رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عظيمة: مارتن يول يتحمل ضياع الكأس والخروج الأفريقي ولكن!

عظيمة: مارتن يول يتحمل ضياع الكأس والخروج الأفريقي ولكن!

تحقيقات وحوارات

محمد عبد العظيم "عظيمة"

في حوار حصري من ألمانيا لـ"استاد مصر العربية"..

عظيمة: مارتن يول يتحمل ضياع الكأس والخروج الأفريقي ولكن!

باسيرو كان يعتقد أني أقيمه.. ولن أعود إلى دور الرجل الثاني مجددًا

عمر البانوبي 30 سبتمبر 2016 11:58

وصفوه بالرجل الحديدي داخل الجهاز الفني للأهلي، وابتعد كثيرًا عن الأضواء حتى فتح قلبه لـ"استاد مصر العربية"، وكشف أسرار المرحلة الماضية في القلعة الحمراء وأجاب على كل الأسئلة الصعبة.. إنه محمد عبد العظيم "عظيمة" المدرب الأسبق لفريق الشياطين الحمر.


في البداية، أين كابتن محمد عبد العظيم الآن؟
أنا الآن في المانيا بعد انتهاء عملي مع النادي الأهلي، وأستغل وجودي هنا  لحضور مؤتمرات في كرة القدم التي ينظمها الاتحاد الألماني بحضور نخبة من أبرز مدربي اللعبة على مستوى العالم.

هل تلقيت عروضًا بعد رحيلك عن تدريب الأهلي؟
بالفعل، تلقيت عروضًا من بعض الأندية العربية ولكن فضلت الانتظار  والتريث بعض الوقت.

كيف تقيم تجربتك مع النادي الأهلي خلال الموسم السابق؟
تجربتي مع النادي الأهلي كانت إيجابية جدًا، وقربتني مرة أخرى لجماهير كرة القدم المصرية وخصوصًا جماهير النادي الأهلي، وقمت أيضاً  بدراسة بشكل عام للكرة المصرية من حيث عقليه اللاعب المصري والإعلام الرياضي والنواحي الخططيه لجميع الأندية المصرية، وأيضاً الكرة الأفريقية التي استفدت كثيرًا من خلال وجود في النادي الأهلي خلال منافسات دوري أبطال أفريقيا وذلك من الناحية  العملية.

عملت مع الثنائي جوزيه باسيرو ومارتن يول ما الفارق بينهما؟
عملت مع باسيرو ويول ولا ننسى أيضاً الكابتن زيزو  وكل واحد منهم له شخصيته وفلسفته المختلفة  فالكابتن زيزو يمتاز بالهدوء والحكمة، وباسيرو من النوعية التي تضع تدريبات بشكل جيد ولكنه كان متوترا أثناء المباريات وقد يكون ذلك نظرًا للظروف التي تمر بها الكره المصرية واللعب بدون جمهور، إنما بصفه عامه كان من المدربين الجيدين، أما مارتن يول فكان يعتمد بشكل أكبر على الناحيه النفسية للفريق وكان يريد عمل منظومه احترافيه متكاملة في النادي الأهلي.

دائمًا نسمع أن عظيمة صاحب اليد العليا في الجهاز الفني ويفرض رؤيته على الثنائي باسيرو ويول ما الحقيقة؟
عملت مع زيزو وباسيرو ويول حسب حدود صفتي في الجهاز الفني، وتعاملت معهم كما أريد أن يتعامل معي المدرب العام عندما كنت مديرًا فنيًا، بالنسبة لزيزو كان يعطيني مساحة أكبر في العمل  وباسيرو كان يشعر دائمًا أنني أقيمه أثناء وضع التدريبات أو التشكيل في المباريات، وخصوصًا أنه يعلم جيدًا بكوني محاضر في الاتحاد الألماني وحاولت مرارًا وتكرارًا إيضاح الصورة له بأن رأيي استشاري وليس مفروضًا عليه، وفي النهايه اقتنع بذلك وكان يقوم باستشارتي في معظم الوقت، أما يول فكان دائمًا يقول لي "أنت نزلتلي من السماء"، وكان يعرف قيمتي جيدًا كمحاضر في الاتحاد الألماني وكان يقول لي دائماً هل يعلم أحد في مصر ما قيمه دراساتك، وكان دائمًا يقوم باستشارتي والكابتن أسامه عرابي، وما وددت أن أوضحه في هذا الأمر أن رأيي كان دائماً استشاريًا ولم أفرض رأيي على أحد من هؤﻻء المدربين، وكنت أحاول تطبيق أفكارهم.
                        
في رأيك مارتن يول مفتري أم مفترى عليه؟ وهل يتحمل مسؤولية الإخفاق الأفريقي وخسارة الكأس؟
من العرف في لعبة كرة القدم أن الفوز ينسب دائماً بشكل أكبر للاعبين والإخفاق ينسب دائمًا للجهاز الفني حتى ولو عمل بشكل جيد في ظروف صعبه، وفي النهاية نعم هو المسؤول ولا ننسى أيضًا أن هذا الجهاز الفني هو الفائز بالدوري.
                                                       
كيف ترى رحيل الثنائي رمضان صبحي وإيفونا وما تأثيره على الفريق خلال وجودكم؟
عدم وجود رمضان وإيفونا، ولا ننسى أيضًا إصابة عبد الله السعيد كان له تأثير سلبي مؤكد لأن هؤلاء لاعبين مهمين وركائز في الفريق بالاضافة لحاله الإرهاق التي كان يعاني منها الفريق ككل بسبب تلاحم المباريات.
           
وهل تدخل حسام غالي في التشكيل كما أشيع خلال وجود مارتن يول؟
حسام غالي لاعب مهم وصاحب تاريخ كبير مع النادي الأهلي ويعرف واجباته جيدًا وكل ما تردد في ذلك الشأن إشاعات ﻻ أساس لها من الصحة.

ماذا عن خطوتك المُقبلة وهل ستعود إلى دور الرجل الثاني؟
أقوم الآن بدراسة بعض العروض وسأختار الأفضل، وسأعود ولكن إلى مكاني كمدير فني وهذا موقعي الطبيعي قبل وجودي في النادي الأهلي، فقد كنت مديرًا فنيًا لمنتخب شباب الأردن ومنتخب شباب عمان والنادي الفيصلي الأردني والحسين إربد، وطبعًا أريد أن أطبق أفكاري و فلسفتي الخاصة.

وهل ستقبل العمل كمحلل في القنوات الفضائية؟
بالفعل عرضت علي هذه الفكرة ولكن أقوم بدراستها ولا سيما أنها فكرة جيدة تمنحني فرصة لنقل الثقافة الكروية الأوروبية من حيث الأشياء التي تفتقدها الكرة المصرية، ولكن بشرط أن تكون بشكل مؤقت ولا يبعدني التحليل عن وجودي في المستطيل الأخضر كمدير فني.

وماذا تقول لحسام البدري والجهاز الفني الجديد؟
بالتوفيق للجهاز الفني الجديد بقياده حسام البدري.

رسالة توجهها إلى جمهور الأهلي؟
أودّ أن أقول لجماهير النادي الأهلي أشكركم جداً على الفترة الماضية وكنت أودّ أن نهدي لكم الكأس  وبطولة أفريقيا ولكن سنفرح كثيراً في المستقبل بمساندتكم لناديكم.

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان