رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جوارديولا يسعى للثأر ممن "أحرجه أمام العالم"

جوارديولا يسعى للثأر ممن أحرجه أمام العالم

تحقيقات وحوارات

بوكيتينو وجوارديولا

جوارديولا يسعى للثأر ممن "أحرجه أمام العالم"

لؤي هشام 30 سبتمبر 2016 16:29

من يلحق الهزيمة الأولى بالآخر؟، جوارديولا يسعى لمواصلة مسلسل انتصاراته التي لا تتوقف مع مانشستر سيتي، وبوكيتينو يريد الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم رفقة توتنهام.

 

الصدام يتجدد مرة أخرى بين جوارديولا وبوكيتينو حينما يحل مانشستر سيتي ضيفا على توتنهام الأحد المقبل بالجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

المواجهة بين بيب وماوريسيو أعادت الكثير من الذكريات عندما كان الأول مدربا لبرشلونة والثاني لإسبانيول، وتواجها في ديربي كتالونيا عام 2009.. صحيفة (ديلي ميل) نشرت تقريرا عن هذه المواجهة، و"استاد مصر العربية" يستعرضه معكم.

 

كانت المباراة بين الفريقين في عام 2009 وحينها كان برشلونة في طريقه لتحقيق الثلاثية، كما أنه لم يتعرض للهزيمة منذ 6 أشهر، اما إسبانيول فاتجه صوب الكامب نو وهو لم يعرف الطعم الفوز على غريمه منذ 27 عاما.

 

وعلى الرغم من كل هذه التكهنات بهزيمة إسبانيول إلا أنه نجح في الفوز بهدفين لهدف ليوقف سلسلة انتصارات البارسا بفضل هدفي لاعبه دي لابينا قبل أن يقلص يايا توريه الفارق.

 

قبل هذه المواجهة كانت كل الفرق تدافع ضد برشلونة أمام مرماها من أجل تضييق المساحات بين الخطوط حيث يتمتع ليونيل ميسي بفاعلية كبيرة، وإغلاق كل زوايا التمرير أمام تشافي وإنييستا.

 

ولكن بوكيتينو فاجئ الجميع بعكس هذه الخطة وطلب من فريقه الضغط عاليا على قلبي دفاع برشلونة رافاييل ماركيز وجيرارد بيكيه، وكذلك لاعب الوسط المدافع في ذلك الوقت يايا توريه.

 

الأمور باتت أسهل كذلك على بوكيتينو بعدما تعرض سايدو كايتا للطرد في الدقيقة 38 ليكمل البلاوجرانا اللقاء بـ10 لاعبين ولكن الأمر ليس بهذه السهولة.

 

اعتمد المدرب الأرجنتيني حينها على مخاطرة كبيرة للغاية بتواجد اثنين أو حتى 3 لاعبين من فريقه في نصف ملعب برشلونة حتى والبارسا يهاجم.

 

ورغم خطورة هذا الأمر إلا أنه ساعد إسبانيول على تطبيق الهجمة المرتدة بنجاح بمجرد حصوله على الكرة، ولكن الصحافة الداعمة لبرشلونة اتهمت إسبانيول بإهدار الوقت وإيقاف اللعب.

 

 

"كانت مباراة شاقة، علينا أن نعيد أنفسنا إلى أفضل مستوى مرة أخرى" هكذا قال جوارديولا بعد المباراة.

 

أما العنوان الأجمل بعد اللقاء كان عنوان صحيفة (El Periodico) الذي قال "إسبانيول أظهر للعالم كيف تهزم برشلونة".

 

وعلى صعيد المواجهات بين المدربين كان هذا الانتصار الوحيد للمدرب الأرجنتيني حيث تواجها في 9 مباريات فاز بيب فيها بـ5 وتعادلا في 3.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

اقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان