رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد إقالة رانييري.. حبل المشنقة يتوعد كبار المدربين

بعد إقالة رانييري.. حبل المشنقة يتوعد كبار المدربين

تحقيقات وحوارات

انريكي وفينجر

بعد إقالة رانييري.. حبل المشنقة يتوعد كبار المدربين

سيف الحسيني 24 فبراير 2017 12:00

أعلن نادي ليستر سيتي مساء أمس الجمعة إقالة الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري من تدريب الفريق عقب سوء النتائج بالموسم الجاري.

 

وتولى رانييري الثعالب موسم 2015 وحصل معهم الموسم الماضي على لقب البريميرليج.

 

فهل يكون رانييري أول المعلقين على حبل مشنقة المدربين في موسم ترنح فيه كبار أباطرة التدريب في أوروبا؟

 

"ستاد مصر العربية" يسلط الضوء على أبرز المدربين الذين على وشك الإقالة ويمسكون في الفرصة لأخر دقيقة.

 

1/ زين الدين زيدان

 

المدير الفني لريال مدريد الإسباني، دخل هذه الدائرة وخاصًة بعد المستوى الذي ظهر عليه الفريق بعد الفوز بكأس العالم للأندية في ديسمبر الماضي.

 

وبدأ الفرنسي في فقدان بريقه عقب كل مباراة وسط تغيير خططي كثير وبدأت الأزمة في مباراة إشبيلية في الجولة الـ18 من مسابقة الدوري حيث أوقف سلسلة اللاهزيمة للملكي عند 40 مباراة وتغلب عليهم 2-1.

 

وجاءت الخسارة الأخيرة من فالنسيا في الميستايا بهدفين مقابل هدف كالصاعقة على جماهير مدريد حيث قللت الفارق لنقطة واحد مع الغريم برشلونة مع وجود مباراة متبقية للملكي.

 

وبعد خروج ريال مدريد من كأس ملك إسبانيا وعودة برشلونة القوية للمنافسة على الليجا وعدم ضمان بطولة دوري أبطال أوروبا، فقد يلقى زيزو مصير كارلو أنشيلوتي في 2015.

 

2/ لويس إنريكي

 

ظهر برشلونة هذا العام مع المدير الفني للفريق، على غير العادة وقدم مستوى متواضعًا خططيًا وفعليًا على أرض الملعب، مما يقرب إنريكي من ترك قلعة "كامب نو" بنهاية الموسم الجاري.

 

ويبدو أن القشة التي قصمت ظهر إنريكي، كانت المباراة أمام باريس سان جيرمان ، الأسبوع قبل الماضي في ذهاب دوري أبطال أوروبا والتي خسر فيها برشلونة بنتيجة كبيرة 4-0 وسط دهشة من الجميع على مستوى الفريق المتخاذل.

 

كما ظهر الغضب على جمهور ولاعبي الفريق رغم الفوز على ليجانيس بهدفين لهدف في الجولة الـ 23 من الدوري الإسباني وذلك بسبب مستوى الفريق المتدني.

 

3/ ارسين فينجر

 

باتت أيام العجوز الفرنسي قليلة جدًا في ارسنال، بعد الخروج من المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي فعليًا وابتعاده بفارق 10 نقاط عن المتصدر تشيلسي.

 

وتلقى فينجر الكثير من الإنتقادات بعد هذا المستوى مع الفريق والخسارة الكبيرة أيضًا من بايرن ميونخ الألماني بنتيجة 5-1 في ذهاب دوري الأبطال وطالب الكثير من أبناء النادي رحيله لأنه لم يعد بجديد ليقدمه للنادي.

 

4 / فينتشينزو مونتيلا

 

المدرب الشاب لفريق ميلان الإيطالي دخل ضمن المرشحين للخروج عن أندية كبرى أيضًا هذا الموسم بعد الإخفاقات الكثيرة في الفترة الماضية.

 

وجد مونتيلا نفسه مع فريق شاب وجعل منه لاعبين ذو عقلية كبيرة وأداء حماسي جعل النادي العريق يعود لرونقه وحصد لقب السوبر الإيطالي بالتغلب على يوفنتوس، ليفتح خزائن البطولات مجددًا بعد غياب طويل.

 

إلا أنّه تراجع بصورة كبيرة للخلف بعد سلسلة هزائمة وضعته بالمركز السابع بفارق كبير عن المتصدر زباتت مهمته صعبة للوصول إلى المربع الذهبي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان