رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تحليل| 3 طرق أمام الأهلي لضرب بيدفيست في الموقعة الإفريقية

تحليل| 3 طرق أمام الأهلي لضرب بيدفيست في الموقعة الإفريقية

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي

تحليل| 3 طرق أمام الأهلي لضرب بيدفيست في الموقعة الإفريقية

محمد حسين 10 مارس 2017 21:44

يدخل الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي تحديًا صعبًا، مساء غدًا السبت، أمام فريق بيدفيست الجنوب إفريقي، في ذهاب دور الـ32 من منافسات دوري أبطال إفريقيا.
 

ويستعرض "ستاد مصر العربية" في التحليل التالي أبرز أسلحة الفريق الأحمر للتغلب على منافسه العنيد.
 

ويخوض حسام البدري، المدير الفني للأهلي، اللقاء بطريقة اللعب المفضلة لمدرب الفريق الأحمر 4-2-3-1، معتمدًا على جاهزية عبدالله السعيد في قيادة الوسط الهجومي للمارد الأحمر أمام بطل جنوب إفريقيا.
 

الثنائيات

سيكون الأهلي على موعد مع الثنائيات داخل الملعب على طرفي الملعب؛ حيث وليد سليمان ومحمد هاني على الرواق الأيمن، ومؤمن زكريا ومعلول في الجبهة اليسرى، من أجل تحقيق الزيادة العددية على مرمى المنافس، وضرب الفريق الجنوب إفريقي بالزيادة العددية في المواقف الفردية، بالإضافة إلى عمل جُمل فنية مركبة مع باقي اللاعبين.
 

كذلك في الحالة الدفاعية وهو الأمر الذي يشغل بال مدرب الأهلي بشكل كبير لاسيما وأن أجنحة وهجوم بيدفيست يتميز بالمهارة الشديدة والقدرة على المرور في موقف واحد على واحد.
 

العرضيات

حرص البدري خلال الأسبوع الأخير، الذي سبق اللقاء، على تدريب اللاعبين على العديد من الجُمل الفنية جاء أهمها العرضيات، واستغلالها بشكل جيد للغاية تفاديًا للمواقف السابقة السلبية التي وقع فيها الفريق والتي تؤثر بشكل سلبي على إنهاء الهجمات وضياع الفرص.
 

وحرص البدري على تدريب اللاعبين على أماكنهم وقت تلقي الكرات العرضية لضمان استغلالها بالشكل الأمثل؛ حيث يتلقى الكرة أكثر من لاعب في مناطق مختلفة أمام المرمى، بشكل يشبه كرة هدف مؤمن زكريا في الزمالك بالدور الأول من بطولة الدوري في اللقاء الذي فاز به الأحمر بهدفين دون رد.
 

صانع الألعاب

سيكون عبدالله السعيد أو من يلعب مكانه، إذا حدث تغيير في مركز صانع اللعب، هو محور بناء الهجمة وقائد الأوركسترا الحمراء، وفقًا لما أظهرته التدريبات في الأيام التي سبقت اللقاء، عن طريق الطلوع بالهجمة من الخلف للأمام بأقصى سرعة وبشكل دقيق للغاية.
 

تخيل معي هذه الجُملة الفنية التي ستحدث في اللقاء، السعيد يتسلم الكرة من غالي أو عاشور.. ينطلق في العمق ويمرر لرأس الحربة والذي من المتوقع أن يكون عمرو جمال، بدوره سيحافظ عليها ويمرر بشكل سريع لوسط الملعب مجددًا ليكون أمام حامل الكرة أكثر من فرصة للتمرير، الأول انطلاقة أحد الظهيرين، والثاني تحول الجناح لرأس حربة في المكان الذي تركه المهاجم، والثالث التسديد، أو عمل «باص مزدوج» للوصول للمرمى.
 

ومن المقرر أن يبدأ الأهلي بتشكيل مكون من شريف إكرامي، وسعد سمير، وأحمد حجازي، ومحمد هاني، وعلي معلول، وأحمد فتحي، وحسام عاشور، وعبدالله السعيد ومؤمن زكريا وأجاي وعمرو جمال.
 

ماذا عن بيدفيست؟

يضم بيدفيست العديد من اللاعبين المميزين، لكنه ليس بالفريق المرعب كما يصور البعض، يعد خط هجومه هو الأقوى إلا أن دفاعه ووسط ملعبه هما الأقل وهو ما يستطيع الأهلي استغلاله بشكل كبير.
 

يلعب بيدفيست بطريقة معتادة 4-4-2، الاعتماد على رأسي حربة وجناحين في منتهى الخطورة من حيث المهارة الفردية والتصويب، لكنهما لا يقومان بالواجب الدفاعي على النحو الأمثل وهو ما يستطيع الأهلي استغلاله باللعب السريع والتحول من الدفاع للهجوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان