رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

دراما الكرة.. زيدان يعيد تجسيد ألاعيب سحرة "ذا برستيج"

دراما الكرة.. زيدان يعيد تجسيد ألاعيب سحرة ذا برستيج

تحقيقات وحوارات

زيدان على غلاف فيلم برستيج

الحلقة الثالثة

دراما الكرة.. زيدان يعيد تجسيد ألاعيب سحرة "ذا برستيج"

أحمد عبد العليم 23 أبريل 2016 14:12

بين ثنايا اللعبة هناك الكثير من المشاعر واللحظات التي لا تبقى في الذاكرة، هناك مجد لا يُنسى وهناك إخفاق لم يُنسى، في كرة القدم هناك الكثير من الأحداث والقصص.. إنها دراما ولكن لا يكتبها المؤلفون وإنما أقدام اللاعبين وأفكار المدربين.

 

دراما الكرة هي سلسلة تقارير يستعرضها "استاد مصر العربية" في حلقات، تُربط فيها الأحداث الكروية بالأحداث السينمائية.. والبداية مع برشلونة.

 

الحلقة الثالثة

 

نجح الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان في إعادة هيبة ريال مدريد الإسباني في وقت قصير بعد فترة من التخبط تحت قيادة المدرب رافائيل بينيتيز وكأنه يمتلك عصا سحرية أعاد بها اكتشاف قدرات خفية داخل اللاعبين الذين تحولوا كالحواة في العشب الأخضر.
 

ويتشابه تألق الفريق الملكي تحت قيادة زيدان وعودته للمنافسة على لقب الليجا وبلوغه نصف نهائي دوري أبطال أوروبا كألاعيب السحرة التي يكشفها الفيلم الأمريكي الشهير " The Prestige" أو "العظمة" باللغة العربية والذي جسد أدوار البطولة فيه النجمان البريطاني "كريستيان بيل" دور ألفريد بوردن وديفيد بوي والأسترالي "هيو جاكمان" بدور روبرت أنجير.
 


 

*انهيار رافا وفشل سحر ألفريد:
 


 

تعرض الفريق الملكي لمرحلة انهيار فني ومعنوي على كافة الأصعدة تحت قيادة رافا الذي أراد تطبيق سياسه دفاعية بأسلوب هجومي مع الاعتماد على ثنائي وسط ميدان لا يجيدان الدفاع وهما الكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس مما أدى لفشل طريقته وهو ما ظهر في مباراة الخسارة أمام برشلونة برباعية نظيفة في الكلاسيكو على ملعب البرنابيو بطريقة مشابهة لما حاول القيام به ألفريد بوردن بالتقاط رصاصة بيده أمام الجماهير التي تحضر لرؤية ألعاب الساحر الماهر ليفشل في مهمته لتتسبب في خسارته لأحد أصابع يده أمام الحاضرين.
 

*كاسميرو وخدعة ألفريد المحيرة:
 


 

كانت أولى مهام زيدان في الريال هي إعادة الإتزان لوسط ميدان عبر استخدام البرازيلي كاسميرو في وسط الميدان المدافع خلف الثنائي كروس ومودريتش وهو ما نجح فيه أمام منافسين كبار مثل برشلونة في مباراة الكلاسيكو وإنهاء خطورة ميسي على المرمى بشكل نهائي في سيناريو متلاقي مع خدعة ألفريد التي بهر بها الجميع والتي استغل فيها تشابه مع شقيقه ديفيد بوي حيث يطلب من الجمهور مشاهدته وهو يرمي كرته المطاطية من باب ليلتقطها في اقل من ثواني عند الباب الأخر بشكل إعجازي جعله يعيد هيبته التي فقدها بعد إصابة يده ويصبح الساحر الأفضل في لندن.
 

*الكلاسيكو وعداء ألفريد وأنجير:
 


 

التقى زيدان مع عدوه التاريخي في الملاعب الإسبانية لويس إنريكي على أرضية ملعب كامب نو في كلاسيكو الأرض ولكن هذه المرة كمدربين لأفضل أندية العالم واستطاع تحقيق الفوز علية بهدفين لهدف والتفوق على "اللوتشو" فنيا في تكرار لصراع الصديقين ألفريد وأنجير وتفوق الأول على الأخير مما أصابه بالغيرة دفعته لارتكاب جرائم أخلاقية وصلت للقتل.
 

*الليجا وتشامبيونزليج والانتقام من أنجير:
 


 

عاد ريال مدريد مجدداً للمنافسة على لقبي الدوري الإسباني ودوري الأبطال بعد أن فقد الآمال في تحقيق أي منهما خاصة بعد مباراتي الكلاسيكو وإياب ربع النهائي أمام فولفسبورج في المباراة التي انتهت بثلاثية نظيفة على ملعب البرنابيو كما فعلها بوي الذي انتقم من أنجير بقتله بعدما تسبب في قتل شقيقة ليكشف بعد سنوات طويلة عن السر الذي حير الجميع في العاصمة الإنجليزية لندن بأنه وبوردن توأم وكانا يقومان بالعروض السحرية معاً.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان