رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد خناقة الجبلاية.. تغيرت المجالس وبقيت الجزمة

بعد خناقة الجبلاية.. تغيرت المجالس وبقيت الجزمة

أحمد نبيل 04 أكتوبر 2016 08:22

 

على الرغم من مرور شهور قليلة على تنصيب مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الحالي برئاسة هاني أبوريدة، إلا أن الأزمات والصراعات أصبحت السمة الغالبة على أي مجلس يدير شؤون الرياضة المصرية، حيث دب خلاف حاد داخل مجلس الجبلاية خلال الاجتماعات السابقة؛ بسبب الصراعات والخلافات على العديد من الأمور داخل المجلس. شؤون اللاعبين، لجنة الحكام، السفريات، كل هذا وأكثر حدثت بسببه مشادات كلامية بين الأعضاء كادت أن تصل إلى حد الاشتباك بالأيدي.

 

 

اتحاد الكرة ابتكر شعار جديد في الفترة الأخيرة، بعدما شهد مجلس الإدارة السابق والحالي "واقعة الجزمة"، مع اختلاف الأحداث التي أدت إلى تكرار الواقعة في كليهما.


يرصد "استاد مصر العربية"، كواليس موقعة الجزمة في كل مجلس على حدة.

 

 

جزمة مجلس علام

في واقعة خارج السياق، حاول حسن فريد نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، ضرب أحمد مجاهد عضو المجلس الحالي بالحذاء، في إحدى اجتماعات مجلس الجبلاية برئاسة جمال علام وقتها، لتننتشر الحادثة في وسائل الإعلام باسم "موقعة الجزمة".


أدرك حسن فريد، أن أحمد مجاهد وراء استبعاده من قائمة هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ورئيس اتحاد الكرة الحالي.

 

وعلم نائب الجبلاية، أن مجاهد مارس ضغوطا كبيرة من أجل إقناع أبوريدة بالإطاحة به – أي فريد- خارج قائمة الانتخابات، الأمر الذي جعل عضو المكتب التنفيذي يبحث عن بديل له.

 

استشاط فريد غضبًا بعد طلب أحمد مجاهد تحمله قيمة الغرامة التي وقعتها الشركة الراعية للاتحاد الكرة "برزنتيشن على المنتخب الوطني الأول، من جيبه الخاص، باعتبار الأول مشرفًا على المنتخب، وزاد الأمر احتقانًا، بعدما وجه مجاهد انتقادات لاذعة إلى فريد واتهمه بأنه لم يستطع الحفاظ على الحقوق الحصرية للفراعنة، لاسيما أنه يسمح لكافة وسائل الإعلام بالتصوير دون وجه حق، خوفًا من الهجوم عليه.

 

 

جزمة مجلس أبوريدة

شهد اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة أمس، الإثنين، مشادات ساخنة بين أعضاء الجبلاية كادت أن تصل إلي حد الاشتباك بـ"الأحذية"، وذلك بسبب الصراع على لجان الإتحاد.


اجتماع اتحاد الكرة شهد صراعًا عنيفًا بين أعضاء الجبلاية؛ بسبب رئاسة لجان الاتحاد وتداخل الأدوار ووصل الصراع بينهم إلى حد محاولة الضرب بـ(الجزم)".


الواقعة بدأت عند اعتراض خالد لطيف عضو الجبلاية على تواجد بعض الأسماء في القائمة الدولية للحكام، وعلي رأسهم الحكم طارق سامي، بسبب كبر سنه، وهنا انتفض أحمد مجاهد عضو المجلس واتهمه بالكذب وأكد له عدم صحة ذلك، ليرد عليه (لطيف) قائلاً: "والله هقوم أضربك بالجزمة ".

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان