رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عضو تنفيذي "فيفا": النساء سيجعلن كرة القدم أكثر نزاهة وأعرف إنجي عطية

عضو تنفيذي فيفا: النساء سيجعلن كرة القدم أكثر نزاهة وأعرف إنجي عطية

تحقيقات وحوارات

الاسترالية مويا دود عضو المكتب التنفيذي لـ"فيفا"

في حوار خاص لـ"استاد مصر العربية"..

عضو تنفيذي "فيفا": النساء سيجعلن كرة القدم أكثر نزاهة وأعرف إنجي عطية

متحمسة لاستضافة الأردن للمونديال.. وأؤيد منح النساء 30 % من مقاعد المكتب التنفيذي

عمر البانوبي 21 أبريل 2016 11:51

هي المرأة الحديدية في عالم كرة القدم، الاسترالية من أصل صيني مويا دود، لاعبة كرة القدم الدولية السابقة بالمنتخب الاسترالي، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والتي نالت عضوية الاتحاد الأسيوي للعبة، وكذلك منصب نائب رئيس الاتحاد الأسيوي بالتزكية.

 

 

دود واحدة من الأسماء التي لم تطلها فضائح الفساد بعد أن ضربت أركان قلعة "فيفا" في العام الماضي، والمتواصلة حتى يومنا هذا، وتنكشف أوراقها والمتورطين فيها تباعًا وعلى رأسهم السويسري سيب بلاتر الرئيس السابق لـ"فيفا"، ونائبه النجم الفرنسي السابق ميشيل بلاتيني.


ورغم أن البوروندية ليديا نسيكيرا، تعتبر فتاة بلاتر المدللة في "فيفا"، إلا أن المحامية الاسترالية دود، أصبحت الاسم الأبرز بعد مواقفها القوية داخل قلعة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وانتخابها نائبة لرئيس الاتحاد الأسيوي لدورتين متتاليتين.


وتتحدث دود في حوار خاص لـ"استاد مصر العربية"، ولأول مرة عبر وسائل الإعلام العربية، عن أزمة فساد "فيفا"، وكيفية الخروج منها، وكذلك كرة القدم النسائية وتطورها على مستوى العالم.


لنبدأ من مقولتك الشهيرة بأن النساء يستطعن إنقاذ "فيفا" من أزمة "سمعة" يمر بها بعد فضائح الفساد، كيف؟

حسنًا، لقد كانت رسالتي للسويسري جياني إنفانتينو عقب انتخابه رئيسًا جديدًا لـ"فيفا"، ودعنا نؤكد أن دخول العنصر النسائي إلى كرة القدم سيجعل اللعبة أفضل وأكثر نزاهة، والتوازن بين الجنسين في إدارة شئون اللعبة، سيثري العملية الإدارية بفوائد عديدة في مقدمتها التنوع، وهذا سيحسن عملية صناعة القرار داخل "فيفا".


ولكن كيف يمكننا أن نثبت ذلك على أرض الواقع؟

أعتقد أن كرة القدم النسائية يمكنها تحسين وتعزيز صورة لعبة كرة القدم بشكل كبير، وإذا أردنا النظر إلى أرض الواقع فسنجد أن كأس العالم الماضية للسيدات في كندا مثال عظيم وقدوة كقمة في ممارسة كرة القدم، وحتى الروح العالية التي شهدتها البطولة، لفتت أنظار الكثيرين، وأحبوها.


إنفانتينو صرح بإمكانية منح النساء 6 مقاعد داخل المكتب التنفيذي لـ"فيفا"، هل تكفي في رأيك؟

أنا مؤيدة لـ 30 % من التوازن بين الجنسين في هيئات صنع القرار بشكل عام، لأن هذا التوازن سيمثل نقطة التحول، حيث يصبح عندها وجود المرأة أمر طبيعي وتتحقق أيضًا فوائد التنوع في تركيبة المكتب التنفيذي، ومع ذلك، فإن 6 مقاعد تمثل تقدمًا حقيقيًا، خصوصًا عندما تفكر في أن الأمر استغرق 108 سنة حتى وصلت أول امرأة إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في العام 2012.


وهل تعتقدين أن إنفانتينو سيدعم كرة القدم النسائية بخطوات سريعة لتطويرها؟

لدي تفاؤل كبير بمستقبل الكرة النسائية، لأن رئيس "فيفا" الجديد وضع المساواة بين الجنسين في مقدمة برنامجه الانتخابي خلال حملته، ولقد أطلق العديد من التصريحات والوعود الإيجابية والمعلنة، سواء قبل أو بعد انتخابه تنصب حول الإسراع في تطوير اللعبة.


وأعتقد أن إنفانتينو يعي تمامًا الدور القيادي لـ"فيفا"، والقيمة الفريدة من نوعها التي تضيفها النساء إلى كرة القدم، وسيسعى إلى تسخير ذلك كله من أجل مصلحة اللعبة على مستوى العالم.


ولنذهب إلى كرة القدم النسائية، ومع احتفال الاتحاد الأسيوي بيوم الكرة النسائية متى نجد يومًا عالميًا للاحتفال بها؟

هناك احتفالات وفعاليات خاصة بكرة القدم النسائية على هامش اليوم العالمي للمرأة، والكونكاكاف احتفلوا بالكرة النسائية، وكذلك نحن في "فيفا" وعلى هامش اليوم العالمي للمرأة، استضفنا مؤتمر تحت عنوان "كرة القدم النسائية والقيادة" على مدار العامين الماضيين، وفي كل عام هناك احتفالات وفعاليات متزايدة لكرة القدم النسائية، وأتمنى أن يصبح كل يوم هو يوم لكرة القدم النسائية.


وكيف ترين استضافة الأردن لمونديال الشباب لكرة القدم النسائية وهي المرة الأولى في تاريخ المنطقة العربية لاستضافة مثل هذا الحدث؟

أنا متحمسة جدًا لأرى منافسات بطولة كأس العالم للكرة النسائية للشباب تحت 17 عامًا تُقام على أرض قارة آسيا، وللمرة الأولى في العالم العربي، والأردن ستكون دولة رائعة لاستضافة هذا الحدث، وأتمنى أن تكون هذه البطولة منارة لتطوير وتقدم الرياضة النسائية في هذه المنطقة، وأن تترك أيضًا أثرًا رائعًا في الأردن.


وماذا عن كرة القدم النسائية في الصين، هل تعتقدين أنها ستعود لمنافسة مثيلتها في أوروبا وأمريكا؟

لقد رأينا بالفعل الصين قوة كبرى في كرة القدم النسائية في زمن مضى، عندما وصلوا إلى نهائي كأس العالم للسيدات في 1999 وخسروا بركلات الترجيح 5-4 أمام منتخب الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك شهدنا وجود الصينية صن وين في قائمة لاعبات القرن.


أما الآن، فالصين عازمة تمامًا على إعادة إحياء وتنشيط منتخباتها لكرة القدم النسائية، واستضافت بطولات عديدة لـ"فيفا" والاتحاد الأسيوي لكرة القدم في الآونة الأخيرة، وفريق الصين الأولمبي لكرة القدم النسائية قد صعد بالفعل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو المُقبلة، وأنا على ثقة تامه أنه سيمثل تهديدًا لمنتخبات أمريكا والمنتخبات الأوروبية، ولنتذكر أن الصين بالفعل حققت الفوز على منتخب الولايات المتحدة الأمريكية وديًا في العام الماضي.


في حوار سابق لـ"استاد مصر العربية" مع الهولندية فيرا باو، المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم النسائية، واتهمت تصنيف "فيفا" للمنتخبات بأنه غير عادل، ما ردكم؟

هذه وجهة النظر الرسمية لـ"فيفا" في هذا الأمر:"أن عدد المباريات الدولية التي يخوضها أي منتخب مهمة في احتساب التصنيف، وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" هو ثاني أقل اتحاد خاضت منتخباته مباريات دولية لكرة القدم النسائية في 2015، وبالأرقام 44 % فقط من المنتخبات أعضاء "كاف" شاركت في المباريات الدولية للعام المنصرم بواقع 11 % فقط من إجمالي المباريات الدولية التي لعبت طوال العام".


ونعتقد أن التصنيف الحالي لمنتخبات الكرة النسائية، يستند إلى نظام صارم، وقياس النجاح أمر صعب ويشبه التحدي، وخصوصًا عندما يكون التصنيف مبني على أرقام وإحصائيات، ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن نقول أنه يعطي مقياسًا حقيقيًا على قوة المنتخبات.


وهناك صعوبة في الموازنة بين وضع كل المعايير في عين الاعتبار خلال احتساب التصنيف، وتفسيرات الجماهير على نطاق واسع لكل هذه العملية وتفاعلاتها، و"فيفا" يراجع باستمرار أنظمة التصنيفات والترتيب، ويضع في الحسبان كل ما يمكن أن يطور المنظومة للأفضل في المستقبل.


وهل سيضع "فيفا" برامج جديدة لتطوير كرة القدم النسائية في أفريقيا؟

إذا تحدثنا عن تطوير كرة القدم النسائية، فإن "فيفا" يستهدف أن تجد كل فتاة أو سيدة الفرصة لممارسة كرة القدم عندما تمتلك الرغبة لذلك، ولدينا مشروعات عديدة منها على سبيل المثال ( عيشي أهدافك LIVE YOUR GOALS ) وهو أحد البرامج التي تستهدف نشر وتطوير كرة القدم النسائية، وللاتحادات القارية دور كبير في ذلك، وخاصة الاتحاد الأفريقي، وكذلك الاتحادات المحلية، التي يجب أن تعمل على تطوير كرة القدم النسائية في بلدانها.


وبالنسبة لأفريقيا فنتذكر أن الكاميرون حققت نتيجة طيبة ووصلت إلى دور الـ 16 في كأس العالم الماضية بكندا، وسنواصل دفع الاستثمارات وبرامج التطوير لكرة القدم النسائية في أفريقيا لتنمو وتنتشر.


ومن تتذكرين من نجوم كرة القدم النسائية في مصر؟ وهل زيارة مصر في حساباتك؟

بالطبع أتذكر وأعرف إنجي عطية مهاجمة منتخب مصر لكرة القدم النسائية، وأتطلع إلى زيارة مصر يومًا ما وأن أشاهدها في مباراة رسمية.

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنـــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان