رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ديبور في إنتر.. تجربة حكم عليها بالفشل قبل أن تولد

ديبور في إنتر.. تجربة حكم عليها بالفشل قبل أن تولد

تحقيقات وحوارات

فرانك دي بوير

ديبور في إنتر.. تجربة حكم عليها بالفشل قبل أن تولد

معتز بالله شاهين 01 نوفمبر 2016 19:20

أعلن نادي إنتر الإيطالي، اليوم الثلاثاء، إقالة مدربه الهولندي فرانك ديبور من منصبه بعد توليه المسؤولية الفتية للأفاعي قبل بداية الموسم الحالي بشهر فقط.

 

وعانى النيراتزوري تحت قيادة ديبور  من بداية كارثية، حيث خسر 7 من 14 لقاء خاضهم مع الأفاعي في مختلف البطولات.

 

وكانت تجربة الاستعانة بالمدرب الهولندي مهددة بالفشل بنسبة كبيرة نظرًا لعدة أسباب يرصدها "استاد مصر العربية" في التقرير الآتي..

 

 

الحل في الوقت الضائع

 

 

جاءت ظروف تعيين فرانك ديبور صعبة للغاية، إذ تولى تدريب الفريق خلفًا لروبيرتو مانشيني، الذي رحل لخلافه مع الإدارة الصينية للنيراتزوري حول الصفقات.

 

 

ولم يستطع ديبور ، خوض العدد الكافي من المباريات الودية استعدادًا للموسم، وبالتالي فإن فشله كان مسألة وقت نظرًا لأن المدرب الهولندي ليس ممن أصحاب مدرسة الحلول السريعة.

 

 

فنجم برشلونة السابق، من نوعية المدربين التي تحتاج إلى الوقت من أجل تطبيق فلسفتها الخاصة وهو ما عجل برحيله.

 

 

الصفقات الكثيرة

 

 

عقد إنتر صفقات عديدة هذا الموسم وهو ما عقد أكثر من مهمة ديبور  الذي عانى في دراسة قدرات لاعبيه من أجل تطويعها لخطته إلا أنه واجه مشكلة إضافية بوجود لاعبين جدد إلى قائمته.

 

 

فقد تعاقد إنتر مع كل من إيفر بانيجا وجواو ماريو وجابي جول وكريستيان أنسالدي وأنطونيو كاندريفا، هذا الصيف.

 

استعجال النتائج

 

 

بدى الاستعجال بوضوح على الإدارة الصينية لنادي إنتر، التي كانت تسعى لرؤية نتائج إيجابية سريعة، بعد استقدام ديبور  وإجراء الصفقات السالف ذكرها.

 

 

ومع تخبط إنتر بدأت نغمة إقالة ديبور  تظهر في وسائل الإعلام، وهو ما دفع مدرب أياكس للدفاع عن نفسه في أكثر من مناسبة.

 

 

وقال ديبور : "عندما يكون لديك المزيد من الأسابيع للتحضير للموسم، يمكنك أن تعرف حدود فريقك ومن ثم التحضير الجيد للدوري".

 

وأضاف: "ما كان ينبغي علي تجربته في المباريات الودية، أفعله الآن في المباريات التنافسية والرسمية، نحن الآن نكتشف المشاكل بخلاف التي واجهتنا قبل بدابة الموسم".

 

 

وأردف: "هذا صعب جدًا، المشكلة الحقيقية هي أننا لم نلعب العديد من المباريات الودية، مطلوب أن ينتهج إنتر الأسلوب الهجومي لكن ذلك يستغرق وقتًا طويلاً ليتم تنفيذه".

 

 

تجاهل الخبراء

 

 

حذر كثيرون إدارة إنتر من الإقدام على إقالة ديبور ، وعلى رأسهم المدرب المخرم فابيو كابيلو، الذي صرح: "إنتر يملك جودة عالية جدًا، على إدارة إنتر منحه الوقت كي يعمل، كل ما يحتاجه دي بوير هو الوقت فقط".

 

 

وتابع: "في كثير من الأحيان، الناس لا تعطى وقتا كافيًا لجعل أنفسهم يفهمون ويغيرون أسلوب اللعب والعقلية".

 

 

من جانبه قال ماسيمو موراتي، رئيس إنتر السابق: "من الصعب الحكم على دي بوير، لقد كان بطلا عظيمًا، ولديه الخبرة لكي يتخطى هذا الموقف، علينا أن نمنحه الوقت، ولا أعتقد أن تغيير المدرب سيكون الحل لمشاكل الفريق".

 

 

فيما وصف فيرناندو أورسي، حارس روما ولاتسيو السابق،بأن التفكير في إقالة ديبور سيعد ضربًا من الجنون، خاصة بعد توقيع عقد معه لمدة 3 سنوات.

 

 

وأوضح: "المشكلة في الوقت الراهن هي أننا لا نعرف كيف يلعب الإنتر، ديبور  لم يحدد خطته مع الفريق".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان