رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تحليل| تألق نيمار وجبن إيمري يهدي برشلونة "العودة التاريخية"

تحليل| تألق نيمار وجبن إيمري يهدي برشلونة "العودة التاريخية"

محمود البي 08 مارس 2017 23:51

عودة تاريخية لفريق برشلونة الإسباني، وسط جماهيره على ملعب "كامب نو"، بتسجيله لستة أهداف في مرمى باريس سان جيرمان الفرنسي، ليعبر إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو أول فريق ينجح في تعويض خسارته ذهابًا برباعية.


ويحلل "ستاد مصر العربية" المباراة في النقاط التالية.
 

الخوف تسبب في هدفين برشلونة

 

دخل فريق باريس سان جيرمان الشوط الأول بخوف شديد، وبدفاع متأخر من أوناي إيمري، المدير الفني، وسط استحواذ البارسا على الكرة بنسبة 69%.

 

وتسلح لويس إنريكي بطريقته المفضلة في الفترة الأخيرة 3-4-3 بالاعتماد على رافينيا في الجناح الأيمن، ونيمار في الجناح الأيسر، للتوغل في دفاعات الفريق الباريسي.

 

بالمقابل، لعب إيمري بنفس طريقة اللعب التي خاض بها لقاء الذهاب 4-3-3، ولكن مع تغييرين على التشكيل، بدخول تياجو سيلفا، بدلًا من الشاب كيميبي، ولوكاس مورا، بدلًا من أنخيل دي ماريا.

 

وهذا الخوف الشديد لزملاء البرازيلي تياجو سيلفا، تسبب في الهدف الأول من "دربكة" دفاعية واضحة، استغلها لويس سواريز بالدقيقة الثانية.

 

ولم يخرج باريس سان جيرمان من دفاعاته، بالرغم من هدف سواريز المبكر.

 

وخطف برشلونة الهدف الثاني من خطأ كارثي لإيفين كوروزا بالدقيقة 40.

 

السيطرة الكتالونية على الشوط الأول، كللت بتسدتين على مرمى الفريق الباريسي، التي جاء منها الهدفين، من أصل 8 تسديدات، بينما حامل لقب الدوري الفرنسي في السنوات الأربعة، سدد تسديدة وحيدة على مرمى بطل الليجا بالعامين الماضي.

 

وجاء الاستحواذ الشديد لبرشلونة، لغياب 3 خط الوسط فيراتي، وأدريان رايبو، وبليز ماتويدي، بينما كان بوسكيتس، وإنيستا، في يومهما.

 

 

وفي 45 دقيقة وصلت لـ48 باحتساب ثلاث دقائق وقت بدل ضائع، ولمس لاعبو برشلونة الكرة 386 مرة مقابل 236 للاعبي الفريق الباريسي.

 

وأكمل لاعبو برشلونة 235 تمريرة، أكثر بـ184 من لاعبي باريس سان جيرمان، بالشوط الأول.

 

 

الشوط الثاني: هدف كافاني يقتل الكتلان "مؤقتًا"

 

تواصلت الأخطاء الدفاعية الساذجة من لاعبي باريس سان جيرمان، بركلة جزاء من توماس مينييه، لمصلحة البرازيلي نيمار، سجلها ليونيل ميسي بالدقيقة 48.

 

وحاول إيمري تصحيح خطأه، بالدفع بالأرجنتيني أنخيل دي ماريا، بدلًا من البرازيلي لوكاس مورا.

 

وجاء الهدف الأول لباريس سان جيرمان من سفاحه الأوروجوياني كافاني، بعد رعونة إيفان راكيتيتش في التحامه مع لايفين كوروزا، لتصل الكرة إلى كافاني، الذي سدد هدفًا صاروخيًا.

 

وتخلى باريس سان جيرمان بعد الهدف عن الدفاع المتأخر، وبدأ بالضغط العالي على لاعبي برشلونة.

 

وفشل برشلونة في كسر التمركز الدفاعي القوي لباريس سان جيرمان، فجاءت التسديدة الأولى لميسي في الدقيقة 75، ولكنها مرت بسلام على الحارس كيفين تراب.

 

وحاول  إيمري إيقاف خطورة البرازيلي نيمار، أفضل لاعب في برشلونة، خلال اللقاء، ولكن نجح في تسجيل هدفين، الرابع  والخامس، من ركلة حرة مباشرة، وركلة جزاء، فأدخل إيمري، الإيفواري سيرجي أورير، بجوار توماس مينويه، في الجبهة اليمنى.


 

عودة تاريخية لبرشلونة بفضل "جبن إيمري"

 

بتمريرة رائعة من البرازيلي نيمار، لسيرجي روبرتو، عاد الفريق الكتالوني لبطولة دوري أبطال أوروبا، وللمرة الأولى بتاريخ دوري الأبطال، يصعد فريق بعد الخسارة برباعية في لقاء الذهاب.

 

ودفع باريس سان جيرمان ثمن رعونة وجبن مدربه، أوناي إيمري، الذي دافع بصورة مبالغ فيها، بالإضافة إلى الأخطاء الكارثية للفريق الباريسي.

 

وكان على المدرب الإسباني الاستمرار على نفس النمط في بداية الشوط الثاني ليكبح جماح الفريق الكتالوني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان