رئيس التحرير: عادل صبري 10:45 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

طعيمة: الإعلام يشوه كل جميل بالاهلي.. واختبارات الناشئين بدون "واسطة"

طعيمة: الإعلام يشوه كل جميل بالاهلي.. واختبارات الناشئين بدون واسطة

تحقيقات وحوارات

عادل طعيمة

في حوار مع "استاد مصر العربية"..

طعيمة: الإعلام يشوه كل جميل بالاهلي.. واختبارات الناشئين بدون "واسطة"

سيظهر أفضل من رمضان صبحي قريبًا.. واعتزال غالي ومتعب قرار شخصي

إيهاب علي 29 يوليو 2016 20:53

تولى عادل طعيمة، منصب مدير قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، منذ ما يقرب من حوالي 9 أشهر، خلفًا لعبد العزيز عبد الشافي "زيزو"، الذي تم تصعيده لتولي رئاسة قطاع الكرة.

 

رغم مدة عمله القصيرة داخل قطاع الناشئين، إلا أن بصماته ظهرت سريعًا من خلال خطة التطوير الشامل التي تم وضعها بالتنسيق مع مجلس الإدارة، برئاسة المهندس محمود طاهر، ومدير قطاع الكرة "زيزو"، والتي شهدت إصلاحًا وتطوير ملاعب التدريب والاستراحات الخاصة باللاعين والحمامات والجيم الرياضي والبرامج الغذائية والتدريبية، وذلك بخلاف خطة جولة الاختبارات في المحافظات.

 

"استاد مصر العربية" حرص على لقاء عادل طعية للحديث عن كافة الملفات المتعلقة بقطاع الناشئين بالأهلي والاختبارات، وتصعيد المواهب الشابة إلى الفريق الأول.

 

 

في البداية، وجه عادل طعيمة الشكر والتحية إلى جميع المسئولين الذين سبقوه بالعمل في القطاع، مؤكدًا أن النجاح الذي يتم تحقيقة، يحسب للجميع داخل المنظومة من أول العامل وحتى المدرب والمسئول مجلس الإدارة، فالجميع يعمل من أجل إرضاء الجماهير في جميع أنحاء العالم وليس مصر فقط، مشيرًا إلى أن البعض لا يرغب في مشاهدة النجاح داخل القلعة الحمراء، ومع ذلك الجميع يركز في عمله بجميع القطاعات، ﻷن كل نجاح له محاربين ومعارضين.

 

 

 

وأضاف طعيمة، أن استراتيجية العمل في قطاع الناشئين تم وضعها منذ تولى المهمة وفقًا لرؤية مجلس إدارة النادي الأهلي، التي تتمثل في تصعيد المواهب الشابة للفريق الأول لتدعيمه في السنوات المقبلة، وتكرار تجربة محمود حسن تريزيجيه ورمضان صبحي، فضلًا عن تطبيق تجربة جولات اختبارات الناشئين في كل محافظات مصر، التي تحدث لأول مرة.

 

وتابع مدير قطاع الناشئين بالأهلي، أن مجلس الإدارة وافق على تطبيق تجربة إقامة الاختبارات في المحافظات، من أجل تخفيف الأعباء على الجماهير وأولياء الأمور، خصوصًا في السفر لمسافات طويلة، والإجهاد الذي يتعرض له الناشئ قبل المشاركة في الاختبارات، فضلًا عن متابعة أكبر عدد ممكن من اللاعبين، حيث وصلت الأعداد المشاركة هذا العام إلى 26.500 ألف ناشئ.

 


وشدد طعيمة على عدم وجود تمييز أو واسطة في اختبارات الناشئين التي تقام أمام الجميع، حيث تكون متاحة لكل وسائل الإعلام، ويتم نقلها عبر قناة النادي الأهلي، وأن إقامة اختبارات خاصة لأبناء أعضاء النادي ليس تمييز، ولكنه نوع من التقدير للأعضاء الذين يساهمون في تطوير النادي من خلال قيمة الاشتراكات التي يتم تسديدها، مشيرًا إلى أن استمارة التقدم للاختبارات تبلغ قيمتها 10 جنيهات أي أنها الأرخص في مصر.

 


وعن احتراف رمضان صبحي في ستوك ستي الإنجليزي وبيع الجابوني إيفونا إلى تيانجين الصيني، قال طعيمة، إن الأهلي حقق حوالي 140 مليون جنيه من بيع الثنائي فقط، وهذا الرقم تاريخي بالنسبة للقلعة الحمراء والكرة المصرية، موضحًا أن الأهلي منبع للمواهب وسوف ينجب خلال سنوات أفضل من رمضان صبحي، الذي تم بيعة بسعر أغلى من قيمة انتقال محمد صلاح، المحترف حاليًا في صفوف روما الايطالي، من نادي المقاولون العرب إلى بازل السويسري.

 

 

ووجه طعيمة انتقادات لاذعة لبعض البرامج الرياضية، التي تهاجم النادي بشكل دائمًا سواء في الانتصارات أو الإخفاقات، مشددًا على أن هذه البرامج تسعى دائمًا إلى تشويه كل ما هو جميل في الأهلي، في الوقت الذي يرفض مجلس الإدارة الحالي الدخول في مثل هذه المهاترات، مشيراً إلى أن تلك البرامج تستضيف بعض الشخصيات التي تهاجم النادي بسبب مصالح خاصة، بسبب عدم العمل بالنادي مثلاً، وأبدى تعجبه من انتقاد تلك الشخصيات للإدارة والتدخل في عملها مثلا المطالبة برحيل المدرب، الهجوم الكبير عليه وعلىى الفريق رغم التتويج ببطولة الدوري، والاستمرار في المنافسة على كأس مصر ودوري أبطال أفريقيا.

 

 

 

وواصل طعيمة حديثه متعجبًا من تجاهل تلك البرامج الرياضة عن تجاوزات بعض الأندية الثانية، خصوصًا بعدما قام أحد اللاعبين بالإشارة إلى جماهير الأهلي عقب إحدى المباريات، ومرور ذلك عليهم مرور الكرام دون أي أزمة، لكن في الوقت الذي انفجرت فيه الأزمات بعد احتفال محمد بركات لاعب الفريق السابق بهدفه أمام الزمالك، وتم اتهامه بالقيام بالإشارة الخارجة، رغم أنه لم يفعل ذلك.

 


وأشار مدير قطاع الناشئين بالأهلي أن تحديد اتحاد الكرة قائمة الفرق في الموسم الجديد بـ 30 لاعبًا ليس أزمة على الإطلاق، حيث إنه يرى أن اللاعب الذي لا يستطتع أن يفرض نفسه بعد وصوله لسن الفريق الأول لا يستحق الاستمرار، وحجز مكان بالقائمة، وإذا كان زيادة قائمة الفرق تعد تميزًا للأهلي والزمالك من اتحاد الكرة، فهذا سيكون طبيعيًا خصوصًا أنهما القوام الأساسي للمنتخب الوطني، وتمثل مصر في البطولات القارية.

 

وأتم طعيمة حديثه، إن حالة التراجع التي تعرض لها الفريق الأول طبيعية نظرًا لحالة الإرهاق والتعب التي تعرض لها اللاعبين من السفر المتكرر داخل وخارج مصر، والإصابات المتتابعة، ورحيل صبحي وإيفونا، مشيراً إلى أن الفريق تعرض لظلم تحكيمي واضح في الموسم الحالي سواء بالمسابقة المحلية أو الأفريقية، والدليل هدف مؤمن زكريا في مرمى الوداد الذي تم إلغائه بداعي التسلل رغم أنه هدف صحيح، مطالبصا بحصول الهولندي مارتن يول، على الفرصة كاملة في الموسم المقبل بعد خوض معسكر الإعداد واختيار الصفقات الجديدة بالتنسيق مع إدارة النادي.

 

وعن رأيه في اعتزال حسام غالي وعماد متعب، نهاية الموسم الجاري، أكد طعيمة أنهما أصحاب القرار ولا دخل لأحد فيه، ولهم حرية تحديد الموعد المناسب الذي يري فيه كل واحد أنه لن يكون قادرًا على العطاء، مثل حسام غالي الذي أبدى رغبته في إنهاء مسيرته مع الأهلي في الموسم المقبل.

 

 

 

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان