رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"نجم" هوى.. الخطايا الـ7 لشيكابالا

"نجم" هوى.. الخطايا الـ7 لشيكابالا

عبدالرحمن طارق 05 مارس 2017 16:25

لاعب مهوب لا يختلف عليه أحد، نشأ و ترعرع داخل جدران نادي الزمالك، واحترف في مقتبل عمره في الدوري اليوناني، عبر بوابة "باوك سالونيك"، إذ تنبأ له الجميع بمستقبل مشرق، واللعب في أكبر أندية العالم.

 

ونجح الفهد الأسمر في تقديم أوراق اعتماده، وتألق، وكان محط أنظار العديد من الفرق العالمية، و الدوريات الكبرى، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، ليعود الفتى الأسمر إلى مصر، لظروف التجنيد.


 

ويرصد "ستاد مصر العربية" السبع خطايا في مشوار الفهد الأسمر، في عالم الساحرة المستديرة.


 

الخطيئة الأولى

 

عندما هرب شيكابالا، من صفوف فريق باوك اليوناني، و عاد إلى مصر للعب في نادي الزمالك، دون الحصول على إذن من مسئولي الفريق اليوناني، تقدم باوك بشكوى ضده، وتم إيقاف الفهد الأسمر لمده 6 شهور، وتغريم الزمالك 900 ألف يورو.

 

الخطيئة الثانية


وقع الفهد الأسمر على عقود انتقاله للنادي الأهلي، عقب عودته من رحله احترافه باليونان، وفضله على نادي الزمالك وقتها، إلا أن جهات عدة تدخلت، لعودته للزمالك، خوفًا من فتنة جمهور القطبين وقتها، ليعود شيكابالا إلى صفوف الزمالك.


 

الخطيئة الثالثة

 

نشبت مشادة حامية بين شيكابالا، وحسن شحاته، المدير الفني الأسبق للزمالك، عندما استبدله المعلم، في مباراة المغرب الفاسي بإياب دور الـ16 من دوري أبطال أفريقيا عام 2012، ورفض المعلم استمرار شيكابالا مع الفريق بعد تلك الواقعة، وبالفعل تم إعارته لمدة موسم كامل إلى الوصل الإماراتي..


 

الخطيئة الرابعة

 

خاض النجم الأسمر، تجربة احتراف جديدة في موسم 2012 في صفوف الوصل الإماراتي، ولكنها لم تنجح بسبب استهتاره، وعودته الى مصر دون الحصول على إذن من مسئولي الفريق الإماراتي، ما أغضب الجماهير بشدة، وقرر النادي الإماراتي إلغاء التعاقد معه، ليعود للزمالك. 


 

الخطيئة الخامسة

 

حينما رفض اللاعب الأسمر، المشاركة في تدريبات الزمالك عام 2013، إلا بعد الحصول على كل مستحقاته المالية المتأخرة، ونفذ شيكابالا لهذه الخطة، للهروب من الفريق الأبيض، وإجبار مجلس إدارة الأبيض وقتها، على بيعه و انتقاله لصفوف سبورتينج لشبونة البرتغالي.


 

الخطيئة السادسة

 

بعدما حقق الفهد الأسمر، حلم الأحتراف من جديد عبر بوابة لشبونة، ولكنه لم يستطع التأقلم وسط الأجواء البرتغالية، ليفتعل شيكابالا أزمة جديدة، للهروب من لشبونة، والعودة إلى مصر.

 

الخطيئة السابعة

 

نشبت أزمة كبيرة بين شيكابالا ومجلس الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، بسبب تواجد اللاعب مع "أولتراس الوايت نايتس"، أثناء وداع عمر جابر، لاعب الفريق السابق، قبل سفره لسويسرا، للانتقال إلى نادي بازل، وهو ما أثار غضب النادي ، الذي قرر إيقاف اللاعب وعرضه للبيع، قبل أن يتدخل أكثر من عضو، وتنتهي الأزمة باعتذار شيكا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان