رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التعليق الرياضي بين إمتاع إمام وبكر.. وخناقة شوبير والطيب

التعليق الرياضي بين إمتاع إمام وبكر.. وخناقة شوبير والطيب

تحقيقات وحوارات

احمد الطيب وشوبير

التعليق الرياضي بين إمتاع إمام وبكر.. وخناقة شوبير والطيب

فريد السنباطي 27 مايو 2016 21:38

تجددت الأزمات والخلافات لتطل بوجها القبيح على الوسط الرياضي، في الوقت الذي تحاول الرياضة المصرية لملمة أوراقها المبعثرة منذ زمن بعيد، من أجل توحيد الجماهير التي تحلم بالعودة للمدرجات من جديد، ليجد المشجع المصري نفسه طرفًا في مشاحنات لا دخل له فيه، إلا أنه يريد أن يمتع نظره بمشاهدة الساحرة المستديرة.

 

  وشهدت الأونة الأخيرة اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الخلاف بين الإعلامي أحمد شوبير والمعلق أحمد الطيب.

 

ويرصد "استاد مصر العربية" الفارق بين مدراس التعليق سابقًا وما يحدث على الساحة الرياضية حاليًا، في التقرير الآتي..

 

إمام وبكر والشربيني

 

رحم الله حمادة إمام، ثعلب الكرة المصرية ونجم نادي الزمالك السابق، والمعلق الرياضي محمود بكر، عضو مجلس إدارة الأولمبي السابق، وأطال الله في عمر ميمي الشربيني، فهؤلاء الملعقون نجحوا في حفر أسمائهم بحروف من ذهب في ذاكرة الجماهير المصرية، بمختلف انتماءتهم وتشجيعهم.

 

فدائمًا ما يبحث المشاهد عبر الشاشات عن صوت الراحل حمادة إمام الذي أمتع الجميع بانفعالات ونصائحه خلال تعليقه على المباريات، التي لم يظهر أي انتماء له يومًا ما، حتى وإن تلقت شباك فريقه الذب ينتمي له هدفًا من الغريم التقليدي له في مباريات القمة، ولكنة اختار أن يسير على الحياد.

 

 

بينما امتعنا الراحل محمود بكر، بالإفيهات والخروج عن النص تارة ومداعبة طاقم الإعداد معه تارة أخرى، بشكل سلس ورائع في الأداء، ليعود ويشرح ويحلل أداء الفريقين بكل بساطة، يجعل المشاهد حاضر معه طوال الوقت مستمتع بالمشاهدة والتعليق.

 

 

بينما الفيلسوف ميمي الشربيني، الذى دائمًا ما يرتدي ثوب الإجادة؛ لينهل المشاهد الرياضي من نهر معلوماته الكروية والثقافية في الوقت المناسب؛ ليتحدث عن تاريخ الميلاد والنشأة والهوايات المفضلة، بجانب التواريخ والأرقام التي تكون حاضرة في حديثه دومًا.

 

أزمة الطيب وشوبير

 

في المقابل بالوقت الذي كان المعلقين المصريين رواد في كل الفضائيات العربية، إلا أن التراجع للوراء أصبح نتيجة حتمية؛ بسبب المشاحنات والضغائن، حيث تحدث المعلق الكبير أحمد الطيب، عن عشقه للزمالك وانتمائه الإسماعيلاوي، ليكون ذلك كافيًا ليقع تحت وطأة غضب جماهير النادي الأهلي، التي باتت تهاجم المعلق؛ بسبب جهره بحبه للزمالك، ومخالفته للحيادية الإعلامية، وبعض التعليقات التى ألمحت إلى التقليل من الأهلي وبطولاته وﻻعبيه.

 

 

وأبى الإعلامي أحمد شوبير، حارس مرمى الأهلي السابق، أن يمر ذلك مرور الكرام، ليشن هجومًا حادًا على المعلق الرياضي متهمًا إياه بإشعال الفتنة بين الجماهير، وأنه خرج عن النص الرياضي، وزج بأسماء المشاهير في مباراة كرة قدم.

 

 

وتطور الأمر إلى تهديد شوبير، بالرحيل عن قناة نايل سبورت، بسبب رفضه تعليقات الطيب ليقحم المشاهد، الذي همه الوحيد أن يستمتع بمباراة كرة قدم، في أزمة ليس له دخل فيها، 

 

 

 

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان