رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تحليل| كيف يجتاز الأهلي عقبة بيدفيست؟ تغيير الطريقة و"شهادة ميلاد" السولية

تحليل| كيف يجتاز الأهلي عقبة بيدفيست؟ تغيير الطريقة و"شهادة ميلاد" السولية

كريم رزق الله 14 مارس 2017 19:55

انتهت مباراة الذهاب بين فريقي الأهلي وبيدفيست في ذهاب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا، بفوز غير مطمئن للمارد الأحمر، بنتيجة هدف دون رد، سجله المدافع أحمد حجازي.

 

أداء الأهلي لم يكن مرضيا، وضعه لم يتغير كثيرًا عن آخر 5 مواجهات للفريق، إذ عانى في خلق الفرص، وافتقر إلى النجاعة الهجومية المعتادة لنسخة المارد الأحمر الأفريقية على أرضه، خاصة وأن الفريق المقابل منظم ولكنه ليس مرعب، ولديه نقاط ضعف واضحة من الممكن استغلالها، لتحقيق نتيجة إيجابية.

 

"ستاد مصر العربية" يجيب على سؤال "ما هو التشكيل الأمثل للأهلي في موقعة الإياب أمام بيدفيست؟"، من خلال إبراز أهم النقاط التي يجب على الفريق المصري استغلالها،  والوضع في الاعتبار غياب بعض الركائز الأساسية في تشكيل البدري (حسام غالي- جونيور أجاي، واحتمالية غياب أحمد حمودي.


- الطريقة: 

 

يجب على البدري تغيير خطة اللعب من 4-2-3-1 إلى 4-3-3، بزيادة أحد لاعبي الوسط لخلق كثافة عددية في وسط الملعب وانتزاع السيطرة عليه من الخصم.

 

- التشكيل الأمثل:

 

حراسة المرمي: (شريف إكرامي)

 

الدفاع: (علي معلول - أحمد حجازي - سعد سمير - محمد هاني).

 

وسط الملعب: (أحمد فتحي- حسام عاشور - عمرو السولية).

 

الهجوم: (مؤمن زكريا - عمرو جمال - وليد سليمان "في حال عدم جاهزية حمودي").

 

- مهام اللاعبين:

 

* بجانب مهامه الدفاعية التقليدية، تكليف عمرو السولية بالزيادة العددية في حالة امتلاك الفريق الكرة، وتغطية المنطقة التي كان يشغلها عبد الله السعيد، الذي سيجلس بديلًا في خطة (4 - 3 - 3)، ما يتطلب أن يكون لاعب الشعب الإماراتي السابق في أفضل أحواله البدنية والفنية، كي يكتب شهادة ميلاده الفعلية مع المارد الأحمر.

 

* على الثلاثي الهجومي الضغط على الخط الخلفي للخصم؛ إذ أن المنافس يعتمد على التحضير العرضي في المناطق المتأخرة من الملعب.

 

*يجب على مؤمن زكريا وعلي معلول تبادل المراكز قطريًا - وهو ما لم يحدث منذ قدوم التونسي إلى الأهلي - لاستغلال بطء الظهير الأيمن للمنافس، وخلق أكبر عدد ممكن من الكرات العرضية للمهاجم عمرو جمال.
 

*سرعة الارتداد من الحالة الهجومية للدفاعية لدي الظهيرين، وعدم تقدم كليهما في آن واحد، نظرا لسرعة أجنحة الفريق المنافس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان