رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل يمنح "أجاي" قبلة الحياة لعماد متعب ؟

هل يمنح "أجاي" قبلة الحياة لعماد متعب ؟

إيهاب علي 03 نوفمبر 2016 20:07

لا يزال عماد متعب، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، يقاتل بحثًا عن فرصة جديدة، لاستعادة مكانه في التشكيل الأساسي للمارد الأحمر، رغم استمرار تجاهل حسام البدري، المدير الفني للمارد الأحمر.

 

عماد متعب يرفض الرضوخ للضغوط التي تطالبه بالاعتزال نهاية الموسم مع نهاية عقده، أو الرحيل للاحتراف في أحد الأندية الخليجية، متمسكًا بختام مسيرته الرياضية داخل جدران القلعة الحمراء.

 

وغاب عماد متعب، صاحب الأهداف الحاسمة، عن جميع مباريات الفريق في الموسم الجاري، في ظل اعتماد حسام البدري على عمرو جمال، في أول 3 مباريات، قبل أن يمنح الفرصة للغاني جون أنطوي، وجونيور أجاي في أخر 4 مواجهات.

 

أهداف متعب الحاسمة

وينتظر عماد متعب جلسة الحسم، التي ستجمعه مع سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، لمعرفة مصيره النهائي، وموقف الجهاز الفني من تجديد عقده.

 

وتلقى المهاجم المخضرم، خلال الفترة الأخيرة، وعود عديدة من المهندس محمود طاهر، رئيس النادي، وأحد أعضاء مجلس الإدارة، بتجديد عقده، تقديرًا لتاريخه الكبير مع النادي، إلا أنه يخشى غدر حسام البدري، الذي يخطط للإطاحة به من الفريق.

 

القناص أو جلاد الحراس، عماد متعب، يمتلك قدرات ومقومات تهديفية خاصة، بخلاف جميع مهاجمي الأهلي الحاليين، تمكنه من أن يكون الحل السحري لأزمة العقم التهديفي الذي يعاني منه الأهلي حاليًا، بالرغم من تراجع قوته البدنية بفعل عامل السن.

 

الجهاز الفني للأهلي أمامه سبيلًا واحدًا للاستعانة بالقناص، وهو تغيير طريقة اللعب، بالاعتماد على ثنائي هجومي، وتغيير مركز النيجيري جونيور أجاي، للعب خلف متعب.


هدف آجاي

ويُعتبر متعب أحد أخطر المهاجمين في مصر، داخل منطقة الجزاء، وأكثرهم ذكاءً في التعامل مع أنصاف الفرص، وتوقع أخطاء المدافعين، والتواجد في الموقع المثالي، وإجادة ألعاب الهواء، وكل هذه المواصفات يفقدها جميع مهاجمي الأهلي الحاليين.

 

أسلوب لعب آجاي في مبارياته الأخيرة مع الأهلي، كشفت قدراته العالية في التحرك أمام حدود منطقة الجزاء، والسرعات العالية في الانطلاق بالمساحات، لكنه يفتقد للتمركز في العمق الهجومي، وألعاب الهواء.

 

أجاي ومتعب يشكلان ثنائي هجومي مثالي للغاية، في ظل القدرات الهجومية المختلفة التي يمتلكها كل لاعب، فآجاي صاحب السرعات والانطلاقات السريعة خلف المدافعين، ومتعب الذي يمثل عامل الخبرة والذكاء في التحركات وألعاب الهواء.

 

وفي النهاية يظل السؤال.. هل يمنح آجاي قبلة الحياة لعماد متعب، أم سيظل المهاجم المخضرم يواجه المجهول؟.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان