رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو.. خبراء الكرة المصرية: المنتخب قادر على إسقاط غانا

فيديو.. خبراء الكرة المصرية: المنتخب قادر على إسقاط غانا

عبد الرحمن بدر 09 نوفمبر 2016 22:10

ثلاثة أهداف، هي رصيد المنتخب الوطني في تاريخ مشاركاته ببطولة كأس العالم منذ بدايتها عام 1930.


شارك الفراعنة مرتان في المونديال، كانت الأولى عام 1934، وسجل فيها الفراعنة هدفان، لعبدالرحمن فوزي، وآخرها كانت عام 1990 وسجل مجدي عبدالغني هدف الفراعنة الوحيد من ضربة جزاء أمام هولندا.

 


منذ ذلك الحين فشل المنتخب الوطني في الصعود لنهائيات كأس العالم لأكثر من 20 عامًا، أُقيمت خلالها 6 بطولات.


وتتجه أنظار المصريين، يوم الأحد المقبل، إلى ستاد برج العرب بالإسكندرية، الذي تُقام عليه مباراة المنتخب مع غانا، في إطار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتتعلق آمال المصريين على الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني، ورجاله، من أجل إسقاط النجوم السوداء، لتحقيق الحلم الغائب عن المصريين،  خاصةً بعد صعود المنتخب لبطولة كأس الأمم الأفريقية، بعد غياب عن آخر ثلاث بطولات.


"ستاد مصر العربية"يرصد آراء بعض الخبراء عن فرص مصر في الفوز بلقاء غانا والتأهل لكأس العالم روسيا 2018.

وقال خالد بيومي، المحلل الفني بقناة "أبو ظبي" الرياضية، إن المنتخب الوطني يمتلك فرصة تاريخية من أجل الفوز على غانا، وتوسيع فارق النقاط إلى خمس نقاط، في أول جولتين بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وأضاف بيومي، أنه يجب على الجهاز الفني للمنتخب الوطني التركيز في المباراة، وعلاج السلبيات الموجودة عند الفراعنة، واستغلال نقاط ضعف النجوم السوداء، والمتمثلة في خط الدفاع.

وأكد  أن هزيمة المنتخب الوطني أمام غانا في 2014 بنتيجة 6/1، لن يكون لها أي تأثير على أداء الفراعنة.

 


وتوقع أن التشكيل الذي لعب مباراة الكونغو في الجولة الأولى سيكون هو تشكيل مباراة الكونعو، وأن التغيير فقط سيكون في بعض المراكز مثل:مشاركة أحمد فتحي بدلًا من عمر جابر، و أحمد حجازي بدلًا من إسلام جمال، ورمضان صبحي بدلًا من تريزيجيه.

وقال بيومي إن الجمهور لن يكون له تأثيرًا سلبيًا على لاعبي الفراعنة، بل على العكس، سيكون إيجابيًا، فمباريات المنتخب الأخيرة كانت بحضور جماهيري كبير، ولكن يجب على لاعبي المنتخب التركيز من أجل حسم المباراة وتحقيق الفوز.

 


واختتم،  أن محترفي المنتخب سيكون لهم دور كبير في تدعيم أداء الفراعنة، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام البلاك ستارز.

 

وأشار وليد صلاح الدين، مدير الكرة بفريق الاتحاد السكندري، إلى أن المنتخب يمتلك فرصة كبيرة للفوز بلقاء غانا.
 

وأكد وليد، أن المنتخب المصري يمتلك مجموعة قوية من اللاعبين، خاصة المحترفين في الدوريات الأوروبية.

وتابع أن المنتخب الغاني رغم الغيابات لايزال من أقوى المنتخبات على المستوى الأفريقي، لكن المنتخب المصري في حالة أفضل فنيًا، مما كان عليه في تصفيات كأس العالم 2014.
 

وأضاف لاعب الأهلي السابق، أن المنتخب القومي يمتلك أفضلية عن الأجيال السابقة، بسبب كثرة عدد المحترفين، وخاصة تألق محمد صلاح، ومحمد النني، ومشاركتهم بشكل أساسي مع فرقهم.

 

واعتبر وليد، رمضان صبحي، ومحمود حسن تريزيجيه، من أهم الأوراق الرابحة للمنتخب المصري.
 

واستنكر صلاح الدين عدم استدعاء محمود حمدي الونش، مدافع الزمالك، رغم تألقه في الفترة الأخيرة في الدوري المصري، واستدعاء زملائه إسلام جمال، وأحمد دويدار، رغم عدم مشاركتهم بشكل أساسي مع الفارس الـبيض، واهتزاز مستواهم في الفترة الأخيرة.
 

وأكد، أن الونش يعتبر أفضل مدافعي الدوري المصري حاليًا، فكيف يستبعد من المنتخب، كما أبدى صلاح الدين دهشته من استدعاء حمادة طلبة، رغم قلة مشاركته.


واتفق محمود صالح، لاعب الأهلي السابق، مع صلاح الدين، وبيومي، وقال إن المنتخب أمام فرصة تاريخية للوصول لمونديال روسيا 2018، خاصة بعد تعادل المنتخب الغاني في أولى مبارياته مع أوغندا، ما يضع المنتخب المصري أمام فرصة توسيع فارق النقاط مع النجوم السوداء إلى خمس نقاط.
 

وأكد صالح، أن المنتخب الوطني أمامه فرصة للفوز، ولكن يجب التركيز في المباراة، والاعتماد على أسلوب اللعب الجماعي، والربط بين كل الخطوط، من أجل مواجهة سرعات المنتخب الغاني الكبيرة.
 

وتابع أنه لا يوجد لاعب واحد استطاع حجز مكانه حتى الآن في التشكيل الأساسي للمنتخب، وهذا ما يعيب الفراعنة.

وأضاف لاعب الأهلي السابق، أن محمد صلاح، ومحمد النني، يجب أن يبدأوا المباراة أمام غانا، نظرًا لمشاركاتهم مع فرقهم في الدوريات.


وأردف أن المنتخب الغاني لايزال قويًا، وأرجع تعادل البلاك ستارز أولى مبارياتهم بالتصفيات أمام أوغندا، إلى عامل الثقة الزائدة، التي أدت إلى خسارتهم أول نقطتين بالتصفيات.

واعتبر صالح الحضور الجماهيري الكبير عاملًا مهمًا في المباراة، وأنه يجب على اللاعبين استغلال الجمهور كورقة ضغط على المنافس، وأنه إذا استطاع الفراعنة التحكم في سير المباراة منذ البداية سيؤدي ذلك إلى إرباك النجوم السوداء، وإسقاطها في برج العرب.

بينما قال مصطفى يونس، لاعب الأهلي السابق، إن فرص المنتخب المصري في الفوز بمباراة غانا كبيرة جدًا، خاصة بسبب توافر العديد من اللاعبين في كل المراكز، ووجود عدد غير مسبوق من المحترفين المصريين في الدوريات الأوروبية، ومشاركة أغلبهم بشكل أساسي مع فرقهم، حتى من يشارك بشكل غير مستمر فهو أفضل فنيًا.

وتحدث يونس عن التشكيل، بقوله :"المنتخب المصري يمتلك عددًا من اللاعبين، هم القوام الأساسي للمنتخب، الذي يجب عدم تغييره في مباراة غانا، وهم عصام الحضري ، وعلي جبر، وأحمد حجازي، وعمر جابر، ومحمد عبدالشافي، ومحمد النني، وعبدالله السعيد، ومحمد صلاح، وباسم مرسي".
 

وأضاف يونس، أن المنتخب الغاني قد اختلف كثيرًا عن الماضي بسبب كبر سن معظم لاعبيه، واستبعاد البعض الآخر.
 

وأكد أن ظروف مباراة غانا في التصفيات الماضية لن تتكرر مرة أخرى، وأن المنتخب المصري حاليًا أفضل بكثير مما كان عليه في 2014.

وشدد على ضرورة استغلال المساحات، والتركيز على إحراز كل الفرص المتاحة للأهداف، من أجل ضمان الثلاث نقاط، وقطع خطوة كبيرة في مشوار التأهل لروسيا 2018.

 

واعتبر يونس أن الفوز بمباراة غانا يعني تأهل المنتخب المصري لكأس العالم بنسبة 75%.

في نفس السياق، قال ربيع ياسين، المدير الفني السابق لمنتخب الشباب، إن المنتخب الوطني يمتلك فرصة ذهبية للتأهل، وإن هذه التصفيات هي فرصة العمر.

وأكد ياسين، أنه يجب على كوبر الجلوس مع اللاعبين، وتأهيلهم نفسيًا للمباراة، وتحديد الأهداف المرجوة من هذه المباراة، وضرورة التركيز على أخطاء الخصم، واستغلال أقل الفرص المتاحة من أجل الفوز.

 

وأضاف ربيع، أن المنتخب المصري في حالة أفضل من غانا في الوقت الحالي، خاصة بعد اعتزال العديد من لاعبي البلاك ستارز.

 

وشدد ياسين على أهمية الاعتماد على بعض اللاعبين الذين يعتبرون القوام الأساسي للمنتخب المصري، مثل عبدالله السعيد وعصام الحضري ومحمد صلاح وباسم مرسي، واعتبر أن الفوز في مباراة غانا يؤهل المنتخب لكأس العالم بنسبة75%.

وشدد ياسين على ضرورة القراءة الصحيحة للمباراة من جانب المدير الفني هيكتور كوبر، من أجل تسيير المباراة بالطريقة التي تخدم المنتخب وتؤدي إلى الفوز بثلاث نقاط، وهي الأهم في التصفيات حتى الآن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان