رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بروسيا دورتموند.. كيف تبني الحاضر والمستقبل؟

بروسيا دورتموند.. كيف تبني الحاضر والمستقبل؟

تحقيقات وحوارات

يورجن كلوب وتوماس توخل

بروسيا دورتموند.. كيف تبني الحاضر والمستقبل؟

سيف الحسيني 30 يناير 2017 12:00

رسخ الألماني يورجن كلوب المدير الفني الحالي لليفربول الإنجليزي وبروسيا دورتموند السابق، أُسس بناء فريق شاب قوي يعتمد على تقليل فارق السن بين لاعبي الفريق لتحقيق التوازن الفكري والذهني داخل وخارج أرض الملعب.

 

كان يعاني النادي الألماني من أزمة مالية ضخمة قبل وصول المدرب الألماني ولكن الداهية الألماني استطاع تغيير وجهة نظر الإدارة والجميع ببناء فريق من الشباب وبناء أكاديمية قوية تمكنه من استغلال لاعيبيها وشراء لاعبين صغار سن وموهبة صغيرة يمكنك التحكم فى عقليتها الكروية وبناء جيل بعقلية "لا انهزامية".

 

بدأ كلوب رحلته في عام 2008 عندما تولى تدريب الفريق الألماني، عانى كلوب فى أول الأمر، ولكن سرعان ما بدأت خطته المستقبلية في الظهور إلى النور.

 

وفي موسم2010/2011، استطاع كلوب مع العديد من اللاعبين الذين اكتشفهم وأعادهم للنور تحقيق الدوري الألماني والتأهل لدوري أبطال أوروبا وكان أبرز هؤلاء النجوم الشباب"لوكاس باريوس، محمد زيدان، ماريو جوتزه، شنجي كاجاوا".

 

وفي الموسم الذي تلاه حقق الثنائية مع دورتموند بعدما عاد أسود الفيستفاليا للمنافسة من جديد مع العملاق البافاري بايرن ميونخ، واستطاعوا الفوز بالدوري والكأس، وفى هذا الموسم سطع نجم روبرت ليفاندوفسكي مهاجم الفريق الذي تصارعت عليه جميع أندية أوروبا.

 

موسم 2012/2013 كانت الانطلاقة الحقيقية للفريق بعد وصوله للمباراة النهائية مع بايرن ميونخ فى نهائي دوري أبطال أوروبا، وفي 2015 ودعت جماهير دورتموند مثلهم الأعلى ومنقذ الفريق الألماني يورجن كلوب الذي انتقل إلى تدريب ليفربول، لتنتهي الرحلة الشاقة للمدرب الألماني مع الفريق.

 

ومن الواضح أن القدر أبى أن يترك جماهير دورتموند غارقة فى أحزانها قليلا، وبعد رحيل كلوب، وقع النادي الألماني عقدًا مع النسخة المصغرة من المدير الفني السابق، وهو توماس توخل الذي بدأ مسيرة تشبه مسيرة يورجن كلوب مع نادي ماينز الألماني والذي قاده سلفه من قبل.

 

وتولى توخيل قيادة الفريق الألماني وبات يسير على نسق كلوب بنفس الحذافير، وجلب توخيل العديد من أبرز المواهب الصاعدة فى أوروبا واستطاع تكوين فريق شاب قوي ينافس على البطولات.

 

يستعرض"استاد مصر العربية" أبرز 5 مواهب صاعدة فى أوروبا، والتي اختارت الانتقال إلى النادي الألماني، مستعينا بتقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


 

1/ ألكسندر إيزاك

 

صاحب الـ17 عامًا، آخر المنضمين إلى الأسود والأصفر قادمًا من أيك سولينا السويدي بعقد طويل المدى.
 

المهاجم السويدي والملقب بإبراهيموفيتش الجديد لفت الأنظار إليه فى الآونة الأخيرة، مع إحرازه هدفا فى أول مشاركة له مع المنتخب السويدي، عبر المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن إعجابه بـ المهاجم الشاب قائلا إنه سيصبح لاعب المستقبل فى السويد.

 

أحرز أيزاك في 2016 13 هدفا في 29 مشاركة مع فريقه.
 


 

وتهافتت العديد من الأندية الأوروبية على اللاعب أبرزهم ريال مدريد الإسباني، وكان قريبا من ضم اللاعب لكن الشاب السويدي اختار الانضمام إلى المشروع الألماني.

 

2/ عثمان ديمبيلي
 

صاحب الـ19 عامًا، انضم مطلع عام 2016 من رين الفرنسي بعقد يمتد لخمس سنوات مقبلة.
 


يمتاز المهاجم الفرنسي بصناعة الأهداف واللعب بالقدمين، وأحرز مع ناديه السابق رين 12 هدفا فى 26 مشاركة، ويمتلك أيضًا القدرة على اللعب كصانع ألعاب حيث يمتاز بصناعة الفرص.

 

3/ إيمري مور
 

الموهبة التركية صاحب الـ19 عامًا، قادم من نادي نوردشيلاند الدنماركي، ومضى الجناح التركي عقد طويل المدى مع النادي الألماني.

 

وظهر مور مع المنتخب التركي فى بطولة أمم أوروبا الأخيرة في فرنسا، ويمتاز اللاعب بصناعة الألعاب والرؤية الجيدة للملعب.
 


4/ جوليان فيجل
 

متوسط ميدان الفريق المتميز والذي يعول عليه توخيل فى العديد من المباريات نظرًا لصلابته الدفاعية ولعبه في أكثر من مركز في وسط الملعب.
 


فيجل صاحب الـ21 عامًا كان يلعب لنادي 1860 ميونخ، قبل أن ينضم في 2015 لبروسيا دورتموند بعقد يمتد لعام 2019.

 

لم يظهر كثيرًا هذا الموسم، ولكن كانت انتفاضته في مطلع موسم 2016 واستطاع المشاركة مع المنتخب الألماني فى بطولة أمم أوروبا الأخيرة.

 

5/ كريستيان بوليسيتش
 

اللاعب الأمريكي والموهبة القادمة من أكاديميات أمريكا لكرة القدم، انضم لفريق الشباب في دورتموند موسم 2015 وكان عمره 16 عامًا بعقد طويل المدى.

 

المهاجم والجناح الأيمن يمتاز بـالسرعة والمهارة العالية، استطاع إحراز 10 أهداف وصناعة 8 آخرين، قبل أن يتم تصعيده للفريق الأول مطلع موسم 2016 ويصبح من عناصر الفريق الأساسية.
 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان