رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أتلتيكو بين "لحظة تفكير سيميوني" وتدعيم الفريق

أتلتيكو بين "لحظة تفكير سيميوني" وتدعيم الفريق

وكالات- إفي 29 مايو 2016 19:59

سيحاول أتلتيكو مدريد هضم خسارة لقب دوري الأبطال بركلات الترجيح بالنظر نحو الأمام للموسم الجديد منتظرا مرور "لحظة تفكير" مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني وساعيا لدعم الفريق بانضمام نيكولاس جايتان وتمديد عقود عدد من لاعبيه.

وتسببت تصريحات سيميوني في المؤتمر الصحفي الذي تلى خسارة أتلتيكو لنهائي ميلانو أمام ريال مدريد بركلات الترجيح (5-3) عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله في اثارة قدر كبير من الشكوك حول مستقبله مع "الروخي بلانكوس".

وتهرب المدرب ثلاث مرات من الرد حول استمراريته مع الفريق المدريدي الذي يمتد تعاقده معه حتى 2020 حيث قال إن هذه هي "لحظة للتفكير"، خاصة بعدما صنع الشكل الحالي للـ"روخي بلانكوس" وزرع في فريقه روح الفوز والتعاون والحسم وحصد معه خمسة ألقاب في أربعة أعوام ونصف.

ويحتاج سيميوني حقا للتفكير، فمن ناحية هناك الجانب النفسي الذي يسببه ألم خسارة نهائي دوري الأبطال مرتين في غضون عامين أمام نفس المنافس وبشكل درامي، ومن الجانب الآخر هناك مسألة أنه بالفعل لديه مشروع مستمر وناجح وله تطلعات مستقبلية، مثل ضم جايتان وتمديد عقود عدد من اللاعبين.

ويبدو أن عددا من لاعبي أتلتيكو لا يشكون ولو في لحظة واحدة أن الرجل الذي جعلهم أحد "الوحوش" المخيفة للفرق الأوروبية الكبرى سيتركهم في هذه اللحظة، حيث قال تياجو مينديش الذي مدد عقده منذ أسبوع مع الأتلتي حتى يونيو 2017 "واثق من استمرار سيميوني"، فيما قال الفرنسي أنطوان جريزمان "سيميوني لم يتحدث كثيرا في غرف الملابس، بل فقط ضرورة الراحة وتفكير فقط".

ويرى جريزمان أن الكلمات التي قالها سيميوني في المؤتمر الصحفي وأثارت كل هذه التكهنات بخصوص استمراره في منصبه من عدمه "لا تعني شيئا. الجميع يشعر بالحزن والألم وهذه ليست لحظة مناسبة للحديث. قدم لنا كل شيء وسنرى ما الذي سيحدث لاحقا".

وسيتوجب على أتلتيكو خلال هذا الصيف العمل على جبهتين، الأولى تتمثل في اقناع سيميوني بالبقاء واستمرارية المشوار، والثانية ضمان استمرارية المستوى الكروى الحالي وتدعيم الفريق بصفقات جديدة، وأولها الأرجنتيني جايتان من صفوف بنفيكا البرتغالي.

وعلى الرغم من أن أتلتيكو لم يعلن رسميا عن انضمام اللاعب الأرجنتيني، إلا أن كل المؤشرات تقول أن الصفقة ستحسم في غضون أيام قليلة. ستكون هذه هي الصفقة الأولى في هذه المرحلة الجديدة من المشروع والتي من المتوقع أن تشهد ضم لاعبين آخرين على الأقل لزيادة قوة الفريق الحالي.

وكان الفريق المدريدي مدد مؤخرا عقد ساؤول نييجيز لمدة عام حتى 2021 ومن المقرر أن يتم التمديد لجابي فرناندز حتى 2018 وفرناندو توريس لمدة عامين حتى 2018 ، ومن المنتظر أن تشمل التجديدات أيضا الفرنسي أنطوان جريزمان عقب موسمه الرائع الأخير الذي لم يشوهه سوى اهدار ركلة جزاء أمس في نهائي ميلانو>


لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان