رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. السعيد وزكريا على خطى ميسي ورونالدو في 2016

بالفيديو.. السعيد وزكريا على خطى ميسي ورونالدو في 2016

تحقيقات وحوارات

عبد الله السعيد

في إهدار ضربات الجزاء..

بالفيديو.. السعيد وزكريا على خطى ميسي ورونالدو في 2016

محمود محيي 31 أكتوبر 2016 18:31

أهدر العديد من نجوم كرة القدم ضربات الجزاء في أوقات حاسمة لفرقهم ومنتخباتهم، مما يجعلهم عرضة للعديد من الانتقادات.


"استاد مصر العربية" يرصد أبرز اللاعبين المحليين والعالميين الذين أهدروا ضربات الجزاء في 2016.

عبد الله السعيد..

 

نجح عبد الله السعيد في إحراز 15 هدفًا للأهلي من ضربات جزاء وفشل في 6 مرات فقط.


 

وأهدر عبد الله السعيد 3 ضربات جزاء في 2016،  وكانت البداية في 18 فبراير الماضي أمام غزل المحلة، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

 


وفي المباراة التي اكتسح فيها الأهلي اتحاد الشرطة بخماسية مقابل ثلاثة في الـ3 من أبريل الماضي أضاع عبد الله السعيد ضربة جزاء.


وتمكن  محمود السيد حارس الاتحاد السكندري من التصدي لركلة الجزاء من السعيد أمس الأحد.

 

مؤمن زكريا..

وفشل مؤمن زكريا في إحراز ضربة الجزاء أمام الاتحاد السكندري في 30 أكتوبر الماضي.

علمًا بأن آخر مباراة نجح مؤمن في تسجيل هدف من ركلة جزاء أمام الإسماعيلي، في مرمى عصام الحضري في الثامن من أبريل 2015.

 

 

كريستيانو رونالدو..

 

في ظاهرة لم تحدث من قبل فشل النجم البرتغالي في التسجيل في إحراز ضربات جزاء 5 مرات، خلال عام 2016 سواء لريال مدريد أو منتخب بلاده.

 

في 21 فبراير الماضي فشل في التسجيل من ضربة جزاء أمام مالاجا في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.


وبعد مرور شهر وتحديدًا في 20 من مارس لم يتمكن رونالدو من التهديف من ضربة جزاء  أمام إشبيلية في المباراة التي انتهت برباعية نظيفة للملكي.

وبعد 5 أيام فقط أهدر ركلة جزاء مع البرتغال في مباراة ودية ضد بلغاريا، التي انتهت بهزيمة برازيل أوروبا بهدف نظيف.

وفي يورو 2016 لم ينجح في التسجيل أمام النمسا من ضربة جزاء في 18 يونيو، وانتهت بالتعادل السلبي.

 

 

واستطاع حارس ألافيس التصدي للركلة الأخيرة التي أهدرها رونالدو بـ 2016 في 29 أكتوبر الماضي.

ميسي..
 

وسار الأرجنتيني ليونيل ميسي على نقيض غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، في 2016 وأهدر ركلتين فقط.

 

وفشل ميسي في التسجيل من ضربة جزاء أمام سيلتا فيجو في منتصف فبراير الماضي، على الرغم من الفوز الكبير للبلوجرانا بسداسية مقابل هدف.

وفي الـ12 من مارس من نفس العام لم ينجح البرغوث الأرجنتيني من إضافة هدف من ضربة جزاء خلال مباراة خيتافي، التي انتهت بسداسية نظيفة لبرشلونة.


أجويرو..

 

وأضاع الدولي الأرجنتيني أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي6ضربات جزاء لفريقه.
 

وكانت أبرزها إهداره ضربتين جزاء  أمام ستيوا بوخارست الروماني ضمن دوري أبطال أوروبا في منتصف أغسطس الماضي، وانتهت بفوز الفريق الإنجليزي بخماسية نظيفة.



وفي منتصف أكتوبر فشل في التسجيل أمام إيفرتون  وانتهت بفوز السيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف.
 

 


جريزمان..

كان لنصيب الدولي الفرنسي فرصة في 2016 وإهدار 3 ركلات جزاء لفريقه أتليتكو مدريد.

في نهائي دوري أبطال أوروبا أضاع جريزمان ضربة جزاء أمام ريال مدريد في 28 مايو الماضي، وتوج الملكي الإسباني بالبطولة الأوروبية للمرة الحادية عشر.

وللمرة الثانية في 28 من سبتمبر أهدر الفرنسي ضربة جزاء أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا.


وتمكن دييجو ألفيس حارس مرمى فالنسيا من التصدي لركلة جزاء أمام جريزمان، وانتهى بفوز الفريق الإسباني بثنائية نظيفة.

 

ستانلي..
 

وأهدر النيجيري ستانلي أوهاتيشي، لاعب وادي دجلة، ضربتين جزاء وكانت البداية أمام الاتحاد السكندري في السادس من فبراير الماضي.

وتمكن مصطفى عبد الستار حارس النصر للتعدين من التصدي لركلة الجزاء من أمام اللاعب النيجيري بعد إعارته للزمالك مطلع الموسم الجاري، في الـ29 من سبتمبر الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان