رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

6 أعداء ولكن متشابهون

6 أعداء ولكن متشابهون

تحقيقات وحوارات

سيميوني وزيدان

6 أعداء ولكن متشابهون

محمود البي 15 نوفمبر 2016 22:32

يشهد الأسبوع المقبل ديربيات قوية ومثيرة بين الريال وأتلتيكو، في ديربي مدريد،  وآخر يوصف  بـ"الغضب" بين ميلان وإنتر وموقعة أرسنال ومانشستر يونايتد.
 

مدربين الفرق الستة لديهم تشابهات مع منافسيهم على مستوى الصفات.
 

ويستعرض "استاد مصر العربية كيف أنهم أعداء ولكنه هناك تشابهات بينهم.
 

أرسين فينجر× مورينيو
 

علاقة فاترة ومتجمدة بين أرسين فينجر وجوزيه مورينيو، منذ وصول "سبيشيال وان" للدوري الإنجليزي في يوليو 2004.
 

فمورينيو "بعبع" لفينجر  خلال المباريات التي جمعت الثنائي، في كل البطولات التي وصلت لـ15 مباراة.
 

وفاز فينجر في مباراة وحيدة مقابل 8 لمورينيو وتعادلوا في 6 مباريات.
 

هناك تشابه كبير بين العدوين فينجر ومورينيو، ليس أنهم مدربان كبيران ويقودان ناديين من كبار أوروبا، أرسنال ومانشستر يونايتد.
 

وكشف بيتر تشيك، حارس أرسنال الحالي الذي قضى سنوات تحت قيادة مورينيو عن التشابه بين فينجر و"سبيشيال وان" وهو كليهما يعشق الفوز ويكره الخسارة.
 

سيميوني× زيدان
 

ليس التشابه  فقط بين دييجو سيميوني وزين الدين زيدان بأن كليهما يقود الفريق الذي قاتل ودافع عن قميصه في مدينة مدريد، بل هناك صفات مشتركة أخرى بينهم.
 

 فسيميوني كلاعب مر بالدوري الإيطالي من بوابة الثنائي إنتر ولاتسيو، نفس الحال لزيدان الذي لعب سنوات عديدة في نادي السيدة العجوز يوفنتوس.
 

أما كمدربان فسيميوني أتى لأتلتيكو مدريد في ديسمبر 2011، ليعود الروخي بلانكوس إلى مجده وتحقيق أول لقب دوري منذ 1996، بينما زيزو قاد الريال بعد مشاكل كثيرة للبلانكوس مع بينتيز في يناير الماضي، وليتوج بلقبي دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي.
 

 

بالرغم من كون الخسارة الوحيدة لزيدان في الدوري الإسباني جاءت على يد سيميوني في "سانتياجو برنابيو" بهدف لجريزمان.
 

ليكون يوم السبت المقبل موعدا لديربي مدريد بعنوان الانتقام بين سيميوني وزيدان.
 

 ستفيانو بيولي× فينتشزو مونتيلا
 

ديربي الغضب بين ميلان وإنتر يوم الأحد المقبل، يجمع بين الثنائي ستفيانو بيولي وفيتشزو مونتيلا.
 

 يوجد العديد من التشابهات بين مونتيلا وبيولي فكليهما جاء لقيادة إنتر وميلان، من بعيد وبمحض الصدفة بعد رفض العديد من المدربين للمهمة.
 

 فبيولي جاء كخيار مؤقت لإنتر حتى 2018، موعد نهاية عقد سيميوني مع أتلتيكو مدريد، الذي يعد الهدف الأسمى لمسئولي إنتر.
 

 بينما مونتيلا فقدم لملعب "سان سييرو" خلفًا لميهايلوفيتش، بعدما رفض كارلو أنشيلوتي مهمة تدريب الروسونيري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان