رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تحليل| حلمي المتغير وظهور وجهي الزمالك أمام رينجرز

تحليل| حلمي المتغير وظهور وجهي الزمالك أمام رينجرز

محمد حسين 12 مارس 2017 23:27

بأداء متباين، وبطريقة لعب جديدة، وعناصر مختلفة عن المباريات السابقة، حقق الزمالك فوزًا مريحًا على رينجرز النيجيري، في ذهاب دور الـ32 بدوري أبطال أفريقيا.

 

"ستاد مصر العربية" يستعرض في التحليل التالي، أهم اللمحات الفنية في المباراة، وأسباب تباين الأداء بين شوطي اللقاء..

 

بدأ الزمالك المباراة بتشكيل مكون من أحمد الشناوي في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع أحمد فتوح، وإسلام جمال، وأسامة إبراهيم، وعلي جبر، وطارق حامد، ومحمد إبراهيم، وأيمن حفني، ومصطفى فتحي، وستانلي أوهاويتشي ، وحسام باولو.

 

تغيير معتاد

 

واصل محمد حلمي تغييراته في التشكيل، وطريقة اللعب، وخاض اللقاء بطريقة لعب جديدة أقرب لـ4-1-4-1، أو 4-1-3-2، معتمدًا بشكل كبير على الاندفاع الهجومي، والكثافة العددية، من أجل الإجهاز على منافسة، وقتل اللقاء في اللحظات الأولى، وهو ما حدث بالفعل.

 

اعتمد محمد حلمي على الزيادة العددية في الهجوم الأبيض، في ظل ضعف المنافس، وترك الجانب الدفاعي في وسط الملعب لطارق حامد، بينما أعطى الرباعي محمد إبراهيم، وأيمن حفني، حرية كبيرة خلف ستانلي، وحسام باولو.

 

مباراة من قسمين

 

قدم الزمالك مباراة طيبة في الشوط الأول، وكان مثاليًا في كل شيء، الضغط على الخصم، وسرعة الحصول على الكرة، بالإضافة للتواجد الهجومي الكبير، وتسجيل أكثر من هدف، وبأكثر من طريقة، على الأطراف ومن العمق، بالقدم وبالرأس وكلها بلا شك أمور جيدة للغاية.

 

كثرة العناصر المهارية

 

ساعد الزمالك وجود أكثر من عنصر مهاري بالملعب في الشوط الأول مثل محمد إبراهيم وأيمن حفني واللذان كان لهما دور كبير في نقل الكرة من الخلف للأمام بسرعة كبيرة، للثنائي حسام باولو وستانلي، بشكل يضع عبء دفاعي على الفريق النيجيري.

 

في الوقت نفسه لم يقدم الفريق الضيف شيئًا في الشوط الأول، وذلك للأداء المثالي للزمالك، والذي لم يسمح لرينجرز بالسيطرة على الكرة، والقيام بتمريرتين أو ثلاثة على أقصى تقدير.

 

الشوط الثاني

 

على النقيض تغير الوضع في الشوط الثاني، إذ هبط أداء الزمالك، ونشط الفريق النيجيري، وذلك للتقدم بثلاثية في الشوط الأول، ومن ثم إنهاء اللقاء مبكرًا، بالإضافة للتغييرات، بعدما لعب شيكابالا، وإبراهيم صلاح، وباسم مرسي، حيث أثر وجود الثنائي الأول على المردود البدني للزمالك، والأداء الدفاعي في وسط الملعب، الأمر الذي سمح للفريق الضيف بالسيطرة على الكرة، وتسجيل هدفًا، لكن في المجمل قدم الفريق الأبيض مباراة طيبة وحقق ما أراد، فوز مريح يضمن بشكل كبير التأهل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان