رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تحليل| ريال مدريد مع زيدان.. «عرضيات» وتغييرات متأخرة وشروخ دفاعية

تحليل| ريال مدريد مع زيدان.. «عرضيات» وتغييرات متأخرة وشروخ دفاعية

تحقيقات وحوارات

هدف راموس امام نابولي

تحليل| ريال مدريد مع زيدان.. «عرضيات» وتغييرات متأخرة وشروخ دفاعية

محمود البي 14 مارس 2017 21:11

مستوى فني متذبذب لفريق ريال مدريد الإسباني، خلال الموسم الجاري بالرغم من صدارة الفريق الملكي للدوري برصيد 62 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة.

 

الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد يفتقد لمسة الفنية التي تجعل المدرب ينال ثقة الجماهير مثلما يفعل انطونيو كونتي رفقة تشيلسي أو بيب جوارديولا مع مانشستر سيتي وجورجي سامباولي إشبيلية.

 

ويحلل "ستاد مصر العربية" في التقرير الآتي أداء ريال مدريد مع زيدان

 

عرضيات والتسديد نهج زيدان في التدريبات

 

منذ قدوم الفرنسي زين الدين زيدان لقيادة ريال مدريد في 4 يناير لعام 2016 خلفا لرافاييل بينيتيز، ويحرص في تدريبات الفريق الملكي بالمدينة الرياضية "فالديبياس" على حصة تدريبية كاملة لتسديدات اللاعبين على مرمى الحراس والعرضيات المتقنة.

 

فزيدان كان لاعبًا رائعًا في وسط الميدان مع ريال مدريد ويوفنتوس والمنتخب الفرنسي، يعشق الاستحواذ على الكرة والنحكم في إيقاع اللعب ولكنه كمدرب يختلف عن ذلك بل يتبع سياسية الطليان بأنه يعرف كيف يحصل على النقاط ويمر إلى الأدوار المقبلة.

 

تدريبات لاعبي ريال مدريد على الكرات العرضية أتت بثمارها بتحقيق الفريق الملكي أغلب انتصاراته هذا الموسم بكرات رأسية وأخر هذه الانتصارات كان على حساب ريال بيتيس بهدفين من كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس بالرأس.

 

 

زيدان  يفتقد للمسة الفنية ولم يحل العيوب الدفاعية

 

زيدان لم يغير طريقة اللعب المعروفة في ريال مدريد منذ أيام الإيطالي كارلو أنشيلوتي 4-3-3 ولكنه حاول ذلك مرتين في مباراتين إشبيلية وسيلتا فيجو  بطريقة جديدة على لاعبي البلانكوس (3-5-2) وخسرهم بنفس النتيجة 2-1.

 

يتمتع زيدان بجوانب فنية جيدة وهى سياسية التدوير بين اللاعبين وطريقة تعامله الجيدة مع أغلب اللاعبين الكبار وكسب ثقتهم دائما في كل المواقف والهدوء بالمؤتمرات الصحفية.

 

ولكن اللمسة الفنية غاب عنه، فخلال لقاء ريال بيتيس تأخر في التغييرات بعدما بدأ بتشكيل خاطئ بوجود ايسكو وجيمس رودريجيز في الملعب بذات الوقت بجوار توني كروس ولوكا مودريتش، دون وجود لاعبا يسترجع الكرات من الخصم مثلما يفعل البرازيلي كاسيميرو الذي قرر إراحته للقاء اتلتيك بلباو السبت المقبل.

 

فلسفة التغييرات المتأخرة واستمرار المشاكل الدفاعية!

 

فعانى ريال مدريد في الشوط الأول من لقاء ريال بيتيس، نفس المعاناة في لقاء نابولي قبل هدف راموس في بداية الشوط الثاني وقتل أحلام رجال المدرب مارويسو ساري.

 

بالعودة للقاء ريال بيتيس، واصل زيدان سياسيته بعدم التغيير والدفع بأي لاعب قبل قدوم الدقيقة 65 أو أكثر بدخول لوكاس فاسكيز بدلا من جيمس رودريجيز (د 69)، التغيير الذي كان يفترض منذ بداية الشوط الثاني لمساندة داني كارفخال الذي عاني بعدما استغل لاعبي ريال بيتيس الجبهة اليمنى، اليسرى لهم وتسجيل الهدف الأول من خطأ من الكوستاريكي كيلور نافاس مع القدرات الدفاعية المتوسطة لكولومبي جيمس رودريجيز.

 

زيدان لم يستطع أن يحل المشكلة الكبيرة في دفاعات ريال مدريد هذا الموسم، بعدما حافظ البلانكوس على شباكه إلى 9 مباريات هذا الموسم من أصل 43.

 

واستقبلت شباك ريال مدريد 27 هدفًا في بطولة الدوري الإسباني في 26 مباراة بمعدل هدف كل اللقاء، وهدفين في مباراتي نابولي بدور الـ16 و10 أهداف في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.
 

أخطاء دفاعية  كثيرة  وساذجة من لاعبي ريال مدريد هذا الموسم، واستغلال الخصوم لفراغ بين المدافع والظهير لتسجيل الأهداف بالرغم من قدرات الفريق الملكي الهجومية بعدما وصل لـ48 مباراة على التوالي تسجيلا للأهداف كرقم قياسي بتاريخ نادي إسباني وبتاريخه.

 

بلقاء فالنسيا الذي خسره ريال مدريد بهدفين لهدف، جاء في 10 دقائق لخطأين من الفرنسي رافاييل فاران.


 

عدم قدرة ريال مدريد على الحفاظ على شباكه نظيفة لمستوى الرباعي الدفاع المتواضع راموس وبيبي وفاران وناتشو مع عدم استعادة كيلور نافاس لمستواه منذ عودته من الإصابة التي لحقت به في مايو الماضي.

 

بالرجوع إلى طريقة اللعب التي يخوض بها ريال مدريد مبارياته مع العيوب الدفاعية هذا الموسم، فإن 4-3-3 بوجود الثلاثي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما وجاريث بيل، تظهر معاناة البلانكوس، لذلك يستوجب على الفرنسي زيدان، التضيحة بواحد من الثلاثي في الفترة المقبلة ودخول لوكاس فاسكيز بدلا من جاريث بيل او موراتا بدلا من بنزيما.

 

واذا لجأ زيدان إلى طريقة لعب 3-4-3، بوجود الثلاثي كارفخال وراموس وبيبي في الدفاع وأمامهم فاسكيز وكاسيميرو ومودريتش، مارسيلو بالإضافة إلى بنزيما وبيل وكريستيانو رونالدو، سوف تتنهي معاناة ريال مدريد الدفاعية، أو الاعتماد على طريقة لعب البرتغالي جوزيه مورينيو (4-4-2) التي سيكون وضع اللاعبين كالأتي بها كارفخال وراموس وبيبي ومارسيلو وفاسكيز وكاسميرو ومودريتش وبيل وموراتا وكريستيانو رونالدو.

 

 

صفقات التدعيم في الصيف

 

يحتاج ريال مدريد لاستغلال رفع العقوبة عليه من محكمة التحكيم الرياضية "كاس" بضم لاعبين جدد في الصيف بترميم الفريق الملكي لحاجته إلى قلبين دفاع وظهير أيمن وأيسر وبديل لكاسميرو.

 

وبحسب الصحافة الإسبانية، فإن ريال مدريد يخطط لاستعادة ماركوس لورينتي المعار لديبورتيفو ألافيس ليكون بديلا لكاسميرو وخيسوس فايخو، المعار لاينتراخت فرانكفورت مع اقتراب بيبي من الرحيل بينما يضع البلانكوس باولو ديبالا، لاعب يوفنتوس على رأس ألوياته إذا رحل الثنائي جيمس رودريجيز وايسكو بينما مركز حراسة المرمى سيتم تدعيم بواحد من الثنائي دي خيا أو تيبو كورتوا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان