رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ماركيز وجيريرو وبلاس بيريز.. الذهب لا يصدأ

ماركيز وجيريرو وبلاس بيريز.. الذهب لا يصدأ

تحقيقات وحوارات

رافائيل ماركيز

ماركيز وجيريرو وبلاس بيريز.. الذهب لا يصدأ

وكالة- إفي 07 يونيو 2016 19:32

أثبت لاعبون مثل المكسيكي رفائيل ماركيز والبيرواني باولو جيريرو والبنمي بلاس بيريز وجميعهم تتخطى أعمارهم الـ30 عاما صدق مقولة أن "الذهب لا يصدأ" وذلك عبر نجاحهم في التسجيل لصالح منتخباتهم في كوبا أمريكا (المئوية).

 

وشهدت البطولة حتى الآن تسجيل 14 هدفا، أحرز ثمانية منها لاعبون تبلغ أعمارهم 30 عاما أو أكثر.
 

ويخوض ماركيز البطولة وعمره 37 عاما فيما أن عمر جيريرو 32 عاما، بل وأن بلاس بيريز، هداف البطولة حتى الآن بهدفين، لديه بالفعل 35 عاما.
 

وكانت أهداف هذه اللاعبين حاسمة بالنسبة لمنتخباتهم في مباراتهم الأولى بالبطولة التي تحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية.
 

وسجل جيريرو هدفه في الشوط الثاني من مواجهة هايتي عبر رأسية رائعة منحت فريقه الفوز والنقاط الثلاث وتصدر المجموعة حاليا.


بالنسبة لماركيز، مدافع وقائد منتخب المكسيك، فإنه سجل هدفا حمل أهمية كبرى في فوز فريقه على أوروجواي. كان التعادل هو سيد الموقف مع تبقي سبع دقائق على النهاية ولكن ظهر المخضرم بتسديدة رائعة سكنت شباك فرناندو موسليرا لتعلن تقدم الـ"تري كولور" بهدفين مقابل هدف، ثم جاء بعد ذلك الهدف الثالث ليحسم الأمور نهائيا.
 

من جانبه فإن بلاس بيريز دخل كوبا أمريكا بأفضل صورة ممكنة بتسجيل هدفي فريقه في مواجهة بوليفيا (2-1)، حيث جاء هدفاه بنفس الطريقة عبر تحويل عرضية إلى داخل الشباك.
 

وبخلاف النقاط الثلاث التي حصلت عليه بنما في هذه المواجهة فإن هذا يعد أول فوز لها في البطولة وفي أول مشاركة أيضا.
 

لا يتعلق الأمر فقط بماركيز وجيريرو وبلاس بيرز، فهناك أيضا دييجو جودين (30 عاما) الذي سجل هدف التعادل لفريقه أمام المكسيك برأسه، ولكن أوروجواي في النهاية خسرت بثلاثة أهداف لواحد.
 

وجاء هدف مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني بالتخصص سواء مع منتخب بلاده أو مع فريقه، حيث سبق وسجل بنفس الطريقة أكثر من مرة.
 

وداخل زمرة "المخضرمين الذين هزوا الشباك" في هذه النسخة من كوبا أمريكا يأتي البوليفي خوان كارلوس أرسي (30 عاما) الذي سجل لفريقه أمام بنما التي فازت (2-1) والتشيلي خوسيه بدرو فوينزاليدا الذي سجل في مرمى الأرجنتين بالمباراة التي انتهت بنفس النتيجة.
 

لا يقف الأمر عند هذا بل أن الهدف الذاتي الوحيد الذي جاء في البطولة حتى الآن حمل توقيع الأوروجوائي ألبارو بيريرا (30 عاما) في مرماه أمام المكسيك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان