مع البرتغالي جوزيه مورينيو مثلما يفعل بعض اللاعبين أو تذمر بل التزم بقرار "سبشيال وان" على أمل بتحسن الوضع خلال الموسم الجاري.

 

الوضع لم يتحسن بل استمر روني يدخل بديلًا.

 

رفض ملايين الصين لعيون مانشستر يونايتد  المستعد لبيعه
 

مع قلة مشاركات روني رفقة مانشستر يونايتد وقدوم الميركاتو الشتوي في يناير الماضي، زادت الشائعات حول رحيل واين عن الشياطين الحمر.

 

صاحب الـ31 عاما، لم تغريه أموال الصين الهائلة بعرض خيالي وصل إلى مليون إسترليني في الأسبوع، أي أعلى بمبلغ 650 ألف جنيه إسترليني من الراتب الذي يتقاضاه في مانشستر يونايتد، والذي كاد أن يجعله أغلى لاعب في العالم من حيث الراتب.

كما سعى نادي إيفرتون لضم روني أيضًا ليعود للفريق بناءً على رغبة المدرب الهولندي رونالد كومان في بناء فريق يمزج الخبرات بالشباب ولكن روني قرر البقاء في "أولد ترافورد".

 

وقال روني في بيانه يوم 23 فبراير الماضي، قبل 5 أيام من غلق السوق الشتوي في الصين، إنّه يريد الاستمرار في مانشستر يونايتد، بالرغم من العروض من بعض الأندية، نافيًا كل الشائعات التي تؤكد رحيله للدوري الصيني.

 

وجاء بقاء روني مع مانشستر يونايتد ليحصد لقبه الـ19 ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية على حساب ساوثهامبتون والرابع في مسيرة قائد المنتخب الإنجليزي.

 

ويأتي قرار روني بالاستمرار في مانشستر يونايتد لأنه لا يفكر بالأموال بل يسعى لقيادة الأسود الثلاثة في مونديال روسيا 2018 الذي لن يجده إذا رحل نحو الصين.

 

وجاءت الإصابة لروني مع مانشستر يونايتد في الفترة الماضية لتبعده عن المشاركة مع المنتخب الإنجليزي في مباراتي ألمانيا (الودية) وليتوانيا بتصفيات كأس العالم.

 

وبالرغم من الشائعات حول نية جاريث ساوثجيت بالتخلى عن روني في الفترة المقبلة قبل تصريحاته التي نشرتها الصحافة البريطانية اليوم بأن أبواب المنتخب مفتوحة أمام الفتي الذهبي.

 

روني نحو الرحيل في الصيف.. وإيفرتون الأقرب

 

بالعودة إلى مستقبل روني في مانشستر يونايتد، فبحسب صحفية "مانشستر إيفينج نيوز وتيليجراف" البريطانيتين، فإن مورينيو لا يريد روني في فريق أحلامه في الموسم المقبل، بل يريد فرنسيًا يدمِّر كل خصومه وهو أنطوان جريزمان لاعب أتلتيكو مدريد بصفقة تصل لـ86 مليون جنيه إسترليني (قيمة الشرط الجزائي في عقده مع الروخي بلانكوس).

 

وأشارت الصحيفتان إلى أنَّ روني سيعود إلى فريقه السابق إيفرتون في الصيف إذا استمر على موقفه من رفضه الذهاب إلى الدوري الصيني، بل إنّ اللاعب مستعد للحصول على 150 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، نصف ما يحصل عليه في مانشستر يونايتد، للعودة إلى التوفيز.

 

ولخصت الصحيفة قرار روني بأنه لن يلعب في البريمير ليج إلا لثنائي إيفرتون ومانشستر يونايتد بالرغم من رغبة الهامرز "ويست هام يونايتد بضمه".

 

ليكون الصيف المقبل، الشاهد على نهاية 13 موسمًا لفتى مانشستر يونايتد الذهبي في مسرح الأحلام، ولننتظر حتى يونيو المقبل لنرى إن كانت هذه نهاية الهداف التاريخي للفريق أم أن هناك فصل آخر يتجدد الموسم المقبل؟

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان