رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

4 مدربين غيروا طريقة لعبهم ففازوا بمباريات حاسمة

4 مدربين غيروا طريقة لعبهم ففازوا بمباريات حاسمة

تحقيقات وحوارات

جوارديولا

4 مدربين غيروا طريقة لعبهم ففازوا بمباريات حاسمة

محمود البي 02 نوفمبر 2016 20:18

"ليكون لك شأن بين القوم، يجب أن تمتلك أسلوبًا ومنهجًا"، هكذا قال الحكماء قديمًا، لذلك كل مدرب له أسلوبه المميز، الذي يتبعه خلال المباريات مع فريقه، ولا يغيره إلا قليلًا.
 

ويسير  الكثير من المدربين بهذه القاعدة،  بالاعتماد على الأسلوب الدفاعي القوي، مثل البرتغالي جوزيه مورينيو، والأرجنتيني دييجو سيميوني، أو الهجوم والاستحواذ على الكرة، مثل بيب جوارديولا، ولويس إنريكي.

 

ولكن في بعض الأحيان، يُضطر بعض المدربين لتغيير أسلوبهم، للفوز بمباراة قوية أو بطولة كبرى.

 

ويستعرض "استاد مصر العربية" بعض هذه الحالﻻت:
 

جوارديولا أمام برشلونة 
 

قال بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، إنه لن يغير من أسلوب لعبه لإرضاء الأخرين، مشددًا على أنه فاز بـ21 بطولة في 7 سنوات بهذا الأسلوب.
 

والغريب أنه تراجع أمس، الثلاثاء، عن هذا التصريح، في لقاء برشلونة، أقوى فريق في العالم، الذي يمتلك ميسي ونيمار وسواريز، بحسب قوله.
 

استحوذ مانشستر سيتي 40% مقابل 60% لبرشلونة، بالرغم من هوس بيب بالاستحواذ على الكرة، ولكنه كان يريد الانتقام من فريقه السابق، الذي كبده خسارة مفاجئة في الجولة الثالثة 4-0.
 

ونجح تغيير أسلوب جوارديولا في قيادة فريقه للفوز على برشلونة 3-1، ورد كرامة مانشستر سيتي التي أضاعتها الرباعية.

 

واعتمد السينيزنز على الهجمات المرتدة، بفضل سرعة الرباعي، رحيم سترلينجن وديفيد سيلفا، وسيرخيو أجويرو، وكيفن دي بروين، ليقهر برشلونة، بثﻻثة أهداف مقابل هدف.


سيميوني أمام بايرن ميونخ
 

دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، المعروف بطرقه الدفاعية القوية والصلبة، بفضل وجود أكثر من لاعب يجيد هذه الأدوار.
 

واجه سيميوني، بايرن ميونخ الألماني، في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بأسلوب مختلف، وليس الاعتماد على الدفاع الصلب، بل بادر بالهجوم، والضغط المتقدم على رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.
 

وسدد أتلتيكو مدريد على مرمى بايرن ميونخ  تسديدات 5 بين القائم والعارضة، ليسجل هدفًا وحيدًا عن طريق البلجيكي يانيك كاراسكو.

 

فيرناندو سانتوس في اليورو
 رفض البرتغالي فرناندو سانتوس، المدير الفني لمنتخب البرتغال، الاعتماد على النجم الأوحد، كريستيانو رونالدو، خلال بطولة يورو.

وكانت البرتغال في البطولات السابقة تعتمد بشكل كلي على رونالدو، أولويس فيجو، في بداية الألفية، الأمر الذي لم يسر عليه فيرناندو سانتوس.
 

وفضل سانتوس الكرة الشاملة والجماعية مع البرتغال ليقود برازيل أوروبا إلى التاريخ، بلقب يورو للمرة الأولى بالفوز على صاحبة الأرض فرنسا بهدف إيدير.


 

أنشيلوتي أمام بايرن ميونخ 2014
 في إياب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وبايرن ميونخ على ملعب "أليانز أرينا"، حين كان كارليتو مديرًا فنيًا للعمﻻق الإسباني، وعقب فوز الفريق الملكي بهدف في لقاء الذهاب، أحرزه كريم بنزيما.
 

اعتمد  كارلو  على الهجمات المرتدة، ولم يكابر بكونه على رأس الجهاز الفني لفريق ريال مدريد، ويجب الهجوم وعدم الركون للدفاع أمام الفريق البافاري، لوجود رونالدو وبيل ودي ماريا وبنزيما.
 

وبفضل تغيير أنشيلوتي طريقة اللعب وترك جوارديولا يستمتع بالاستحواذ كبد الفريق البافاري خسارة كبيرة برباعية نظيفة، وعبور آمن لنهائي البطولة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان