رئيس التحرير: عادل صبري 01:43 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

محمد عبد الواحد: 40 مليون زملكاوى فى انتظار بطولة أفريقيا

في حوار حصري من بلجيكا لـ"استاد مصرالعربية"..

محمد عبد الواحد: 40 مليون زملكاوى فى انتظار بطولة أفريقيا

المنتخب سيعيد البسمة للجماهير ..ومصطفى فتحى لازم يحترف

محمد مصلوح 08 أكتوبر 2016 10:38

قلما نجده يظهر في وسائل الإعلام، لانشغاله بالإعداد للعمل فى مجال التدريب والتفاني فيه من أجل حجز مقعد بين المدربين العمالقة، وهو ما توج جهده بمنصب المدرب العام لفريق ليرس البلجيكي.



محمد عبد الواحد.. نجم نادي الترسانة والزمالك السابق الذى حقق نجاحات عديدة وحصل على بطولات كثيرة مع القلعة البيضاء، لعب لعدد كبير من الفرق منها وادى دجلة والإسماعيلى والمقاولون العرب وخاض تجربة احتراف بالدوري البلجيكى.

"استاد مصر العربية" حرص على التواصل مع عبد الواحد، المتواجد فى بلجيكا، للحديث عن العديد من الأسرار والقضايا الرياضية، وتقديم رؤيته وتحليله للأزمات التي تعانى منها الساحرة المستديرة في الوقت الحالي:


 بداية .. نود أن نسترجع تاريخك مع كرة القدم؟

أنا من مواليد محافظة المنوفيةمركز أشمون، لدى 3 شقيقات، متزوج ولدي من الأبناء 2، عمر ورودينا، بدأت مشوارى الكروى فى نادى جمهورية شبين، وانتقلت لنادى الترسانة وعمري 16عامًا وكان مصطفى رياض، صاحب الفضل عليا فى انضمامى للشواكيش، وبعدها لعبت مع الفريق الأول بنادى الزمالك، وحصلت معه على العديد من البطولات.

ما رأيك فيما وصلت إليه الكرة المصرية فى الفترة الأخيرة؟

الكرة المصرية مرت بظروف صعبة جدا بعد الحصول على 3 بطوﻻت أمم أفريقية وكان الجميع يأمل اﻻستمرار  فى تحقيق اإنجازات و لكن عدم انتظام المسابقات المحلية والصراعات فى اتحاد الكرة واعتزال بعض اللاعبين الكبار كان سببا فى حدوث تراجع فى مستوى الكرة المصرية ولكنى أتوقع عودة الكرة المصرية لسابق عهدها مرة أخرى من خلال تواجد ﻻعبين جيدين.

وكيف ترى اتحاد الكرة الجديد برئاسة هانى أبو ريدة؟
أعتقد أنه سيكون اتحادا قويا وأتوقع أن نستفاد من علاقات هانى أبوريدة الدولية بالإضافة إلى أن المجموعة المتواجدة معه جيدة وأتوقع أيضا أن يكون لها دور مؤثر فى انتظام وتطوير المسابقات المحلية ومحاوﻻت جيدة لصنع منتخب وطنى قوى يعود لمنصات التتويج وتحقيق الإنجازات.

وهل يستطيع حازم إمام إفادة الكرة المصرية من خلال عضوية الاتحاد؟

بالتأكيد ستستفيد الكرة المصرية من إمكانات وخبرات حازم إمام الذى يعد واحدا من علامات الكرة المصرية، كما أن لديه طموحات يريد أن يحققها، وكنت أتمنى أن يكون وائل جمعة أيضا متواجدا فى اتحاد الكرة ولكن لم يحالفه التوفيق.

ما الفارق بين الدورى المصرى ونظيره البلجيكى؟

هناك فارق شاسع بين الدوري البلجيكي وكذلك أي دوري أوروبي، فالدوري المصري يغيب عنه الالتزام والانتظام في مواعيد المباريات، وعملية دخول الجمهور، وكذلك عدم الالتزام بالعقود، وعدم تطبيق نظام اليوم الكامل على عكس بلجيكا وأوروبا، حيث يتم تطبيق كل شيء بانتظام.

وما تقييمك لتجربة تريزيجيه؟

تريزيجيه لاعب شاب وموهوب ولديه طموح، وأعتقد أنه يستطيع الرد على مسؤولي أندرلخت ويثبت أنه لم يحصل على الفرصة كاملة، ولكن صراحةً تريزيجيه لم يظهر بمستواه الذي ظهر به مع اﻷهلي حتى الآن، ولم يقدم المستوى المطلوب، أتمنى أن يشارك بصفة أساسية مع فريقه الجديد ليتمكن من إظهار مستواه.


وما رأيك فى المنتخب الوطنى وإدارة كوبر له فى الفترة الأخيرة؟

المنتخب كان يمر بمرحلة صعبة، كذلك توقف  بطولة الدوري لمدة عامين واعتزال بعض اللاعبين الكبار أثر على اﻷداء كما ذكرت، ولكن حاليًا لدينا منتخب جيد يجمع بين الخبرة والشباب، ولدينا عدد من المحترفين المميزين أمثال صلاح والنني وكهربا وعبد الشافي وغيرهم، أعتقد أن هذا الجيل من اللاعبين قادر على إعادة البسمة من جديد على وجوه الجماهير المصرية.

ما طموحات محمد عبد الواحد فى الفترة المقبلة؟

أتمنى أن أكون مدربا متميزا، وأن أصنع اسمي كمدرب جيد كما صنعته كلاعب جيد.

وماذا تقول للاعبين المصريين المحترفين فى أوروبا؟

أريد أن أقول لكل منهم إنه يمثل مصر قبل أن يمثل نفسه، الجمهور يفخر بك عندما تظهر بشكل جيد، والمصريون يشجعون ناديك من أجلك، بصراحة كلهم لاعبون متميزون في الملعب، ومحترمون على المستوى الشخصي، وأي منهم يستطيع أن يلعب في أندية أكبر مما يلعبون لها الآن.


من اللاعب الذى يستحق اللعب فى أوروبا من الدورى المصرى؟

أعتقد أن مصطفى فتحي، لاعب الزمالك، يستحق أن يحترف في الخارج، فهو لاعب موهوب ومهاري ولديه إمكانات عالية، ودائما ما يصنع الفارق مع فريقه، وإن كان ينقصه بعض التدريبات البدنية إلا أنه سيكتسبها في أوروبا مع الوقت.


كيف ترى فرص المدرب المصرى فى أوروبا؟

فرص المدرب المصري فى التدريب داخل أوروبا ضعيفة جدا لأننا غير مؤهلين نظرا لعدم إجادة اللغات الأجنبية وعدم الحصول على دراسات دولية فى مجال التدريب، فالدراسات فى مصر غير معتمدة أوروبيا و تواجدى أنا أو هانى رمزى بسبب وجود ماجد سامي فى بلجيكا.

ما الصعوبات التى تواجهك فى بلجيكا؟

الصعوبات التى تواجهنى فى بلجيكا غياب أسرتى عنى ولكنى أجيد اللغة بشكل مقبول ولدي شعبية بين مسؤولى الفريق واللاعبين.

كيف تعود الجماهير للمدرجات فى مصر؟
 أعتقد أن الجمهور يعود للمدرجات إذا كان هناك التزام، وأيضا إذا توافر قانون وتم تطبيقه على الجميع، وإذا توافرت أماكن آمنة لدخول الجماهير، حتى لا تحدث كوارث مثل كارثة الدفاع الجوى، كما أن ذلك سيكون أكبر دافع لتحقيق المطلوب بحضور الجمهور.


رسائل موجهة

 ماجد سامى
أخ كبير، وقف بجانبى كثيرا، تعلمت منه الكثير، صديق بمعنى الكلمة.


محمد أبو تريكة
أبو تريكة لا تكفى له رسالة مدتها دقيقة لأنه صاحب فضل عليا بعد ربنا ووقف جانبى، كنت صغيرا وكان هناك مشكلة بينى وبين المسؤولين فى نادى الترسانة وحينها تدخل أبوتريكة، وكانت زيارته فى بيتى سببا فى حل الأزمة.

عمرو جمال بعد الهجوم عليه من الجماهير 

لاعب كبير وموهوب وهداف ولابد من تشجيعه ومساندته فى الأوقات الصعبة لأن الجمهور الطبيعي أن يشجعه وليس العكس وأتمنى أن يعود للتهديف فى أسرع وقت من خلال تركيزه فى الكرة فقط ليعيد  ثقة جمهوره فيه.

حسام غالي بعد استبعاده من المنتخب

لاعب كبير بصرف النظر عن تواجده فى المنتخب أم لا، لأنه القائد الحقيقي للأهلي، غالي  لاعب كبير واسم كبير، تواجده أساسيا فى الأهلي فى سن الـ 35 شيء يدعو  للإعجاب بقدرات هذا اللاعب وخبراته والمطلوب منه أنه ألا يلتفت إلى الكلام ويركز فى تدريباته ليعود للمنتخب مرة أخرى.


مارتن يول بعد رحيله بسبب هجوم الجماهير عليه فى مران الأهلى

أعتقد الإدارة كان لديها الرغبة فى الإطاحة بمارتن يول والجمهور لا يقود النادى وأعتقد أن هناك مجلس إدارة محترم هو صاحب القرار  ولكن مارتن يول رحل بطريقة غير جيدة.

محمود طاهر ومرتضى منصور 

المستشار مرتضى منصور  والمهندس محمود طاهر كلاهما له طريقته فى إدارة ناديه ولكن منصور  رجل يعاب عليه ظهوره منفعلا دائما ولكنه رجل طيب، كما أنه ضد البلطجة والفساد، وكل منهما منتخب من الجمعية العمومية، والقطبان حققا معهما البطوﻻت.

البدرى وسليمان
اختيار حسام البدري ومؤمن سليمان لقيادة اﻷهلي والزمالك يعد اﻻختيار الصحيح فى التوقيت المناسب، واﻻعتماد على مدرب وطنى ومن أبناء النادي فى القطبين، خاصة أن الاثنين لديهما الطموح فى تحقيق البطوﻻت، كما أننى أعتقد أنه حان الوقت للاعتماد على المدربين الشباب.



لاعبو الزمالك قبل مباراتهم مع صن داونز

ﻻعبو الزمالك يجب أن يعلموا أن هناك 40 مليون زملكاوى فى انتظار تحقيق بطولة دورى أبطال أفريقيا.
 

 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان