رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

زيدان الممزوج بذكاء أنشيلوتي وشخصية مورينيو

زيدان الممزوج بذكاء أنشيلوتي وشخصية مورينيو

محمود البي 29 مايو 2016 19:24

قاد الفرنسي زين الدين زيدان، ريال مدريد للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الـ11 في تاريخ النادي والأولي له كمدرب بعدما جاء لينقذ سفينة الفريق الملكي من الغرق خلال قيادة رافاييل بينيتيز للريال.


 حقق زيدان لقب خلال 4 أشهر و19 يوما كثاني أسرع مدرب في تاريخ ريال مدريد يحقق هذا اللقب بعد ميجيل مينونز( شهر ويوم واحد).

 

ونستعرض في التقرير الآتي لـ"استاد مصر العربية"، كيف جمع زيدان بين شخصية مورينيو وذكاء أنشيلوتي؟

 

 ذكاء انشيلوتي
 

بدأ زيدان في أول خطواته التدريبية رفقة أحد أفضل الفرق بالعالم وسط ضغوطات عديدة في 4 يناير الماضي.
 

ولم يهتم زيدان في بداية عمله بالجوانب الفنية فقط بل النفسية بعد الحالة السيئة لنجوم الفريق الملكي أمثال سيرجيو راموس وتوني كروس ولوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو الذين قرروا مغادرة النادي في الصيف المقبل.
 

 ولم يركز زيزو في بداية فترته سوي إعادة الروح القوية التي كان عليها الفريق إبان تواجد الإيطالي كارلو أنشيلوتي  موسم 2013-2014 و2014-2015 قبل رحيله في يونيو الماضي.
 

 وتحقق مراد زيدان في الروح القوية بين اللاعبين والوقوف خلفه في أول تجربة تدريبية وتحقيق لقبي الدوري وتشامبيونز ليج.
 

 وسار زيدان على خطي الإيطالي "كارلو أنشيلوتي" بعلاقته الرائعة مع اللاعبين بعد خروجه بأول تصريح له بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب بالعالم دون أي شك وليس ليونيل ميسي ليكسب ثقة وحب الدون النجم الأول بالفريق.

 

ووقف اللاعبين خلف زيدان ليصرحوا جميعا بأنه سيقاتلوا على لقب الدوري وتشامبيونز ليج ليخسر الأول بنقطية ويتوج بالثانية أمس.

 

 

شخصية مورينيو

 

بعدما حقق زيزو النجاح في ترميم الفريق الملكي من الناحية النفسية بدأ مسلسل استعادة فريق قوي ينافس برشلونة على لقب الدوري ويصل لأبعد الحدود في تشامبيونز ليج.

 

وتسلم زيدان فريق ريال مدريد مهلل فنيا وبدنيا خلف "رافاييل بينيتيز" لذلك ركز بقوة على الجوانب البدنية والدفاعية لفريق الملكي الذي تعلمها من البرتغالي جوزيه مورينيو والإيطالي كارلو أنشيلوتي.
 

 وعرف أبن الصحراء بأن العيب الأزلي في ريال مدريد بأنه فريق معروف عنه بالقوة الهجومية ولكن لا يعرف كيف يدافع جيدا خاصة بالكرات العرضية والركينات الذي قال عنها مورينيو سابقا: تعبت كثيرا من تعليم لاعبي ريال مدريد كيف يتمركزوا في الركينات".

 

وسار لاعب يوفنتوس السابق على خطي مورينيو في الجوانب الدفاعية ليس فقط بل بتصريحات النفسية القوية بأنه سوف ينافس بفريقه على لقبي الدوري و دورى أبطال أوروبا حتي الرمق الأخير هذا ما يحدث بعد ذلك.

 

واخذ الفرنسي الملقب بالاستاذ قوة الشخصية من البرتغالي جوزيه مورينيو بعدما جعل ريال مدريد يدافع ككتلة واحدة وجميع اللاعبين بل استثناء يدافعوا ولكن تفوق بنقطة على "سبيشيال وان" الذي دخل سابقا في خلاف مع رونالدو على قيام صاحب الـ31 بواجباته الدفاعية بكاس ملك إسبانيا.
 

لم يدخل متوسط ميدان فرنسا السابق في خلاف مع رونالدو كما توقعت الصحافة الإسبانية لقوة الشخصين ولكن جعل البرتغالي يخرج أفضل ما لديه ويقاتل معه للفوز بلقب تشامبيونز ليج بالأمس.

 

وخلال فترة حامل لقب تشامبيونز ليج 2002  مر الفريق بفترة عصيبة بالخسارة أمام اتلتيكو مدريد بهدف بملعب "سانتياجو برنابيو" ليتوقع الجميع نهاية قصة الفرنسي بالنادي.
 

ورد  المتوج بلقب كأس العالم 1998 ، عمليا على كل المشككين في قدرته الفنية بالرغم من أنه سنة أولي تدريب بالفوز على برشلونة بهدفين لهدف بكامب نو ليكون أول مدرب منذ بيرند شوستر ليتفوق على مورينيو وانشيلوتي بأول كلاسيكو له.
 

وأثناء فترة زيزو بالنادي الملكي ظهرت مشاكل عديدة بغضب الكولومبي جيمس رودريجيز وايسكو من دكة الاحتياط ولكن الفرنسي على خطي أنشيلوتي دائما كان يساندهم ويشيد بهم.

 

وحقق زيدان منذ خسارة برنابيو أمام جاره 12 فوز متتالي ببطولة الليجا كأول مدرب يفعل ذلك وخسر البطول متأخرا بنقطة خلف برشلونة بعدما كان الفارق 12 نقطة، ولم يخسر سوي لقاء أمام فولفسبورج 2-0 بتشامبونز ليج.

 

وظهرت قوة شخصية زيدان الممزوجة بذكاء أنشيلوتي وحنكة مورينيو بعدم السير وراء كلام رئيس النادي فلورنتينو بيريز بل فعل ما يعرفه ليحقق المطلوب لقب النجمة الـ11 الأوروبية.
 

وعقب تحقيق ريال مدريد، لقب تشامبيونز ليج  كان أول تصريح له بأن سعيد لتدريب أفضل لاعبي بالعالم واستحقوا اللقب لذلك زيدان جمع بين شخصية مورينيو وذكاء أنشيلوتي.

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان