رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

طارق محروس.. موسمان = بطولة واحدة

طارق محروس.. موسمان = بطولة واحدة

تحقيقات وحوارات

طارق محروس المدير الفني ليد الاهلي

بعد ضياع حلم الكأس..

طارق محروس.. موسمان = بطولة واحدة

محمد ناجي 29 أبريل 2016 22:27

توالى ضياع البطولات من فريق الأهلي لكرة اليد، مما جعل جماهير القلعة الحمراء تشن هجومًا حادًا على طارق محروس، المدير الفني للفريق الأول لكرة اليد بالنادي الأحمر، عقب خسارة فريقهم من الزمالك بنهائي كأس مصر، الذي أقيم عصر الجمعة، بصالة هيئة قناة السويس بمدينة الإسماعيلية.

 

وحرصًا من "استاد مصر العربية" على تسليط الضوء على مسيرة المدير الفني للشياطين الحمر مع الفريق، نستعرض مع قرائنا هذا التقرير:

 

خاض "محروس" مع الشياطين الحمر موسمان ونجح في الفوز ببطولة واحدة، وهي "بطولة دوري المحترفين" عن العام الماضي، في ظل منافسة متواضعة للفرق الكبرى، حيث إن الزمالك كان يصارع على الهبوط، قبل أن يبدأ الموسم الحالي في استقطاب نجومه والفوز بكل بطولات الموسم.

 

خسر المدير الفني للأهلي بطولة دوري أبطال أفريقيا 2014، عقب خسارته أمام الأفريقي التونسي في فضيحة كروية، حيث تقدم الأحمر بنتيجة 12 - 7، واعتقد الجميع أن الشياطين الحمر على موعد مع معانقة منصة التتويج، ولكن انقلب الحال خلال الشوط الثاني، ونجح أيمن صلاح المدير الفني للأفريقي، حينذاك، في العودة بفريقه والفوز بنتيجة 24 - 17، أي أن الأهلي لم يحرز خلال 30 دقيقة سوى 5 أهداف فقط.

 

وأعقبها تتويج المارد الأحمر بلقب دوري المحترفين، وهي البطولة التي افتقدت للمنافسة، حيث إن الزمالك كان يصارع على الهبوط، ولم يك يمتلك ذخيرة من اللاعبين النجوم، وفي ظل منافسة شرفية لسبورتنج وسموحة السكندريان.

 

وتخلل ذلك خسارة الأحمر لبطولة كأس مصر، عقب هزيمته من هليوبوليس على أرضه ووسط جماهيره بنتيجة 34 - 33، مما أصاب جمهور الأهلي بالإحباط وخيبة الأمل.


أما رابع البطولات فكانت بطولة أفريقيا للأندية أبطال الكئوس، وهي التي خسرها الأهلي من الترجي التونسي في اللحظات الأخيرة من عمر المسابقة، وصب جمهور الأهلي حينها جام غضبه على المدير الفني بداعي أنه لم يوجه لاعبيه، حيث إن الوقت قد انتهى واحتسب للترجي ضربة حرة ولم يعط "محروس" أي تعليمات للحائط أو توجيهات بعدم مرور الكرة من حائط الصد؛ لتسكن شباك الأهلي ويُعلن عن فوز الترجي بطلًا للمسابقة.

 

وبدأ الشياطين الحمر الموسم الجديد، برحيل أحد أبرز نجوم الفريق وهو "كريم هنداوي أفضل حارس في العالم ببطولة كأس العالم للشباب عام 2009، عقب نهاية تعاقده مع الأحمر، وتابع ذلك خسارة الأهلي من غريمه التقليدي الزمالك، بربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، التي أقيمت بالمغرب، بنتيجة 26 - 24، ولعب المارد الأحمر على ترتيب المراكز من الخامس وحتى الثامن، وحصد المركز الخامس في واحدة من أسوء بطولات الأحمر على مدار تاريخه.

 

وأكمل الأهلي مسلسل الهزائم من الزمالك، وخسر مرتين بدوري المحترفين، ذهابًا وإيابًا على صالة هيئة قناة السويس بالإسماعيلية بنتيجة 30 - 29، و 23 - 19 على الترتيب.

 

أما نهاية الموسم المأساوي، فكانت بخسارة كأس مصر بنتيجة 30 - 28، علمًا أن الشياطين الحمر بدأوا الشوط الثاني وهم متقدمين بنتيجة 16 - 12، ثم زاد الفارق لتصبح النتيجة 17 - 12، قبل أن ينهار الفريق وسط مشاهدة "محروس" لمجريات اللقاء دون تدخل لإنقاذ الموسم أو البطولة.

 

وتعالت الأصوات عقب نهاية اللقاء برحيل "محروس" عن قيادة سفينة الأحمر، حيث وصفه متابعو الشياطين الحمر، بالمدرب الفاشل، الذي ضاعت هيبة الأهلي معه.

 

فهل تنتظر إدارة الأهلي المزيد من ضياع البطولات، أم تتدخل لتصحيح المسار، هذا ما ستجيب عنه الأيام المقبلة.

 

 


لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان