رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| مصطفى حجي.. قاهر الكبار

في عيد ميلاده الـ45

بالفيديو| مصطفى حجي.. قاهر الكبار

محمود محيي 16 نوفمبر 2016 14:52

يحتفل الدولي المغربي السابق مصطفى حجي، اليوم الأربعاء، بعيد ميلاده الـ45.

 

ويستعرض "استاد مصر العربية"، مسيرة حجي الكروية.

 

* نشأته

 

ولد مصطفى حجي في 6 نوفمبر 1971 بمدينة أفران المغربية قبل أن ترحل أسرته إلى فرنسا ويتم تربيته هناك والتحق بفريق نانسي عام 1991.


* مسيرته الكروية

 

في العام 1992 وقَّع نادي نانسي عقدًا احترافيًا لحجي، وشارك في 134 لقاء وسجل 31 هدفًا خلال مشواره مع النادي الفرنسي.
 

وفي موسم 1996 /1997 انتقل حجي إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي وأحرز معه ثلاثة أهداف خلال 27 مباراة وانضم إلى ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني في الموسم التالي نتيجة تألقه مع المغرب.

 

وشارك حجي في المباراة التاريخية لفريقه والتي فاز فيها على برشلونة موسم 1998/1999 وأحرز هدفًا في المباراة التي انتهت بهدفين مقابل هدف.


وبداية من 1999 انتقل لعدة أندية بداية من كوفنتري سيتي الإنجليزي وشارك معه في 62 لقاء وسجل 13 هدفًا.

 

وفي 2001 انتقل إلى أستون فيلا لمدة 3 سنوا ت وخاض خلالها 35 لقاء وسجل هدفين.


وتمت إعارته إلى إسبانيول لمدة 4 أشهر أنقذ الفريق من الهبوط واحتل المركز الـ16 في الدوري الإسباني.


وانضم إلى نادي الإمارات الإماراتي موسم 2004/2005 ولعب 15 مباراة فقط مع الفريق وأحرز 5 أهداف فقط، قبل أن ينتقل إلى فريق ساربروكين الألماني الذي يلعب في الدرجة الثالثة وأحرز هدفًا في فريق بايرن ميونخ  في مسابقة الكأس.

 

 

وفي 2007 ساعد فريق فولا إيسش اللوكسمبوجي في الصعود إلى الدوري بعد خوض 44 لقاء وأحرز خلالها 25 هدفًا.


*مسيرته الدولية

 

قرر اللعب في صفوف المنتخب المغربي بدلًا من الفرنسي وكان محط اهتمام  إعلام البلدين.

 

ولعب مع المنتخب المغربي 63 مباراة أحرز خلالها 13 هدفًا وشارك في مونديال 1994  وصنع هدفًا لأسود الأطلس في مباراة هولندا.

 


وأبلى بلاءً حسنًا في كأس العالم 1998 وسجل هدفًا في مباراة النرويج والتي انتهت بالتعادل2/2.


وفي أمم أفريقيا في العام نفسه قاد المغرب للوصول إلى ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا عقب الهزيمة أمام جنوب أفريقيا بهدفين مقابل هدف.
 

وأحرز هدفًا عالميًا ليفوز على المنتخب المصري في دور المجموعات من البطولة القارية.

 

 

قبل أن يكرر المشهد نفسه ويسجل هدفًا أيضًا في العام 2001 خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.


 

وفاز حجي بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 1998 كرابع لاعب مغربي ينال هذه الجائزة.

 

واتجه جحي بعد الاعتزال إلى التدريب وعمل مساعدًا للفرنسي لبيرتران مارشان موسم 2012/2013 مع نادي أم صلال القطري ومع بادو الزاكي والفرنسي رينار في تدريب المغرب.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان