رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تقرير تخيلي| ماذا لو كان مرتضى رئيسًا لـ«باريس» بعد فضيحة «كامب نو»؟

تقرير تخيلي| ماذا لو كان مرتضى رئيسًا لـ«باريس» بعد فضيحة «كامب نو»؟

تحقيقات وحوارات

دينيز أيتيكن

تقرير تخيلي| ماذا لو كان مرتضى رئيسًا لـ«باريس» بعد فضيحة «كامب نو»؟

محمد مجاهد 09 مارس 2017 22:19

ليس كل تخيل محض فانتازيا غير قابلة للتطبيق واقعيًا، فهناك من الخيال ما هو أصدق وقعًا، يقبله المنطق، ولا يرفضه العقل.

 

يجيب "استاد مصر العربية" من خلال هذا التقرير، على تساؤل مشجعي كرة القدم المصرية، الذي طرحوه على سبيل السخرية والدعابة: "ماذا لو كان مرتضى منصور رئيسًا لباريس سان جيرمان في ليلة أمس؟".

 

إقالة إيمري

الإعلان عن إقالة المدير الفني الإسباني، أوناي إيمري، من خلال تصريحات تلفيزيونية عقب المباراة، هو أول ما سيصدر عن المستشار قائلًا: "جايبله لاعيبة بملايين علشان أطلع من دور الـ8؟.. دافع في دي ماريا 44 مليون يورو عشان يقعدهولي على الدكة؟.. بيلاعب سيلفا وهو مش في حالته.. وليه مالاعبش كيمبيب اللي تألق ماتش الذهاب؟.. وللا هو فرد عضلات وعِنِدْ وخلاص؟.. ده مدرب فاااشل ولازم يمشي، ومن بكرا محمد صلاح هيكون مدير فني مؤقت لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي".

 

الحكم مرتشي

بعد قرار إقالة المدرب سيتطرق المستشار إلى الحكم لا محالة متهمه بتلقي رشوة والتحيز لصالح "البارسا"، معقبًا: "الحكم دينيز أيتيكن جايله تعليمات من ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوربي لكرة القدم، بالأمر إن برشلونة تتأهل نصف النهائي بأي تمن.. ضربتين الجزاء اللي حسبهم ظلم.. نيمار يتكعبل في دماغ المدافع يحسب بلن.. سواريز يقع من غير ما حد يكلمه يحسب بلن.. بلاش قرف".

 

عقاب اللاعبين

جميعنا يتذكر تصريحات مرتضى بعد الهزيمة الثقيلة من الوداد المغربي بنتيجة 5-2 في إياب الدور النصف النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا في نسخته الأخيرة حينما قال: "ده الوقت المناسب اللي أقعد فيه مع اللاعيبة لتجديد العقود..كل واحد أقوله كنت عايز كم يا حبيبي 10 مليون ..لأ انت مليون حلو عليك".

 

وبالمثل إذا كان المستشار رئيسًا لـ"باريس سان جيرمان" في مباراة أمس وتلقى هزيمة 6-1، كان سيشن حملة شرسة على اللاعبين الذين يكبدون خزينة النادي الفرنسي مبلغًا وقدره، وليس بعيدًا أن يعلن تسريح الفريق بالكامل، والاعتماد على الشباب.

 

التحرش بمرسيليا وجمهوره

لن يترك مرتضى منصور جمهور الغريم المحلي التقليدي "مرسيليا" يهنأون بانتكاسة نادي العاصمة، ليوجه لهم رسالة ضمنية: "أنا بقول لكل الشامتين وهم عارفين نفسهم كويس.. أنا النهارده كنت بلعب باسم فرنسا ضد فريق إسباني وحكم ألماني.. يعني حرب عالمية تالتة.. وماتنسوش إني واخد دوري وكأس.. انتوا كبيركوا بتحلموا بس بربع اللي وصلتله.. أظن كلامي واضح".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان