رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مدربون خطفوا الأنظار هذا الموسم

مدربون خطفوا الأنظار هذا الموسم

تحقيقات وحوارات

لوسيان فافر

في الدوريات الخمس الكبرى..

مدربون خطفوا الأنظار هذا الموسم

معتز بالله شاهين 04 نوفمبر 2016 22:45

شهدت بداية هذا الموسم من الدوريات الخمس الكبرى تألق بعض الأندية بشكل لافت للنظر، بعد إن كانوا خارج التوقعات خلال المواسم الماضية، والفضل في ذلك يعود إلى مدربيهم.

 

ويسلط "استاد مصر العربية" الضوء على المدربين المتألقين هذا الموسم في التقرير الآتي..

 

لوسيان فافر

 

 

حقق المدرب السويسري لوسيان فافر مفاجأة كبرى باحتلال صدارة الدوري الفرنسي، في ظل وجود العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان المدجج بالنجوم والمسلح بالأموال.

 

واستقطب مدرب بروسيا مونشنجلادباخ السابق، المثير للجدل ماريو بالوتيلي والذي فشل في ترويضه عديد المدربين الفترة الماضية.

 

واستطاع بالوتيلي إحياء مسيرته في الأراضي الفرنسية بتسجيل 7 أهداف في 8 مباريات بالدوري الفرنسي واليوروبا ليج بواقع 6 أهداف في الليج 1 وهدف في الدوري الأوروبي.

 

ويحتل نيس صدارة الدوري الفرنسي برصيد 29 نقطة بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه موناكو باريس سان جيرمان.

 

ولفافر تجربة رائعة مع جلادباخ إذ استطاع القفز بالمهور بجدول ترتيب البوندسليجا من المركز السادس عشر إلى الرابع في ظرف عام ثم أصبح الفريق في عهده ضمن فرق المقدمة بألمانيا، كما قاده للمشاركة في دوري أبطال أوروبا موسم 2014/2015.

 

خورخي سامباولي

 

 

قد يبدو اسم سامباولي أكبر ممن سبق ذكرهم، حيث قاد المنتخب التشيلي للفوز ببطولة كوبا أمريكا على الأرجنتين عام 2015، إلا أنه يدرب للمرة الأولى في أوروبا هذا الموسم حيث تولى المسؤولية الفني لإشبيلية الإسباني.

 

ورغم البداية السيئة لسامباولي مع الفريق الأندلسي بخسارة السوبر الأوروبي أمام ريال مدريد بتيجة 3-2 بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب لولا هدف سيرجيو راموس في الوقت بدل الضائع.

 

كما فشل إشبيلية، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني في اقتناص لقب السوبر الإسباني بعدما خسر ذهابًا (2-0) وإيابًا (3-0) أمام برشلونة.

 

ورغم ما تم ذكره، نجح سامباولي في التواجد ضمن الأربعة الكبار بجدول ترتيب الليجا برصيد 21 نقطة بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد الثالث، ونقطة عن برشلونة الثاني، و3 نقاط عن ريال مدريد المتصدر.

 

ويعد إشبيلية الفريق الوحيد، الذي تمكن من إلحاق الهزيمة  الأولى بأتلتيكو مدريد هذا الموسم في مختلف المسابقات.

 

كما يحتل إشبيلية صدارة المجموعة الثامنة بدوري أبطال أوروبا برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن يوفنتوس الإيطالي، كما يبنعد عن ليون الفرنسي صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط كاملة، ليضع قدمًا في دور الـ16 لأول مرة منذ زمن موسم 2009/10.

 

رالف هازنهاتل

 

 

يعد فريق لايبزيج هو المفاجأة الأكبر هذا الموسم بعدما استطاع الفريق الصاعد من دوري الدرجة الثانية الألمانية لاحتلال المركز الثاني برصيد 21 نقطة وبفارق نقطتين عن بايرن ميونيخ المتصدر.

 

الثقة المتبادلة كانت الرابط بين رالف هازنهاتل، والنادي الذي تأسس في 2009، فالبرغم من قيادة المدرب البالغ من العمر 48 عامًا، لفريق إنجلوشتات ونجاحه في البقاء بالفريق الذي كان يصارع الهبوط الموسم الماضي، إلا أنه طلب إعفاءه من عقده الذي كان ينتهي في صيف 2017 .

 

ورغم أنه ذهب لقيادة لفريق صاعد من الدرجة الثانية إلا أنه احتلال المركز الثاني خلف الفريق البافاري معيدًا إلى الأذهان معجز كايزرسلاوترن الذي استطاع الفوز بالدوري الألماني في سنة صعودة من الدرجة الثانية.

 

فينشينزو مونتيلا

 

 

تولى فينشينزو مونتيلا تدريب فريق ميلان بمعطيات فقيرة، بعدم وجود تدعيمات كبيرة، حيث يلعب تقريبًا بنفس تشكيلة فريق الموسم الماضي، إلا أنه حقق نتائج مبشرة حتى الآن في الدوري الإيطالي، باحتلاله المركز الثالث برصيد 22 نقطة وبفارق 5 نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

 

وتعاقد ميلان فقط مع 3 لاعبين ليس من بينهم أي أسماء كبيرة، وبتكلفة إجمالية متواضعة نسبيًا، بلغت 26 مليون يورو، وهم جيانلوكا لابادولا وجوستافو جوميز وخوسيه سوزا.

 

ومع ذلك ظهرت بصمة مونتيلا واضحة هذا الموسم من تقارب الخطوط وثبات التشكيل مع منح فرصة للاعبه الشاب مانويل لوكاتيلي الذي يعد أحد مفاجآت الكالتشيو هذا الموسم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان